جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 628
التاريخ: 2 / 7 / 2017 294
التاريخ: 4 / آذار / 2015 م 685
التاريخ: 5 / 11 / 2015 1163
مقالات عقائدية

التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 962
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1056
التاريخ: 7 / 4 / 2016 954
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 982
أحوال الانسان ودورة حياته  
  
586   10:58 صباحاً   التاريخ: 30 / 7 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : حياة الإمام الرضا (عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج‏1،ص220.

قال  الامام الرضا : و اعلم يا أمير المؤمنين إنّ أحوال الانسان التي بناها اللّه تعالى عليها و جعله متصرفا بها أربعة أحوال:

الحالة الأولى: خمس عشرة سنة و فيها شبابه و حسنه و بهاؤه و سلطان الدم في جسمه ثم الحالة الثانية من خمس عشرة سنة الى خمس و ثلاثين سنة و فيها سلطان المرة الصفراء و قوة غلبتها على الشخص و هي أقوى ما يكون و لا يزال كذلك حتى يستوفي المدة المذكورة و هي خمس و ثلاثون سنة ثم يدخل في الحالة الثالثة الى ان تتكامل مدة العمر ستون سنة فيكون في سلطان المرة السوداء و هي سن الحكمة و المعرفة و الدراية و انتظام الأمور و صحة في العواقب و صدق الرأي و ثبات الجأش في التصرفات ثم يدخل في الحالة الرابعة و هي سلطان البلغم و هي الحالة التي يتحول عنها ما بقي الى الهرم و نكد العيش و ذبول و نقص في القوة و فساد في تكونه و استنكار كل شي‏ء كان يعرف من نفسه حتى صار ينام عند القوم و يسهر عند النوم و يتذكر ما تقدم و ينسى ما يحدث في الأوقات و يذبل عوده و يتغير معهوده و يجف ماء رونقه و بهاؤه و يقل نبت شعره و اظفاره و لا يزال جسمه في انعكاس و ادبار ما عاش لأنه في سلطان البلغم و هو بارد و جامد فجموده و برده يكون فناء كل جسم تستولي عليه في الأخير القوة البلغمية ....

حكى هذا المقطع الأدوار من عمر الانسان و هي أربعة أدوار الدور الأول يبدأ من ولادته و ينتهي ببلوغه الخامسة عشرة و هو دور الصبا و بداية الشباب الذي هو من اروع ادوار العمر و من أكثرها حيوية.

الدور الثاني: و يبدأ من الخامسة عشر و ينتهي بالخامسة و الثلاثين و هو من اروع فترات العمر ففيه تتكامل قوة الانسان و نشاطه و بهاؤه.

الدور الثالث: و يبدأ من الخامسة و الثلاثين و ينتهي بالستين و في هذا الدور تتكامل معرفة الانسان و تنظم فيه أموره و ذلك من خلال تجاربه للأمور و معرفته بالأحداث ففي هذا السن يكمل نشاطه الفكري الا ان قواه الجسمية تضعف.

الدور الرابع: و يبدأ من الستين حتى يوافيه الأجل المحتوم ففي هذا السن تضعف جميع أجهزته و خلاياه و تنحل قواه و يكون عالة على غيره خصوصا اذا أخذ الثمانين عاما فتكثر شكواه و أنينه يقول الشاعر:

ان الثمانين و بلغتها               قد احوجت سمعي الى ترجمان‏

و في المثل ان الشيخوخة سحابة تمطر بالأمراض ان الجسم في هذه السن – كما يقول الامام- يذبل عوده و يجف ماء رونقه و هو دور فنائه .

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3950
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3721
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2487
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 2355
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2968
هل تعلم

التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 1179
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1195
التاريخ: 5 / 4 / 2016 1150
التاريخ: 11 / 3 / 2016 1105

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .