English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11643) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 4 / 5 / 2016 1087
التاريخ: 5 / 5 / 2016 1096
التاريخ: 13 / 5 / 2016 1021
التاريخ: 3 / نيسان / 2015 م 1318
مقالات عقائدية

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1583
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1568
التاريخ: 17 / 12 / 2015 1722
التاريخ: 18 / 12 / 2015 1534
مسألة عرض الأعمال  
  
1688   08:44 صباحاً   التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م
المؤلف : ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : تفسير الامثل
الجزء والصفحة : ج5 ,ص354-355


أقرأ أيضاً
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1584
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1679
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1709
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1623

 إِنّ بين أتباع مذهب أهل البيت (عليهم السلام)، ونتيجة للأخبار الكثيرة الواردة عن الأئمّة (عليهم السلام)، عقيدة معروفة ومشهورة، وهي أنّ النّبي (صلى الله عليه وآله وسلم) والأئمّة (عليهم السلام) يطلعون على أعمال كل الأُمّة، أي أنّ الله تعالى يعرض أعمالها بطرق خاصّة عليهم.

إنّ الرّوايات الواردة في هذا الباب كثيرة جدّاً، وربّما بلغت حدّ التواتر، وننقل هنا أقساماً منها كنماذج:

روي عن الإِمام الصادق (عليه السلام) أنّه قال: «تعرض الأعمال على رسول الله أعمال العباد كل صباح، أبرارها و فجارها، فاحذروها، وهو قول الله عزَّ وجلّ: (وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله) وسكت (1).

وفي حديث آخر عن الإِمام الباقر(عليه السلام) : «إِنّ الأعمال تعرض على نبيّكم كل عشية الخميس، فليستح أحدكم أن يعرض على نبيّه العمل القبيح» (2).

وفي رواية أُخرى عن الإِمام علي بن موسى الرضا(عليه السلام)، أنّ شخصاً قال له: ادع الله لي ولأهل بيتي، فقال: «أولست أفعل؟ والله أنّ أعمالكم لتعرض عليَّ في كل يوم وليلة». يقول الراوي، فاستعظمت ذلك، فقال لي، «أمّا تقرأ كتاب الله عزَّ وجَلّ : {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ} [التوبة: 105] ، هو والله علي بن أبي طالب»(3).

إِنّ بعض هذه الأخبار ورد فيها ذكر النّبي (صلى الله عليه وآله وسلم) فقط، وفي بعضها علي (عليه السلام) ، وفي بعضها الآخر ذكر النّبي (صلى الله عليه وآله وسلم) والأئمّة (عليهم السلام)، كما أنّ بعضها قد خص وقت عرض الأعمال بعصر الخميس، وبعضها جعله كل يوم، وبعضها في الأسبوع مرّتين، وبعضها في أوّل كل شهر، وبعضها عند الموت والوضع في القبر.

ومن الواضح أنّ لا منافاة بين هذه الرّوايات، ويمكن أن تكون كلّها صحيحة، تماماً كما هو الحال في دستور عمل المؤسسات الخيرية، فالمحصلة اليومية تعرض في نهاية كل يوم، والأسبوعية منها في نهاية كل أسبوع، والشهرية أو السنوية في نهاية الشهر أو السنة على المسؤولين في المراتب العليا.

___________________

1- أصول الكافي، ج1، ص 171، باب عرض الأعمال.

2- تفسير البرهان، ج2، ص 158.

3- أصول الكافي، ج1، ص 171، باب عرض الأعمال.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 3872
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4893
التاريخ: 8 / 12 / 2015 5437
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3758
التاريخ: 8 / 4 / 2016 4445
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2102
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2183
التاريخ: 25 / 11 / 2015 1853
التاريخ: 2 / حزيران / 2015 م 2125

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .