English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 16 / 10 / 2015 1633
التاريخ: 7 / 4 / 2016 933
التاريخ: 13 / كانون الاول / 2014 م 1002
التاريخ: 17 / نيسان / 2015 م 1138
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1485
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1404
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1365
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1664
هل هناك عالم خارج أذهاننا  
  
4252   12:46 صباحاً   التاريخ: 8 / 12 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القران
الجزء والصفحة : ج1, ص37-39


أقرأ أيضاً
التاريخ: 28 / أيلول / 2015 م 4206
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4587
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4169
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3230

حول هذه المسألة انقسم الفلاسفة إلى‏ قسمين :

1- «الواقعيون» (رئاليسم).

2- «المشككون أو المثاليون أو التصوريون» (أيدياليسم).

والقسم الثاني في الواقع هم فرع من السوفسطائيين المنكرين للحقائق بل إنّ البعض يعتقد أنّ السوفسطائيين هم أنفسهم المثاليون الذين يعترفون بوجود أنفسهم وأذهانهم ويعتبرون ما سواه وهماً وخيالًا ، وإلّا فكيف يمكن لعاقل أن ينكر كل شي‏ء حتى‏ وجود نفسه إلّا أن يكون مصاباً بخلل عقلي.

وعلى‏ أيّة حال فإنّ أفضل الطرق لإدراك ما وراء الطبيعة هو ايكال الأمر إلى‏ الوجدان ، الوجدان العام لكل الناس ولجميع العقلاء ، بل حتى‏ وجدان المثاليين أنفسهم شاهد على‏ هذا المدّعى‏.

لأنّ كل المخلوقات عندما تشعر بالعطش تقوم بالبحث عن الماء ، فالعطش والماء وتأثير الماء في رفع العطش امور يدركها حتى‏ الأطفال والحيوانات ، والسوفسطائيون أيضاً لا يختلفون في عملهم عن الآخرين ، فعندما يريد الإنسان أن يعبر شارعاً مزدحماً يقف‏ جانب الشارع قبل كل شي‏ء وينظر يميناً وشمالًا ، وينتظر حتى‏ يخلو الشارع من السيّارات فيعبر الشارع مع الاحتياط ، خشية أن تدهسه سيارة فيصاب بأذىً أو جراح.

هذا العمل يتساوى‏ فيه الواقعيون والمثاليون فالكل يعترف بوجود الشارع والسيارات وخطر الدهس والاصطدام والأمور الاخرى ، وكلهم يعبرون الشارع مع الحيطةِ والتحفظ.

وهكذا عندما يمرض الإنسان ويرى‏ الآثار غير العادية للمرض في نفسه ، فيراجع الطبيب فيأمره الطبيب بان يجري له التحليل وبعد ذلك يكتب له الطبيب وصفة الدواء ، ويحدد له الغذاء المناسب واوقات تناول الدواء والغذاء ومقاديره ، فيرى‏ المريض نفسه مكلفاً بأن يمتثل لهذه الأوامر كي يستعيد صحته السابقة.

وفي كل ذلك لا فرق بين الواقعيين والمثاليين ، فالكل يستجيبُون للمرض بواسطة ادراكهم الوجداني ويعترفون بالعشرات من الحقائق العينية ، من آثار المرض إلى‏ وجود الطب والطبيب والمختبرات والدواء والغذاء.

وبهذا الدليل نقول «ان المثاليين في الحقيقة واقعيون»!

وان المشككين عندما يردونَ ميدان الحياة يتناسون كلامهم ويرون أنفسهم امام الواقع العيني فيتعاملون معه وفق ما يقتضيه.

وقد أيّد القرآن الكريم في آياته الكريمة صحة هذا المعنى‏ فكلّ آيات القرآن تخبر عن الحقائق والواقع العيني الخارجي ، من سماوات وأرض وملائكة وبشر وعالم الطبيعة وما وراءه والدنيا والآخرة.

وإنّ هذا الأمر في القرآن بدرجة من الوضوح والجلاء بحيث لا يحتاج إلى‏ بحث أكثر ، لذلك ننهي هذه المسألة وننتقل إلى‏ مسألة إمكان المعرفة «1».

____________________
(1). نؤكّد هنا مرّة اخرى‏ بأنّ هدفنا في جميع مباحث هذا الكتاب ليس متابعة الآراء الفلسفية أو التاريخية أو ... بل هدفنا في الأصل التفسير الموضوعي يعني متابعة البحث من نظر القرآن ومدى‏ انعكاس الموضوع في الآيات المختلفة ... وإذا وجدت ضرورة للبحوث الفلسفية وغيرها فسنفرد لها بحوثاً منفصلة بعنوان توضيحات في الخاتمة.

 

شبهات وردود

التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2016
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2112
التاريخ: 30 / 11 / 2015 2152
التاريخ: 11 / 12 / 2015 2197
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1756
التاريخ: 26 / 11 / 2015 2066
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1905
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 1793

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .