جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 16 / 3 / 2016 698
التاريخ: 17 / 5 / 2017 444
التاريخ: 31 / كانون الثاني / 2015 759
التاريخ: 13 / كانون الاول / 2014 م 779
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1119
التاريخ: 1 / 12 / 2015 1099
التاريخ: 6 / 12 / 2015 1135
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 1282
الرأفة الإسلامية  
  
1315   03:45 مساءاً   التاريخ: 25 / 11 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القرآن
الجزء والصفحة : ج10 ، ص131.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 5 / 4 / 2016 1212
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 1333
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1419
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 1283

الإمام علي عليه السلام عندما أراد بيان الرأفة الإسلامية وشفقة الحاكم الإسلامي على سائر الرعية في عهده المعروف بعهد مالك الأشتر الذي يعتبر حقاً أفضل مرسوم إداري كتب لحد الآن ولم يصبه غبار النسيان على مرور الزمان ، كتب يقول فيه :

«وَاشْعِرْ قَلْبَكَ الرَّحْمَةَ لِلرَّعِيَّةِ وَالمَحَبَّةَ لَهُمْ وَاللُطْفَ بِهِم ، وَلا تَكُونَنَّ عَلَيْهِمْ سَبُعاً ضارِياً تَغْتَنِمُ اكْلَهُمْ ، فَانَّهُمْ صِنْفان : إِمّا أَخٌ لَكَ فِي الدِّيْن اوْ نَظيرٌ لَكَ فِي الْخَلْقِ» (1).

وفي الحقيقة أنّ الثقافة الإسلامية الحاكمة على العلاقات بين المسلمين وبين غيرهم تتلخّص في هذه الجملات المعدودة.

_____________________
(1) بحار الأنوار ، ج 21 ، ص 123.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3127
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2785
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3036
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3217
التاريخ: 30 / 11 / 2015 3936
هل تعلم

التاريخ: 25 / 11 / 2015 1312
التاريخ: 3 / 4 / 2016 1221
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 1410
التاريخ: 5 / 4 / 2016 1158

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .