English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 6 / 10 / 2017 1078
التاريخ: 6 / 4 / 2016 1483
التاريخ: 11 / كانون الاول / 2014 م 1481
التاريخ: 5 / 5 / 2016 1361
مقالات عقائدية

التاريخ: 1 / 12 / 2015 2046
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1992
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 2109
التاريخ: 6 / 12 / 2015 2003
اخفاق ثورة ابن الزبير  
  
1206   04:53 مساءاً   التاريخ: 12 / 8 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : حياة الإمام الباقر(عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج‏2،ص183-184.

كان من الطبيعي أن يخفق ابن الزبير في ثورته بعد أن بلي بالبخل والشح والاستبداد بالرأي والعجب بنفسه كما يقول عبد الملك بن مروان وقد أخذت جيوش الأمويين بقيادة السفاك الحجاج بن يوسف الثقفي توالي ضرباته عليه وهو معتصم بيت الله الحرام يلتمس السلامة والنجاة إلا أن الجيش الأموي لم يرجوا للبيت وقارا ولم يرع له حرمة فقد أخذت قذائف النار تتساقط عليه وعجز ابن الزبير عن مقاومة الجيوش الأموية وخرج أكثر أصحابه إلى الحجاج يطلبون منه الأمان فأمنهم وبقي عبد الله في قليل من أنصاره ، ويروي بعض المؤرخين أن ابن الزبير لما أيقن بدنو أجله وعجزه عن الدفاع عن نفسه أخذ يأكل المسك والصبر أياما لعلمه أن الحجاج سوف يصلبه فأراد أن يخرج المسك من بدنه ولما استولى عليه الحجاج وقتله وصلبه كان المسك يخرج من بدنه وفطن لذلك الحجاج فصلب إلى جانبه سنورا أو كلبا حتى تضيع رائحة المسك التي تخرج من جثته وبقي ابن الزبير مصلوبا لم يسمح الحجاج بموراته حتى أذن له عبد الملك فدفن في مقره الأخير وبانتهاء ثورة ابن الزبير دانت لعبد الملك جميع أقاليم الدولة الاسلامية ومن المؤكد أن ثورة ابن الزبير لم تستهدف مصلحة الأمة وإنما كانت تهدف إلى الاستيلاء على الحكم والظفر بخيرات البلاد.

هذه بعض الثورات العارمة التي تفجرت في ذلك العصر مضافا إلى الثورات المحلية كثورات الخوارج وغيرهم وهي تكشف عن عدم الاستقرار السياسي في ذلك العصر وإن الحياة العامة كانت قلقة ومضطربة إلى حد بعيد ومن الطبيعي أن ذلك كان ناجما عن سوء السياسة الأموية التي لم تع مصلحة شعوبها وإنما كانت تسعى جاهدة لتحقيق رغباتها وشؤونها فلذا كتب لها الاخفاق وعدم النجاح.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 7021
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 9227
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5455
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 7058
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 6111
شبهات وردود

التاريخ: 20 / تموز / 2015 م 3158
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3912
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3437
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 3087

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .