English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 1 / 8 / 2016 1417
التاريخ: 6 / 4 / 2016 1018
التاريخ: 21 / 8 / 2016 882
التاريخ: 2 / 8 / 2016 799
قتال مضر بصفين  
  
1022   06:00 مساءً   التاريخ: 18 / 10 / 2015
المؤلف : السيد محسن الامين
الكتاب أو المصدر : أعيان الشيعة
الجزء والصفحة : ج2,ص267-268


أقرأ أيضاً
التاريخ: 19 / 10 / 2016 873
التاريخ: 15 / 3 / 2016 1034
التاريخ: 18 / 10 / 2015 1009
التاريخ: 2 / 5 / 2016 1073

ذكروا أن عليا (عليه السلام) كان لا يعدل بربيعة أحدا من الناس فشق ذلك على مضر وأظهروا لهم القبيح وأبدوا ذات أنفسهم فقال حضين بن المنذر شعرا أغضب مضرا فيه :

رأت مضر صارت ربيعة دونهم * شعار أمير المؤمنين وذا الفضل

فابدوا إلينا ما تجن صدورهم * علينا من البغضا وذاك لها أصل

وأنا أناس خصنا الله بالتي * رآنا لها أهلا وأنتم لها أهل

فابلوا بلانا أو أقروا بفضلنا * ولن تلحقونا الدهر ما حنت الإبل

فغضبوا من شعره فقام أبو الطفيل عامر بن واثلة الكناني وعمير بن عطارد بن حاجب بن زرارة التميمي ووجوه بني تميم وقبيصة بن جابر الأسدي في وجوه بني أسد وعبيد الله بن عامر العامري في وجوه هوازن فاتوا عليا (عليه السلام) فتكلم أبو الطفيل فقال يا أمير المؤمنين إنا والله ما نحسد قوما خصهم الله منك بخير إن حمدوه وشكروه وإن هذا الحي من ربيعة قد ظنوا أنهم أولى بك منا وإنك لهم دوننا فاعفهم عن القتال أياما واجعل لكل امرئ منا يوما يقاتل فيه فانا ان اجتمعنا اشتد عليك بلاؤنا فقال علي أعطيتم ما طلبتم وذلك يوم الأربعاء وأمر ربيعة أن تكف عن القتال وكانت بإزاء اليمن من صفوف أهل الشام فغدا عامر بن واثلة في قومه من كنانة وهم جماعة عظيمة فتقدم أمام الخيل وهو يقول طاعنوا وضاربوا ثم حمل وهو يقول :

قد صبرت في حربها كنانه * والله يجزيها بها جنانه

من أفرع الصبر عليه زانه * أو غلب الجبن عليه شانه

أو كفر الله فقد أهانه * غدا يعض من عصى بنانه

فاقتتلوا قتالا شديدا ثم انصرف أبو الطفيل إلى علي (عليه السلام) فقال يا أمير المؤمنين إنك نباتنا أن أشرف القتل الشهادة واحظى الأمر الصبر وقد والله صبرنا حتى أصبنا فقتيلنا شهيد وحينا ثائر فاطلب بمن بقي ثار من مضى فانا وإن كان قد ذهب صفونا وبقي كدرنا فان لنا دينا لا يميل به الهوى ويقينا لا تزحمه الشبهة فاثنى علي عليه خيرا ؛ ثم غدا يوم الجمعة عمير بن عطارد بجماعة من بني تميم وهو يومئذ سيد مضر من أهل الكوفة فقال يا قوم إني اتبع آثار أبي الطفيل وتتبعون آثار كنانة وتقدم برايته وهو يقول :

قد ضاربت في حربها تميم * إن تميما حظها عظيم

لها حديث ولها قديم * إن الكريم نسله كريم

إن لم تردهم رايتي فلوموا * دين قويم وهدى سليم

فطعن برايته حتى خضبها دما وقاتل أصحابه قتالا شديدا حتى أمسوا وانصرف عمير إلى علي (عليه السلام) وعليه سلاحه فقال يا أمير المؤمنين قد كان ظني بالناس حسنا وقد رأيت منهم فوق ظني بهم قاتلوا من كل جهة وبلغوا جهدهم من عدوهم ؛ ثم غدا يوم السبت قبيصة بن جابر الأسدي في بني أسد وهم حي الكوفة بعد همدان فقال يا معشر بني أسد أما انا فلا اقصر دون صاحبي وأما أنتم فذلك إليكم ثم تقدم برايته وهو يقول :  

قد حافظت في حربها بنو أسد * ما مثلها تحت العجاج من أحد

أقرب من يمن واناى من نكد * كأننا ركن ثبير أو أحد

لسنا بأوباش ولا بيض البلد * لكننا المحة من ولد سعد

كنت ترانا في العجاج كالأسد * يا ليت روحي قد نأى عن الجسد

فقاتل القوم ولم يكونوا على ما يريد في الجهد فعدلهم على ما يحب فظفر ثم أتى عليا (عليه السلام) فقال يا أمير المؤمنين إن استهانة النفوس في الحرب أبقى لها والقتل خير لها في الآخرة . ثم غدا يوم الأحد عبد الله بن الطفيل العامري وكان سيد بني عامر فغدا بجماعة هوازن وهو يقول :

قد ضاربت في حربها هوازن * أولاك قوم لهم محاسن

حبي لهم حزم وجاش ساكن * طعن مدارك وضرب واهن

هذا وهذا كل يوم كائن * لم يخبروا عنا ولكن عاينوا

واشتد القتال بينهم حتى الليل ثم انصرف عبد الله بن الطفيل فقال يا أمير المؤمنين لقيت والله بقومي اعدادهم من عدوهم فما ثنوا أعنتهم حتى طعنوا في عدوهم ثم رجعوا إلي فاستكرهوني على الرجوع إليهم واستكرهتهم على الانصراف إليك فأبوا ثم عادوا فاقتتلوا فاثنى عليهم علي خيرا وفخرت المضرية بما كان منهم على الربعية وانتصفوا من ربيعة وقال عامر بن واثلة في ذلك :

حامت كنانة في حربها * وحامت تميم وحامت أسد

وحامت هوازن يوم اللقاء * فما خام منا ومنهم أحد

لقينا الفوارس يوم الخميس * والعيد فالسبت ثم الأحد

وامدادهم خلف أذنابهم * وليس لنا من سوانا مدد

فلما تنادوا بآبائهم * دعونا معدا ونعم المعد

فظلنا نفلق هاماتهم * ولم نك فيها ببيض البلد

ونعم الفوارس يوم اللقاء * فقل في عديد وقل في عدد

وقل في طعان كفرع الدلاء * وضرب عظيم كنار الوقد

ولكن عصفنا بهم عصفة * وفي الحرب يمن وفيها نكد

طحنا الفوارس وسط العجاج * وسقنا الزعانف سوق النقد

وقلنا علي لنا والد * ونحن له طاعة كالولد

سؤال وجواب

التاريخ: 5 / 4 / 2016 4227
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3650
التاريخ: 8 / 4 / 2016 3778
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5344
التاريخ: 8 / 12 / 2015 4634
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2362
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2109
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2240
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2280
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1786
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1784
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 1685
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1790

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .