English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7712) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 20 / 10 / 2015 1340
التاريخ: 7 / 4 / 2016 1298
التاريخ: 2 / آب / 2015 م 1329
التاريخ: 4 / 8 / 2016 1109
مقالات عقائدية

التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 1920
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1925
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1818
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1842
القتال على الماء  
  
1259   11:35 صباحاً   التاريخ: 2 / 5 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : موسوعة أمير المؤمنين علي بن ابي طالب
الجزء والصفحة : ج1, ص436-438.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 15 / 3 / 2016 1333
التاريخ: 2 / 5 / 2016 1311
التاريخ: 17 / 10 / 2015 1396
التاريخ: 15 / 3 / 2016 1223

لم يجد أصحاب الامام على الفرات شريعة يستقون منها الماء إلا وعليها الحرس الكثير وهم يمانعونهم أشد الممانعة من الوصول إليه فاقبلوا الى الامام يخبرونه بذلك فدعا صعصعة بن صوحان وقال له : ائت معاوية فقل : إنا سرنا مسيرنا هذا وأنا أكره قتالكم قبل الاعذار إليكم وإنك قدمت بخيلك فقاتلتنا قبل أن نقاتلك وبدأتنا بالقتال ونحن من رأينا الكف حتى ندعوك ونحتج عليك وهذه اخرى قد فعلتموها حتى حلتم بين الناس وبين الماء فخل بينهم وبينه حتى ننظر فيما بيننا وبينكم وفيما قدمنا له وقدمتم وان كان أحب إليك أن ندع ما جئنا له وندع الناس يقتتلون على الماء حتى يكون الغالب هو الشارب فعلنا .

وانطلق صعصعة الى معاوية فعرض عليه كلام الامام فاستشار اصحابه فقال له الوليد بن عقبة : امنعهم الماء كما منعوه ابن عفان : حصروه اربعين يوما يمنعونه برد الماء ولين الطعام اقتلهم عطشا قتلهم الله ، وأشار عليه ابن العاص بالسماح لهم ولكن الوليد اعاد مقالته ، وانبرى عبد الله بن سعد بن أبي سرح فقال له : امنعهم الماء الى الليل فانهم إن لم يقدروا عليه رجعوا وكان رجوعهم هزيمتهم ؛ امنعهم الماء منعهم الله يوم القيامة ، فثار صعصعة ولم يسعه السكوت فقال له : إنما يمنعه الله يوم القيامة الكفرة الفجرة شربة الخمر ضربك وضرب هذا الفاسق واشار الى الوليد وتواثبوا عليه يشتمونه ويتهددونه فأمرهم معاوية بالكف عنه ورجع صعصعة ولم تنتج سفارته شيئا فخف الى الامام الأشعث بن قيس فقال له : يا أمير المؤمنين أيمنعنا القوم ماء الفرات وأنت فينا ومعنا السيوف خل عنا وعن القوم فو الله لا نرجع حتى نرده أو نموت ومر الاشتر فليعل بخيله فيقف حيث تأمره ؛ فمنحه الامام الأذن ولما ظفر الاشعث بذلك رجع الى قومه وهو يهتف بهم : من كان يريد الماء او الموت فميعاده الصبح فانى ناهض الى الماء ، فأجابه اثنا عشر الفا فلما رآهم قام مزهوا يشد عليه لامة حربه وهو يقول :

ميعادنا اليوم بياض الصبح            هل يصلح الزاد بغير ملح

لا لا ولا أمر بغير نصح              دبوا الى القوم بطعن سمح

مثل العزالى بطعان نفح               لا صلح للقوم واين صلحى

حسبي من الاقحام قاب رمح

ولما اندلع لسان الصبح دبت جماهير العراقيين الى الاشعث فحمل بهم على أهل الشام وهو يقول لقومه : بأبي أنتم وأمي تقدموا قاب رمحي ، ولم يزل يهتف بقومه ويبعث في نفوسهم روح العزم والنشاط حتى خالطوا أهل الشام وصاح بهم الاشعث : خلوا عن الماء ؛ فأجابه أبو الأعور السلمي : بعدم السماح لهم وهجم الاشعث ومن معه على صفوف أهل الشام فار الوهم عن الفرات والحقوا بهم خسائر فادحة في الاموال والنفوس ولما ملك العراقيون الفرات سمح الامام لأهل الشام أن يردوا منه ولم يكل لهم صاعا بصاع ولم يعمل معهم الا عمل المحسن الكريم .

شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2904
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2972
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2834
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2977
هل تعلم

التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 2290
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 2168
التاريخ: 24 / تشرين الاول / 2014 م 2380
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2150

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .