English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 7 / 4 / 2016 2258
التاريخ: 31 / 7 / 2016 1584
التاريخ: 29 / كانون الثاني / 2015 1511
التاريخ: 10 / كانون الاول / 2014 م 1679
مقالات عقائدية

التاريخ: 17 / 12 / 2015 2588
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3028
التاريخ: 4 / 12 / 2015 3440
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2794
إثبات غيبة المهدي (عج) وصحة امامته  
  
1645   02:19 مساءً   التاريخ: 2 / آب / 2015 م
المؤلف : الشيخ ابي علي الفضل بن الحسن الطبرسي
الكتاب أو المصدر : إعلام الورى بأعلام الهدى
الجزء والصفحة : ج2 , ص257-260


أقرأ أيضاً
التاريخ: 2 / آب / 2015 م 1887
التاريخ: 2 / آب / 2015 م 2194
التاريخ: 3 / آب / 2015 م 1745
التاريخ: 2 / آب / 2015 م 1687

تدل على إمامته (عليه السلام) ما أثبتناها من أخبار النصوص وهي على ثلاثة أوجه :

أحدها : النص على عدد الأئمّة الاثني عشر وقد جاءت تسميته (عليه السلام) في بعض تلك الأخبار ودلّ البعض على إمامته بما فيه من ذكر العدد من قِبَل أنه لا قائل بهذا العدد في الاُمّة إلاّ من دان بإمامته وكل ما طابق الحقّ فهو حق .

والوجه الثاني : النص عليه من جهة أبيه خاصّة .

والوجه الثالث : النصّ عليه بذكر غيبته وصفتها التي يختصها ووقوعها على الحدّ المذكور من غير اختلاف حتى لم يخرم منه شيئاً وليس يجوز في العادات أن تولد جماعة كذباً يكون خبراً عن كائن فيتفق لهم ذلك على حسب ما وصفوه وإذا كانت أخبار الغيبة قد سبقت زمان الحجّة (عليه السلام) لزمان أبيه وجدّه حتى تعلقت الكيسانية بها في إمامة ابن الحنفيَة والناووسية والممطورة في أبي عبدالله وأبي الحسن موسى (عليهم السلام) وخلّدها المحدّثون من الشيعة في أًصولهم المؤلّفة في أيّام السيدين الباقر والصادق (عليهما السلام) واثروها عن النبي (صلى الله عليه وآله) والأئمّة (عليهم السلام) واحداً بعد واحد صحّ بذلك القول في إمامة صاحب الزمان (عليه السلام) بوجود هذه الصفة له والغيبة المذكورة في دلائله وإعلام إمامته وليس يمكن لأحد دفع ذلك .

ومن جملة ثقات المحدّثين والمصنّفين من الشيعة : الحسن بن محبوب الزرّاد وقد صنّف كتاب المشيخة الذي هو في أُصول الشيعة أشهر من كتاب المزني وأمثاله قبل زمان الغيبة بأكثر من مائة سنة فذكر فيه بعض ما أوردناه من أخبار الغيبة فوافق الخبر الخبر وحصل كل ما تضمّنه الخبر بلا اختلاف .

الممطورة : هم من الواقفين على الامام موسى بن جعفر (عليه السلام) والذاهبين إلى أنه (عليه السلام) لم يمت وأنه هو المهدي الذي يخرج لإقامة العدل وإماتة البدع والأهواء وأنْ الأئمة (عليهم السلام) من بعده ليسوا إلا خلفاء له لا أئمة ينوبون عنه حتى ظهوره  وسموا بذلك الاسم من خلال جدال قام بين علي بن إسماعيل وبينهم حتى قال لهم بعد ان اشد الجدال فيما بينهم : ما أنتم إلاّ كلاب ممطورة أي أنهم أنتن من جيف ؛ لأن الكلاب إذا أصابها المطر تنبعث منها رائحة نتنة ومن جملة ذلك : ما رواه عن ابراهيم الخارقي عن أبي بصير عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال : قلت له : كان أبو جعفر (عليه السلام) يقول : لقائم آل محمد (عليه السلام) غيبتان واحدة طويلة والأخرى قصيرة  .

قال : فقال لي : نعم يا أبا بصير إِحداهما أطول من الاُخرى ثمّ لا يكون ذلك يعني ظهوره حتى يختلف ولد فلان وتضيق الحلقة ويظهر السفياني ويشتد البلاء ويشمل الناس موت وقتل و يلجأون منه إلى حرم الله تعالى وحرم رسوله (صلى الله عليه وآله) فانظر كيف قد حصلت الغيبتان لصاحب الأمر (عليه السلام) على حسب ما تضمنته الأخبار السابقة لوجوده عن آبائه وجدوده (عليهم السلام )، أمّا غيبته الصغرى منهما فهي التي كانت فيها سفراؤه (عليه السلام) موجودين وأبوابه معروفين لا تختلف الامامية القائلون بإمامة الحسن بن علي (عليه السلام) فيهم فمنهم : أبو هاشم داود بن القاسم الجعفري ومحمد بن علي ابن بلال وأبو عمرو عثمان بن سعيد السمّان وابنه أبو جعفر محمد بن عثمان وعمر الأهوازي وأحمد بن إسحاق وأبو محمد الوجناني وابراهيم بن مهزيار ومحمد بن ابراهيم في جماعة أُخر ربّما يأتي ذكرهم عند الحاجة إليهم في الرواية عنهم وكانت مدّة هذه الغيبة أربعاً وسبعين سنة وكان أبو عمرو عثمان بن سعيد العمري (قدس الله روحه) باباً لأبيه وجده (عليهما السلام) من قبل وثقة لهما ثم تولى الباقية من قبله وظهرت المعجزات على يده ولما مضى لسبيله قام ابنه أبو جعفر محمد مقامه رحمهما الله بنصه عليه ومضى على منهاج أبيه (رضي الله عنه) في آخر جمادى الأخرة من سنة أربع أو خمس وثلاثمائة وقام مقامه أبو القاسم الحسين بن روح من بني نوبخت بنصَ أبي جعفر محمد بن عثمان عليه وأقامه مقام نفسه ومات (رضي الله عنه) في شعبان سنة ست وعشرين وثلاثمائة وقام مقامه أبو الحسن علي بن محمد السمّري بنصّ أبي القاسم عليه وتوفّي في النصف من شعبان سنه ثمان وعشرين وثلاثمائة فروي عن أبي محمد الحسن بن أحمد المكتب أنه قال : كنت بمدينة السلام في السنة التي توفي فيها علي بن محمد السمري فحضرته قبل وفاته بأيام ؛ فاخرج إلى الناس توقيعاً نسخته : بسم اللهّ الرحمن الرحيم يا عليّ بن محمد السمري أعظم الله أجر اخوانك فيك فانّك ميّت ما بينك وبين ستّة أيّام فاجمع أمرك ولا توص إلى أحد يقوم مقامك بعد وفاتك فقد وقعت الغيبة التامّة فلا ظهور إلآ بعد أن يأذن الله تعالى ذكره وذلك بعد طول الأمد وقسوة القلوب وامتلاء الأرض جوراً وسيأتي شيعتي من يدّعي المشاهدة ألا فمن ادعى المشاهدة قبل خروج السفياني والصيحة فهو كذّاب مفتر ولا حول ولا قوة إلآ بالله العلي العظيم .

قال : فانتسخنا هذا التوقيع وخرجنا من عنده فلمّا كان اليوم السادس عدنا إليه وهو يجود بنفسه فقيل له : من وصيتك ؟ قال : لله أمر هو بالغة ؛ فقضى . فهذا آخر كلام سمع منه ؛ ثمّ حصلت الغيبة الطولى التي نحن في أزمانها والفرج يكون في آخرها بمشيئة الله تعالى .

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 15364
التاريخ: 8 / 12 / 2015 12942
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 15063
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 15040
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 10734
شبهات وردود

التاريخ: 20 / تموز / 2015 م 5779
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5436
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5200
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5494
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 3479
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3260
التاريخ: 26 / 11 / 2015 3446
التاريخ: 17 / 7 / 2016 3166

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .