English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11643) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 19 / 10 / 2015 1367
التاريخ: 9 / 4 / 2016 1124
التاريخ: 30 / 7 / 2016 975
التاريخ: 17 / نيسان / 2015 م 1418
مقالات عقائدية

التاريخ: 17 / 12 / 2015 1619
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1715
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 1716
التاريخ: 22 / 12 / 2015 1691
حقيقة الهداية والهدى  
  
1615   07:54 مساءاً   التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م
المؤلف : ابو علي الفضل ابن الحسن الطبرسي
الكتاب أو المصدر : تفسير مجمع البيان
الجزء والصفحة : ج1 ، ص137 – 138 .


أقرأ أيضاً
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2242
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1661
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1486
التاريخ: 1 / تشرين الاول / 2014 م 1803

اعلم أن الهداية في القرآن تقع على وجوه ( أحدها ) أن تكون بمعنى الدلالة والإرشاد يقال هداه الطريق وللطريق وإلى الطريق إذا دله عليه وهذا الوجه عام لجميع المكلفين فإن الله تعالى هدى كل مكلف إلى الحق بأن دله عليه وأرشده إليه لأنه كلفه الوصول إليه فلو لم يدله عليه لكان قد كلفه بما لا يطيق ويدل عليه قوله تعالى {وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنْ رَبِّهِمُ الْهُدَى} [النجم : 23] وقوله { إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ} [الإنسان : 3] وقوله { أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ } [البقرة : 185] وقوله {وَأَمَّا ثَمُودُ فَهَدَيْنَاهُمْ فَاسْتَحَبُّوا الْعَمَى عَلَى الْهُدَى} [فصلت : 17] وقوله {وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ } [الشورى : 52] وقوله {وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ } [البلد : 10] وما أشبه ذلك من الآيات ( وثانيها ) أن يكون بمعنى زيادة الألطاف التي بها يثبت على الهدى ومنه قوله تعالى {وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى} [محمد : 17] أي شرح صدورهم وثبتها .

( وثالثها ) أن يكون بمعنى الإثابة ومنه قوله تعالى {يَهْدِيهِمْ رَبُّهُمْ بِإِيمَانِهِمْ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ} [يونس : 9] وقوله {وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ * سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ} [محمد : 4، 5] والهداية التي تكون بعد قتلهم هي إثابتهم لا محالة لأنه ليس بعد الموت تكليف .

 ( ورابعها ) الحكم بالهداية كقوله تعالى {وَمَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ} [الإسراء : 97] وهذه الوجوه الثلاثة خاصة بالمؤمنين دون غيرهم لأنه تعالى إنما يثيب من يستحق الإثابة وهم المؤمنون ويزيدهم بإيمانهم وطاعاتهم ألطافا ويحكم لهم بالهداية لذلك أيضا .

( وخامسها ) أن تكون الهداية بمعنى جعل الإنسان مهتديا بأن يخلق الهداية فيه كما يجعل الشيء متحركا بخلق الحركة فيه والله تعالى يفعل العلوم الضرورية في القلوب فذلك هداية منه تعالى وهذا الوجه أيضا عام لجميع العقلاء كالوجه الأول فأما الهداية التي كلف الله تعالى العباد فعلها كالإيمان به وبأنبيائه وغير ذلك فإنها من فعل العباد ولذلك يستحقون عليها المدح والثواب وإن كان الله سبحانه قد أنعم عليهم بدلالتهم على ذلك وإرشادهم إليه ودعائهم إلى فعله وتكليفهم إياه وأمرهم به فهو من هذا الوجه نعمة منه سبحانه عليهم ومنة منه واصلة إليهم وفضل منه وإحسان لديهم فهو سبحانه مشكور على ذلك محمود إذ فعل بتمكينه وألطافه وضروب تسهيلاته ومعوناته .

شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2546
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2444
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2604
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2599
هل تعلم

التاريخ: 25 / 11 / 2015 1961
التاريخ: 12 / 6 / 2016 1790
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 2077
التاريخ: 26 / 11 / 2015 1983

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .