جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
مقالات عقائدية

التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 958
التاريخ: 22 / 12 / 2015 1101
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 962
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1005
يوم الدار  
  
700   07:37 مساءاً   التاريخ: 6 / 4 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي
الكتاب أو المصدر : حياة الامام الحسن دراسة وتحليل
الجزء والصفحة : ج2 ، ص278-279


أقرأ أيضاً
التاريخ: 5 / 4 / 2016 540
التاريخ: 5 / آذار / 2015 م 774
التاريخ: 5 / 4 / 2016 670
التاريخ: 5 / 4 / 2016 589

رجع الوفد المصري من اثناء الطريق لما تبينت له المكيدة الخطيرة التي دبرت ضده فأحاطوا بقصر عثمان وهم يهتفون بسقوطه ويطالبونه بالاستقالة من منصبه وخرج إليهم مروان فشتمهم ونال منهم قائلا : ما شأنكم؟ كأنكم قد جئتم لنهب؟ شاهت الوجوه ، تريدون ان تنزعوا ملكنا من ايدينا اخرجوا عنا ، فألهبت هذه الكلمات نار الثورة في نفوسهم فأحاطوا بعثمان وعزموا على قتله فاستنجد بالامام فاقبل إليه وقد نقلت له كلمات مروان فقال (عليها السلام) : أما رضيت من مروان ولا رضى منك إلا بتحرفك عن دينك وعن عقلك مثل جمل الضعينة يقاد حيث يسار به والله ما مروان بذي رأي فى دينه ولا فى نفسه وأيم الله لأراه سيوردك ثم لا يصدرك وما أنا بعائد بعد مقامي هذا لمعاتبتك اذهبت شرفك وغلبت على امرك ؛ إن الذي اجهز على عثمان وقتله هو مروان وبنو أميّة وقد صرحت بذلك نائلة زوج عثمان فقالت للأمويين : أنتم والله قاتلوه وميتمو أطفاله ، ونصحت زوجها بأن لا يطيع مروان تقول له : انك متى اطعت مروان قتلك .

إن عثمان يحمل قسطا ليس بالقليل فى الجناية على نفسه لأنه لما علم أنه ضعيف الارادة ولا قابلية له للتغلب على الاحداث وان بني أمية قد استولوا على اموره وهو يعلم من دون شك كراهية المسلمين لهم فكان اللازم عليه أن يترك الامر لغيره ويستقيل من منصبه ولا ينكب الامة بقتله ؛ وأيقن الثوار أنه لا مجال لإصلاحه لأنه إن ابرم أمرا نقضه مروان فاصروا عليه أن يخلع نفسه عن الخلافة فأبى وقال : انما هي ثوب البسنيها الله ؛ وفي الحقيقة انها ثوب كساه بها عمر وألبسها اياه عبد الرحمن بن عوف ؛ وعلى أي حال فقد اندلعت نيران الثورة واشتد أوارها حتى بلغ السيل الزبى فقد صمم الثوار على قتله بعد إبائه عن الاستقالة من منصبه فمنع عنه طلحة الماء واستولى على بيوت الاموال واحاط الثوار بقصره وتسلق بعضهم عليه الدار فجعلوا يرمونه بالحجارة ويبالغون في سبه وشتمه وقذفه .

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2490
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 2822
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3523
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2916
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2363
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1578
التاريخ: 13 / 12 / 2015 2070
التاريخ: 29 / 11 / 2015 1659
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1646
هل تعلم

التاريخ: 26 / 11 / 2015 1221
التاريخ: 26 / 11 / 2015 1138
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 1171
التاريخ: 25 / تشرين الاول / 2014 م 1156

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .