English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 19 / 10 / 2017 923
التاريخ: 22 / 11 / 2015 1678
التاريخ: 11 / 4 / 2016 1538
التاريخ: 1 / 5 / 2016 1390
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2009
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2130
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1983
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 1870
معنى أسماء فاطمة (عليها السلام)  
  
1541   11:01 صباحاً   التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م
المؤلف : السيد عبد الله شبر
الكتاب أو المصدر : جلاء العيون
الجزء والصفحة : ج1,ص101.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م 1542
التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م 1468
التاريخ: 18 / 10 / 2015 1507
التاريخ: 16 / كانون الاول / 2014 م 1548

روى الصدوق في (الأمالي) و(العلل) و(الخصال) بأسناد معتبر، عن يونس بن ظبيان، قال : قال ابو عبدالله (عليه السلام) : لفاطمة (عليها السلام) تسعة أسماء عند الله عز وجل : فاطمة، والصديقة، والمباركة، والطاهرة، والزاكية، والراضية، والمرضية، والمحدثة، والزهراء.

ثم قال (عليه السلام) : أتدري أي شيء تفسير فاطمة؟ قلت : اخبرني يا سيدي؟

قال : فطمت من الشرك.

قال : ثم قال : لولا أن أمير المؤمنين تزوجها لما كان لها كفؤ الى يوم القيامة على وجه الارض، آدم فمن دونه.

بيان : الصديقة هي المعصومة والمباركة، أي ذات بركة في العلوم الربانية والفضائل النفسانية، والكمالات الشريفة، والمعجزات المنفية، وراضية : أي بقضاء الله تعالى، ومرضية : أي لرب العالمين، ومحدثة – بفتح الدال- اسم مفعول، يعني ان ملكا يحدثها.

وفي هذا الحديث الشريف دلالة على كون امير المؤمنين (عليه السلام) أفضل من جميع الانبياء والاوصياء سوى نبينا محمد (صلى الله عليه واله).

لا يقال : ليس فيه دلالة على أفضليته على نوح وابراهيم (عليه السلام) لاحتمال عدم كونهما كفؤين لكونهما من أجدادها.

لأنا نقول : ذكر آدم (عليه السلام) يدل على ان المراد عدم كونهم اكفاءها مع قطع النظر عن الموانع الاخر، على انه يمكن ان يقال : انه لا يائل بالفصل، ويمكن ان يستدل بالحديث على افضلية فاطمة على أمير المؤمنين (عليه السلام)، كما هو ظاهر الحديث، الا انه يمكن ان يناقش في ذلك بانه يمكن ان يشترط في الكفاءة كون الزوج افضل، ولا يبعد ذلك من متفاهم العرف.

هل تعلم

التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 2440
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 2398
التاريخ: 5 / 4 / 2016 2384
التاريخ: 17 / تشرين الاول / 2014 م 2615

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .