English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 15 / نيسان / 2015 م 1260
التاريخ: 15 / 3 / 2016 1134
التاريخ: 22 / 8 / 2016 1143
التاريخ: 4 / آب / 2015 م 1136
مقالات عقائدية

التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1432
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 2204
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1542
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 2359
الأموات المتحركون  
  
1620   09:36 صباحاً   التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م
المؤلف : ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : تفسير الامثل
الجزء والصفحة : ج4 ، ص590-61


أقرأ أيضاً
التاريخ: 4 / 12 / 2015 1918
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1536
التاريخ: 3 / 12 / 2015 1544
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1389

 إِذا كان إعراض هؤلاء المشركين يصعب ويثقل عليك، فشق أعماق الأرض أو ضع سلّماً يوصلك إِلى السماء للبحث عن آية ـ إن استطعت ـ ولكن اعلم أنّهم مع ذلك لن يؤمنوا بك.

الذين هم في الواقع أشبه بالأموات فأنّهم لا يؤمنون حتى يبعثهم الله يوم القيامة: {وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ} [الأنعام: 36].

يومئذ، وبعد أن يروا مشاهد يوم القيامة يؤمنون، إِلاّ أنّ إيمانهم ذاك لا ينفعهم شيئاً، لأنّ رؤية مناظر يوم القيامة العظيمة تحمّل كل مشاهد على الإِيمان فيكون نوعاً من الإِيمان الإِضطراري.

ومن نافلة القول أنّ «الموتى» في هذه الآية لا تشير إِلى الموت الجسماني في الأفراد، بل الموت المعنوي، فالحياة والموت نوعان: حياة وموت عضويان، وحياة وموت معنويان، كذلك أيضاً السمع والبصر، عضويان ومعنويان فكثير ما نصف المبصرين السامعين الأحياء الذين لا يدركون الحقائق بأنّهم عمي أو صم أو حتى أموات، إِذ إِنّ رد الفعل الذي يصدر عادة من الإِنسان الحي البصير السامع إزاء الحقائق لا يصدر من هؤلاء.

أمثال هذه التعبيرات كثيرة في القرآن، ولها عذوبة، وجاذبية خاصّة، بل إِنّ
القرآن لا يعير أهمية كبيرة للحياة المادية البايلوجية التي تتمثل في «الأكل والنوم والتنفس» وإِنّما يعني أشد العناية بالحياة الإِنسانية المعنوية التي تتمثل في تحمل التكاليف والمسؤولية والإِحساس واليقظة والوعي.

لابدّ من القول أيضاً : إِنّ المعنوي من العمى والصمم والموت ينشأ من ذات الأفراد، لأنّهم ـ لإِستمرارهم في الإِثم وإِصرارهم عليه وعنادهم ـ يصلون إِلى تلك الحالة.

إِنّ من يغمض عينيه طويلا يصل إِلى حالة يفقد فيها تدريجياً قوة البصر، وقد يبلغ به الأمر إِلى العمى التام، كذلك الذي يغمض عين روحه عن رؤية الحقائق طويلا يفقد بصيرته المعنوية شيئاً فشيئاً.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 3808
التاريخ: 30 / 11 / 2015 5768
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4752
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4176
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3661
شبهات وردود

التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 2250
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2220
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2577
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2359
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1790
التاريخ: 8 / 12 / 2015 1827
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1773
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1833

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .