جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
التاريخ
عدد المواضيع في القسم ( 2794) موضوعاً
التاريخ والحضارة
اقوام وادي الرافدين
العصور الحجرية
الامبراطوريات والدول القديمة في العراق
العهود الاجنبية القديمة في العراق
احوال العرب قبل الاسلام
التاريخ الاسلامي
السيرة النبوية

التاريخ: 18 / 10 / 2015 878
التاريخ: 5 / 11 / 2015 1033
التاريخ: 3 / آب / 2015 م 795
التاريخ: 9 / 10 / 2017 333
مقالات عقائدية

التاريخ: 30 / 11 / 2015 1188
التاريخ: 2 / 12 / 2015 1013
التاريخ: 1 / تشرين الاول / 2014 م 1103
التاريخ: 17 / 12 / 2015 1046
8- سلالة ايسن  
  
11   11:40 صباحاً   التاريخ: 22 / 9 / 2016
المؤلف : طـه باقر
الكتاب أو المصدر : مقدمة في تاريخ الحضارات القديمة
الجزء والصفحة : ص 448-451


أقرأ أيضاً
التاريخ: 1 / 12 / 2016 6
التاريخ: 22 / 9 / 2016 9
التاريخ: 1 / 12 / 2016 6
التاريخ: 15 / 9 / 2016 10

سلالة "أيسن":

تذكر المصادر التاريخية ان هنالك علاقة بين اخر ملوك سلالة اور وبمؤسس "أيسن"، اشبي ــ ابرا، وكيف أن هذا كان في أصله من مدينة "ماري"، أما في خدمة ملك "اور"، ابي ــ سين أو أنه التحق بخدمته من بعد ذلك، وكيف أنه اغتنم فرصة اضطراب الاحوال في امبراطورية "أور"، من جراء تدفق الهجرات الآمورية، فاستقل عن ملك أور وأسس في مدينة "أيسن"(1) سلالة مستقلة منذ العام الثاني عشر من حكم "ابي ــ سين"، وبدأ يؤرخ بالأحداث الخاصة بحكمه(2). وقد قام حكمه زهاء ثلاثة وثلاثين عاماً، وضم إلى مملكته بالإضافة إلى مدينة أيسن والأراضي التابعة لها مدناً اخرى أهمها مدينة "أور" وتوابعها، حيث استطاع أن يطرد العيلاميين منها، ومدينة "نفر"، ومنطق لجش والاجزاء الجنوبية ومن بينها سواحل الخليج. وكانت "أيسن" أهم سلالة في العهد البابلي القديم في سعة رقعتها ونشاط ملوكها ومآثرهم التي خلفوها، وقد تفوقت على السلالة المعاصرة، أي سلالة "لارسة" المجاورة لها على الرغم من ان نهاية "أيسن" كانت على يدها، من جانب ملكها المسمى "ريم ــ سين" في العام 1794ق.م، فزالت من الوجود، واستمرت سلالة لارسة المنافسة لها في الوجود إلى زمن حمورابي، حيث تلقت الضربة القاضية بدورها على يده (1763 ق.م). وحكم في سلالة أيسن سبعة عشر ملكاً أولهم كما قلنا "أشبي ــ ايرا"، وآخرهم "دامق ــ اليشو" (1794 – 1816ق.م).

استمرت سلالة "أيسن" في الازدهار والتوسع ولا سيما في عهود الملوك الأربعة الذين خلفوا المؤسس "اشبي ــ ايرا"، وقد عمل الملكان الأولان اللذان خلفاه وهما "شو ــ اليشو" و "اشمي ــ دكان" على مد رقعة الملكة إلى الخليج، من بينها "نلمون" أو "دلمون" (البحرين)، كما امتدت شمالاً إلى منطقة "سبار"  وبهذا سيطرت على نصف بلاد أكد وسومر تقريباً، بالإضافة إلى ما سجل عن ملوكها الاوائل من نشاط تجاري خارجي بإقامة علاقات تجارية واسعة مع الأقطار المجاورة.

وكان مؤسس السلالة "اشبي ــ ايرا" يعتبر مملكته ورثة لسلالة "أور" ووريثه السومريين بوجه عام في ملوكية "بلاد سومر واكد"، ويتجلى ذلك في تعلق ملوك هذه السلالة بالثقافة السومرية، وسار الكثير منهم على حذو في تعلق ملوك "أور" في ألقابهم وأسلوب الحكم في بلاطهم وألقابهم، وتأله بعضهم على غرار ملوك "اور" ونظمت التراتيل في مديحهم (3)، كما لقبوا أنفسهم ملك أور، وملك سومر وآكد، وكانت اللغة السومرية اللغة الرسمية تقريباً لهم، كما يدل على ذلك الكتابات الملكية التي جاءت إلينا من ملوكهم، والجدير بالذكر أن كثيراً من القطع الادبية السومرية التي وجدت إلينا من ملوكهم، والجدير بالذكر أن كثيراً من القطع الأدبية السومرية التي وجدت في مكتبة مدينة "نفر" قد ألفت أو استنسخت في هذا العهد ولعله بطلب من ملوك سلالة "أيسن"، ولهذه الأسباب على ما يرجح يمكن ان نعزو إصدار نسخة جديدة لأثبات الملوك السومريين بحيث تضمنت أسماء ملوك هذه السلالة ولكنها لم تذكر أسماء ملوك السلالات الاخرى المعاصرة. وبعد حين من قيام سلالة "أيسن" شرعت هجرات ثانية من الأقوام الآمورية إلى الاجزاء الوسطى والجنوبية من العراق ونجح زعماء بعض القبائل في تأسيس كيانات سياسية لهم، من بينها سلالة بابل الاولى الشهيرة التي سيأتي ذكرها فاضطر ملوك سلالة أيسن وغيرهم من السلالات الأخرى إلى إقامة الحصون للعمل على صد اندفاع هذه الهجرات الجديدة. ومهما كان الحال فإن سلالة "أيسن" استمرت في الازدهار إلى أن بدأت المتاعب والاخطار مع الدويلة المجاورة أي سلالة "لارسة" التي كانت تنافسها وتنازعها السلطة على البلاد وظهر النزاع الحاد في عهد ملكها الخامس المسمى "لبت ــ عشتار" (1924 – 1934ق.م) الذي اشتهر بإصدار شريعته الخاصة التي سبقت شريعة حمورابي الشهيرة بنحو قرنين من الزمن وقد دونها اللغة السومرية الأمر الذي يعزز ما ذكرناه من تعلق ملوك هذه السلالة باللغة والثقافية السومرية. وكان "لبت ــ عشتار" يعاصر ملك "لارسة" المسمى "كنكونم" الذي كان على شيء كبير من المقدرة والدهان بحيث استطاع أن ينتزع مناطق مهمة تابعة إلى أيسن مثل "أور" و "لجش" وادعى الملوكية على بلاد "سومر وأكد"، وبذلك رجحت الكفة في صالح "لارسة" ولا سيما من بعد سيطرتها على المناطق المتاخمة للخليج وهي المفتاح المهم للتجارة الخارجية، واستمر توازن القوى في صالح الدولة المعادية، بحيث  استطاع ملكها المسمى "سوموايل" أن ينتزع المدينة المقدسة "نفر" من ملك "أيسن" المعاصر المسمى "ايرا ــ ايميني" (الملك التاسع 1861 – 1868ق.م). ويجدر ان ننوه بمناسبة ذكرنا لهذا الملك بالكيفية التي مات بها، مما يتعلق بما يسمى في تاريخ حضارة وادي الرافدين "الملك البديل"(4)، وفحواها أن عرف القوم  جرى أنه في حالات توقع حدوث خطر بالمملكة بحسب تنبؤات الفأل ولكي لا يتعرض إليها شخص الملك المقدس كان ينصب ملك بديل لدفع الشر عن الملك الحقيقي، فيتوج ويحكم طوال فترة الاخطار، ثم ينحى عن الحكم عند زوالها. وفي حالة "ايرا ــ ايميتي" السالف الذكر تذكر لنا التواريخ البابلية(5) ما حدث بالعبارة التالية: "لكي لا تنقرض السلالة الحاكمة عين الملك "ايرا ــ ايميتي" البستاني المسمى "انليل ــ باني" بدلاً منه على العرش، ووضع التاج الملكي فوق رأسه. ولكن "ايرا ــ ايميتي" مات بدلاً منه على أثر تناوله الحساء. اما "انليل ــ باني" فلم يتخل عن العرش بل صار ملكاً حقيقياً". وليس من المستبعد أن الملك الحقيقي مات مسموما لعله على يد ذلك الملك البديل، الذي حصل على عرش المملكة واستمر في الحكم طوال عشرين عاماً. ولكن مملكة "ايسن" استمرت في التدهور في حين أن السلالة المعادية "لارسة" كانت في تعاظم مستمر وصادف في حدود هذا الزمن تبدل في حكمها من بعد موت ملكها المسمى "ضلي ــ أدد" (في عام 1834ق.م) في أثناء حربه مع سلالة بابل التي سيأتي ذكرها فتدخل في شؤون المملكة حاكم إقليم "يموت ــ بعل" المسمى "كودر ــ مابك"، وهو الإقليم المتاخم لبلاد عيلام، ما بين دجلة والمرتفعات التي يمر منها نهر ديالى، كما مر بنا. ويشير الاسم العيلامي لهذا الحاكم إلى أن مملكته كانت تحت نفوذ العيلاميين، وجاء من بين ألقابه أنه "أبو الآموريين". وبعد استيلائه على مملكة "لارسة" نصب على عرشها ابنه المسمى "ورد ــ سين" اما هو فظل يحكم في إقليمه الخاص. وبتولي "ورد ــ سين" عرش لارسة ازدادت قوة وسلطاناً. وبعد ان حكم زهاء الأحد عشر عاماً (1823 – 1834) خلفه على عرش لارسة أخوه المسمى "ريم ــ سين" الذي حكم أمداً طويلاً واستطاع القضاء على سلالة "أيسن" في عام 1794 ق.م وبهذا زالت دولة من الدول المهمة المتنافسة في مطلع العهد البابلي القديم، وانحصر النزاع الآن بين "لارسة" وبين سلالة بابل الأولى، في عهد حمورابي الشهير الذي خلف أباه "سين ــ مبلط" بعد عامين من القضاء على سلالة "أيسن"، وظل الخصمان القويان، حمورابي و "ريم ــ سين" يتربص أحدهما بالآخر طوال 30 عاماً، كانت الغلبة في نهاية الأمر لحمورابي الذي قضى على دول المدن الأخرى وتفرد بزعامة البلاد وسيتكرر ذك هذه الأحداث في كلامنا على سلالة بابل الأولى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) تقع بقايا مدينة "أيسن" في التلول المسماة الآن "ايشان بحريات" على بعد نحو 16 ميلاً جنوب غربي "نفر". وأوفدت في هذا العام (1973) جامعة ميونخ الألمانية بعثة للتنقيبات في المدينة، حيث بدأت موسم عملها الأول.

(2) راجع الحوادث المؤرخ بها الخاصة بحكم الملك "اشبي ــ ايرا" التي نشرها مؤلف هذا الكتاب في مجلة "سومر"، المجلد الرابع (1948)، القسم الإنجليزي، وراجع التعليقات المهمة على أحداث هذه الفترة في:

Jacoseh، in JCS، VII، (1953)، 42ff.

(3) انظر:

Hallo، "Royal Inscriptions of the early old Babylonian Period" in Bibliotheka Orientalis، 18، (1961). 4 ff.

(4) عن نظام "الملك البديل" والبابلية (Pakh – Sharri) انظر:

Frankfort، Kingship and the Gods، (1955)، 262ff.

(5) انظر: King، Babylonin Chronicles، II، 12ff.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2640
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3321
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4385
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3403
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 2900
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1518
التاريخ: 24 / تشرين الاول / 2014 م 1501
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1334
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 1501

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .