English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
أهل الرأي من قريش يهاجرون الى الحبشة  
  
535   12:56 مساءً   التاريخ: 1 / 6 / 2017
المؤلف : الشيخ جعفر السبحاني
الكتاب أو المصدر : سيد المرسلين
الجزء والصفحة : ج‏2،ص298-299.

توجه جماعة من أهل الرأي في قريش الذين أخافهم تقدّم الاسلام، وانتشاره المطرد بشدة، الى البلاط الحبشي ليقطنوا ويقيموا في الحبشة فقد قالوا : الرأي أن نلحق بالنجاشي فنكون عنده، فان ظهر محمّد  على قومنا كنا عند النجاشي، فإنا أن نكون تحت يديه أحب إلينا من أن نكون تحت يدي محمّد وإن ظهر قومنا فنحن من عرفوا فلن يأتينا منهم إلاّ خير.

وخرجت هذه الجماعة وفيهم عمرو بن العاص  بهدايا كثيرة من الحجاز قاصدة أرض الحبشة، وبلاط النجاشيّ بالذات.

وصادف دخولهم على النجاشي  ورود عمرو بن اميّة الضمري  مبعوث رسول الله (صلى الله عليه واله) وحامل كتابه إلى النجاشي يوصيه فيه بجعفر بن أبي طالب، والمهاجرين الآخرين من رفقائه.

فقال عمرو بن العاص  : لو دخلت على النجاشيّ  بالهدايا وسألته عمرو بن اميّة فاعطانيه، فضربت عنقه.

فدخل عمرو بن العاصي على النجاشيّ ، وسجد له ـ على النحو الذي كان متبعا ـ فسأله النجاشيّ عن حاله، ثم قال : هل أهديت إليّ من بلادك شيئا؟

قال ابن العاص : نعم أيها الملك، قد أهديت إليك ادما كثيرا، ثم قال : أيها الملك اني قد رأيت رجلا خرج من عندك ( ويقصد مبعوث رسول الله ) وهو رسول عدوّ لنا، فاعطنيه لأقتله، فإنه قد أصاب من أشرافنا وخيارنا.

فغضب النجاشيّ لمقالة ابن العاص غضبا شديدا فصفعه صفعة كادت أن تكسر أنفه، ثم قال : أتسألني أن اعطيك رسول رجل يأتيه الناموس الأكبر الذي كان يأتي موسى لتقتله. ويحك يا عمرو أطعني واتبعه فانه والله لعلى الحق، وليظهرنّ على من خالفه كما ظهر موسى على فرعون وجنوده، ثم قال : أفتبايعني له على الاسلام؟

يقول عمرو بن العاص : فقلت نعم، فبسط يده فبايعته على الاسلام، ثم خرجت إلى أصحابي، وقد حال رأيي عما كان عليه، وكتمت أصحابي إسلامي.

شبهات وردود

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2011
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1935
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2031
التاريخ: 11 / 12 / 2015 2080
هل تعلم

التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 1527
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1673
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 1735
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1601

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .