جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7279) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 18 / 8 / 2016 419
التاريخ: 12 / 4 / 2016 536
التاريخ: 7 / 4 / 2016 455
التاريخ: 31 / تموز / 2015 م 549
مقالات عقائدية

التاريخ: 1 / 12 / 2015 811
التاريخ: 3 / 12 / 2015 937
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 827
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 796
المواساة و الاحسان  
  
540   03:21 مساءاً   التاريخ: 2 / 4 / 2016
المؤلف : باقر شريف القرشي .
الكتاب أو المصدر : حياة الإمام زين العابدين (عليه السلام)
الجزء والصفحة : ج‏2،ص79-82.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 2 / 4 / 2016 510
التاريخ: 2 / 4 / 2016 558
التاريخ: 2 / 4 / 2016 543
التاريخ: 11 / نيسان / 2015 م 785

كان الإمام (عليه السلام) يحث شيعته و أصحابه على المواساة و الاحسان فيما بينهم لأنه خير ضمان لوحدتهم و اجتماع كلمتهم و قد أثر عنه كثير من الاخبار في ذلك و هذه بعضها:

 1- قال (عليه السلام): إن أرفعكم درجات و أحسنكم قصورا و أبنية أحسنكم إيجابا المؤمنين و أكثركم مواساة لفقرائهم إن اللّه ليقرب الواحد منكم إلى الجنة بكلمة طيبة يكلم بها أخاه المؤمن الفقير بأكثر من مسيرة الف عام يقدمه و إن كان من المعذبين بالنار فلا تحتقروا الاحسان إلى اخوانكم فسوف ينفعكم حيث لا يقوم مقام غيره ، لقد حث الإمام (عليه السلام) على مواساة الفقراء و الاحسان إليهم و ذكر ما يترتب عليه من الأجر الجزيل عند اللّه وعد من المواساة الكلمة الطيبة التي يقدمها الانسان المسلم لأخيه لأنها مما توجب شيوع المودة و الألفة بين المسلمين.

2- قال الإمام (عليه السلام): من بات شبعانا و بحضرته مؤمن جائع طاو فإن اللّه تعالى يقول لملائكته: اشهدوا على هذا العبد أمرته فعصاني و أطاع غيري فوكلته إلى عمله و عزتي و جلالي لا غفرت له أبدا .

و يعتبر هذا الحديث و أمثاله مما أثر عن أئمة أهل البيت (عليهم السلام)‏ ، من العناصر الرئيسية في بناء التكافل الاجتماعي الذي أسسه الاسلام و الذي يقضي على الفقر و الحرمان.

3- قال (عليه السلام): من كان عنده فضل ثوب فعلم أن بحضرته مؤمنا يحتاج إليه فلم يدفعه إليه أكبه اللّه على منخريه في النار .

إن الاسلام بكل اعتزاز و فخر يعتبر الفقر كارثة اجتماعية مدمرة يجب القضاء عليه بكل السبل و الوسائل و قد حشد جميع اجهزته لإبادته و انقاذ المجتمع منه .

4- قال (عليه السلام): إني لأستحيي من ربي أن أرى أخا من اخواني فاسأل اللّه له الجنة و ابخل عليه بالدينار و الدرهم فإذا كان يوم القيامة قيل لي: لو كانت الجنة لك لكنت بها أبخل و ابخل و ابخل  .

و يحكى هذا الحديث عن مدى تعاطف الإمام (عليه السلام) أمام قضايا البر و الاحسان و حثه عليهما.

5- قال (عليه السلام): من أطعم مؤمنا حتى يشبع لم يدر أحد من خلق اللّه ما له من الأجر في الآخرة لا ملك مقرب و لا نبي مرسل إلّا اللّه رب العالمين ، و أضاف الإمام قائلا: من موجبات المغفرة اطعام المسلم السبغان‏  ثم تلا قوله تعالى: {أَو إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ * يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ * أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ} [البلد: 14 - 16] .

و في هذا الحديث دعوة إلى اطعام الجائع و دفع السّغب عنه و قد حث الاسلام على ذلك و اعتبره ضرورة اسلامية ملحة يسأل عنها الانسان‏ المسلم و يحاسب عليها خصوصا إذا كان الفقير في حاجة ماسة إلى الطعام.

6- قال (عليه السلام): من قضى لأخيه حاجة قضى اللّه له مائة حاجة و من نفّس عن أخيه كربة نفّس اللّه عنه كربه يوم القيامة بالغا ما بلغت و من اعانه على ظالم له اعانه اللّه على إجازة الصراط عند دحض الاقدام و من سعى له في حاجة حتى قضاها له فسر بقضائها كان كإدخال السرور على رسول اللّه (صلى الله عليه واله) و من سقاه من ظمأ سقاه اللّه من الرحيق المختوم و من أطعمه من جوع أطعمه اللّه من ثمار الجنة و من كساه من عري كساه اللّه من استبرق و حرير و من كساه من غير عري لم يزل في ضمان اللّه ما دام على المكسي من الثوب سلك و من كفاه ما أهمه أخدمه اللّه من الولدان و من حمله على راحلة بعثه اللّه يوم القيامة على ناقة من نوق الجنة يباهي به الملائكة و من كفنه عند موته كساه اللّه يوم ولدته أمه إلى يوم يموت و من زوجه زوجة يأنس بها و يسكن إليها آنسه اللّه في قبره بصورة أحب أهله إليه و من عاده في مرضه حفته الملائكة تدعو له حتى ينصرف و تقول : طبت و طابت لك الجنة ، و اللّه لقضاء حاجته أحب إلى اللّه من صيام شهرين متتابعين باعتكافهما في الشهر الحرامة .

إن هذه التعاليم الرفيعة التي أعلنها الإمام (عليه السلام) مما توجب تضامن المسلمين و شيوع المودة و الرحمة و التعاطف بينهم.

7- قال (عليه السلام): يحشر الناس يوم القيامة أعرى ما يكون و أجوع ما يكون و اعطش ما يكون فمن كسى مؤمنا في دار الدنيا كساه اللّه من حلل الجنة و من أطعم مؤمنا في دار الدنيا أطعمه اللّه من ثمار الجنة و من سقى مؤمنا في دار الدنيا شربة سقاه اللّه من الرحيق المختوم .

إن الإسلام يحرص كل الحرص على إبادة الفقر و البؤس و نفي‏ الحاجة من المجتمع الإسلامي و قد ضمن الجزاء الأوفى في دار البقاء لمن يقوم باسعاف أخيه و بره.

8- قال (عليه السلام): من أطعم مؤمنا من جوع أطعمه اللّه من ثمار الجنة و من سقى مؤمنا عن ظمأ سقاه اللّه من الرحيق المختوم و أيما مؤمن كسى مؤمنا من عرى لم يزل في ستر اللّه و حفظه ما بقيت منه خرقه .

إن هذه المبادئ التي رفع شعارها الإمام (عليه السلام) تمثل جوهر الإسلام و واقعه و لو طبقها المسلمون على واقع حياتهم لكانوا سادة الأمم و الشعوب.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2131
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2210
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2150
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2652
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2293
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1314
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1384
التاريخ: 13 / 12 / 2015 1242
التاريخ: 30 / 11 / 2015 1222

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .