English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11655) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 22 / 4 / 2017 936
التاريخ: 21 / 8 / 2016 1142
التاريخ: 14 / 10 / 2015 1255
التاريخ: 14 / 2 / 2019 152
مقالات عقائدية

التاريخ: 2 / 12 / 2015 1905
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1935
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 1892
التاريخ: 3 / تشرين الاول / 2014 م 1789
ايمان النبي قبل نزول سورة العلق  
  
1768   02:27 صباحاً   التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م
المؤلف : محمد جواد مغنية
الكتاب أو المصدر : تفسير الكاشف
الجزء والصفحة : ج7 ، ص585-586.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1963
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1785
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2135
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1956

قال تعالى : {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ} [العلق : 1 ، 2] .

قيل : أول ما نزل على رسول اللَّه (صلى الله عليه واله) فاتحة الكتاب ، وهذا القول يتناسب مع الاسم ، ولكنه قول نادر . وقيل : أول ما نزل يا أيها المدثر ، والقائلون

بهذا قليل . وذهب أكثر المفسرين والرواة والعلماء إلى ان أول ما نزل سورتنا هذه أو أوائلها . قال الشيخ محمد عبده : « صح في الاخبار ان النبي (صلى الله عليه واله) أول ما تمثل له الملك الذي تلقى عنه الوحي قال له : اقرأ باسم ربك الذي خلق حتى بلغ ما لم يعلم » ومهما يكن فان على المسلم أن يؤمن ايمانا لا ريب فيه ان كل ما في القرآن هو من عند اللَّه ، ولا يطلب منه البحث عن زمن الآيات وتاريخ نزولها .

والذي لا شك فيه ان الوحي نزل على الرسول الأعظم (صلى الله عليه واله) وهو في الأربعين من عمره الشريف ، وانه كان من قبل يؤمن بإله واحد ولا يشرك به شيئا ، وكانت ثقته به لا تتزعزع أبدا ، أما مصدر هذا الايمان فأمران : الأول ذاتي وهو عقله وفطرته . والثاني موروث عن جده إبراهيم الخليل ( عليه السلام ) . . . ومن تتبع حياة النبي (صلى الله عليه واله) وسيرته يجد الكثير من الشواهد على إيمانه بإله واحد ، من ذلك انه ما سجد لصنم قط في صغره وكبره . ونقل الرواة ان أحد المشركين قال له قبل أن يبلغ سن الرجال : يا غلام أسألك بحق اللات والعزى ألا أخبرتني عن كذا . فقال له محمد (صلى الله عليه واله) : لا تسألني باللات والعزى فو اللَّه ما بغضت شيئا بغضهما . وكان بينه وبين مشرك خلاف في شيء قبل البعثة ، فقال له المشرك : احلف باللات والعزى . فقال : ما حلفت بهما قط ، وإني أعرض عنهما .

وأيضا من ذلك قول زوجته السيدة خديجة حين شكا إليها ما أصابه عند نزول الوحي : « واللَّه ما يخزيك اللَّه أبدا ، انك تصل الرحم ، وتحمل الكلّ ، وتكسب المعدوم ، وتقري الضيف ، وتعين على نوائب الحق » . وفي هذه العبارة التاريخية - أي واللَّه ما يخزيك اللَّه - تظهر لنا بطريقة لا تحتمل الجدل فكرة الإله الواحد تشيع في الوسط العائلي المحمدي حتى قبيل دعوته - كتاب الظاهرة القرآنية لمالك بن نبي » .

وفي كل عصر من العصور حتى في عصر الجاهلية الجهلاء وجد أفراد آمنوا بالإله الواحد بدافع من عقولهم وصفاء فطرتهم ، ومنهم ورقة بن نوفل ، وزيد ابن عمرو ، وعثمان بن الحويرث وغيرهم . أنظر ج 5 من ، هذا التفسير ص 96 فقرة « الحنفاء » فهل يكثر على سيد الكونين وأشرف الخلق من الأولين والآخرين أن يهتدي بعقله إلى اللَّه الواحد القهار ؟ .

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5263
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5489
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5534
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6000
التاريخ: 28 / أيلول / 2015 م 5343
شبهات وردود

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2882
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2824
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2715
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3624
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2382
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 2177
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2134
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 2244

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .