English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
الاسرة و المجتمع
عدد المواضيع في القسم ( 3400) موضوعاً
مقالات عقائدية

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1330
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 1530
التاريخ: 8 / 4 / 2016 1446
التاريخ: 7 / تشرين الاول / 2014 م 1407
تمارض الطفل  
  
197   01:26 مساءاً   التاريخ: 18 / 4 / 2016
المؤلف : صالح عبد الرزاق الخرسان
الكتاب أو المصدر : تربية الطفل واشراقاتها التكاملية
الجزء والصفحة : ص353-354


أقرأ أيضاً
التاريخ: 18 / 4 / 2016 188
التاريخ: 16 / 2 / 2017 148
التاريخ: 26 / 1 / 2016 277
التاريخ: 18 / 4 / 2016 150

 في كثير من الاحيان يتمارض الطفل لحاجة في نفسه، فإمّا لاستشارة عواطف والديه نحوه، وإمّا للإلتذاذ من حنانهما والسكن إلى محبتهما وهذا امر خطير بالنسبة له، لان الطفل عندما يكبر معه هذا التصور الخاطئ ولم يجد الاهتمام والاضطراب اللازم به من قبل الآخرين حين مرضه فإنّه يستصغر نفسه ويحس بالألم والحقارة في شعوره وضميره الباطن ويظل يراوده الاذى والشعور بالضعة والهوان والانزعاج المستمر.

وهنا يجب على الوالدين ان لا ينساقا مع حالة التمارض التي افتعلها طفلهما، وان لا يشعراه بالتأثر والتعاطف ويوحيا له انه غير مريض وحالته طبيعية وجيدة وانما هي ربما وعكة خفيفة وستزول سريعا وهي لم تؤثر عليه ابدا وبهذا التعامل الطبيعي والواقعي يشعر الطفل بانه غير مريض وطبيعي. وان والديه يعرفان ذلك فيحاول النهوض والاستمرار في تأدية واجباته واعماله اليومية.

جاء في كتاب:(كيف تكسب الاصدقاء وتؤثر في الناس للعالم النفسي الشهير(ديل كارنيجي) ما نصه:(ذكرت لي القصاصة الشهيرة:(ماري روبرتس راين هارت):

قصة شابة سليمة تمارضت حتى تجلب اهتمام العائلة نحوها وتثبت مكانتها، وكلما ازداد عمرها علمت بضعف احتمال تزوجها فأظلمت الدنيا في عينيها ولم يكن لها ما يسعدها في الحياة.

كانت السيدة الكاتبة تقول :

تمارضت هذه السيدة فكانت امها العجوز تداريها طيلة عشرة اعوام، وتحمل اواني طعامها كل يوم من السلالم اليها، إلى ان توفيت امها فأخذت المريضة بالنياحة لمدة اسابيع وبما انه لم يستجب لندائها احد نهضت وارتدت ملابسها وجعلت تستمر في الحياة بصورة اعتيادية).

ومن هذه القصة يظهر بوضوح : ان تمارض هذه السيدة هو لجلب اهتمام عائلتها بها واثبات مكانتها وعندما تحقق ذلك اصابها الاعجاب بنفسها مما ادى إلى شقائها وشعورها بالضعة والحقارة في جميع ادوار حياتها والحقيقة ان اهتمام والدتها بها لمدة عشر سنوات وحبها المفرط لها حطم شخصيتها واشقاها بدلا من ارتقائها واسعادها.

إن الحب هذا هو بالحقيقة ظلم لها وقد سبب في نشوء شعورها بالحقارة والاذى، ولكن عندما توفيت امها ذات الحب المفرط لها واعتمدت على نفسها استمرت في حياتها بصورة اعتيادية وعليه يجب على الاباء والامهات ان يفكروا في ذلك ويتدبروا كثيراً.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5603
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 3942
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 3269
التاريخ: 30 / 11 / 2015 5154
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3466
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1772
التاريخ: 26 / 11 / 2015 1680
التاريخ: 21 / 7 / 2016 1574
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2280

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .