جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11473) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 22 / 10 / 2015 386
التاريخ: 15 / 6 / 2017 86
التاريخ: 30 / 3 / 2016 327
التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 406
مقالات عقائدية

التاريخ: 27 / 11 / 2015 715
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 566
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 586
التاريخ: 2 / تشرين الاول / 2014 م 694
‏طيف النور الكهرطيسي (الكهربائي - المغنطيسي)  
  
582   04:30 مساءاً   التاريخ: 18 / 5 / 2016
المؤلف : السيد إبراهيم سرور
الكتاب أو المصدر : الاعجاز العلمي عند الامام الصادق (عليه السلام)
الجزء والصفحة : ص99-100.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 847
التاريخ: 17 / 7 / 2016 580
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 731
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 693

‏أثبتت بحوث واكتشافات علماء الفيزياء منذ أوائل القرن التاسع عشر حتى اليوم على أن النور شكل من أشكال الطاقة الكهرطيسية ، وأن جميع أنواع الإشعاع المعروفة حتى الأن مثال الأشعة الكونية وغاما واكس وفوق البنفسجية والنور المرئي العادي وتحت الحمراء والأمواج المجهرية (ميكروويف) والرادار والراديو والتواتر الكهربائي العالي تشترك كلها في أنها درجات كمية متتاعة في طيف الطاقة الكهرطيسية المتموجة ، وأنها تتحرك كلها بسرعة واحدة هي سرعة النور المعروفة أي ٣٠٠٠٠٠ ‏كلم في الثانية . ولكنها تختلف في كمية الطاقة ENERGY ‏التي تحملها أمواج كل نوع ، بالإضافة إلى اختلاف في الطول الموجب WAVELENGTH وفي التواتر أو التردد FRQUENCY ‏. واذا كان النور المرئي يشكل الحد بين الإشعاع المؤين lONlZlNG وغير المؤين NON- lONZlNG في الطيف المذكور ، فإن البحث العلمي في طريقه إلى استكشاف مجاهيل وخفايا جديدة في هذا الطيف قد تؤدي إلى امتداد طرفيه الأعلى والأدنى . ففي الوقت الحاضر يبدأ الطيف بموجة التواتر الكهربائي العالي وبتواتر بسيط يساوي ذبذبة واحدة في الثانية (أو هرتز واحد) ، وتحمل هذه الموجة طاقة في غاية الضعف ، وتبلغ قيمة طولها الموجي مقدار سرعة النور أي ٣٠٠٠٠٠ ‏كلم . وكلما توغلنا في استكشاف هذا الطيف نلاحظ أن التواتر يرتفع والطاقة التي تحملها الامواج تزداد ، في حين أن الطول الموجي يتناقص ويقصر ، حتى نصل إلى الأشعة الكونية التي تتميز بأقصر طول موجي (ثلاثة أجزاء من عشرة آلاف بليون جزء من الميليمتر ) وأعلى درجة من التواتر (ألف مليون مليون مليون ميغاهرتز) ، وأكبر كمية من الطاقة (4،1 مليون مليون إلكترون – فولت) .

وقد يكشف البحث العلمي المتواصل في المستقبل أمواجاً جديدة من الأشعة الكهرطيسية تكون ذات طول موجي أطول من نظيره في أمواج التواتر العالي أو أقصر من نظيره في الأشعة الكونية ، وذات تواتر وطاقة أصغر من نظيراتها في أمواج التواتر الكهربائي العالي أو أكبر نظيراها في أمواج الأشعة الكونية . والملاحظ أن موقع النور في طيف الطاقة الكهرطيسية يأتي في الوسط (أنظر المخطط المرفق) (1) .

_________________

1. 64-65 القرآن – مروة .

شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 853
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 992
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 900
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 901

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .