جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7130) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 7 / 8 / 2016 289
التاريخ: 28 / 6 / 2017 93
التاريخ: 12 / 4 / 2016 352
التاريخ: 17 / 3 / 2016 395
مقالات عقائدية

التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 622
التاريخ: 3 / 12 / 2015 609
التاريخ: 3 / 12 / 2015 594
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 623
فضل الامام واعجازه بأمر الله  
  
480   04:26 مساءً   التاريخ: 31 / تموز / 2015 م
المؤلف : الشيخ عباس القمي
الكتاب أو المصدر : منتهى الآمال في تواريخ النبي والآل
الجزء والصفحة : ج2,ص522-524


أقرأ أيضاً
التاريخ: 31 / تموز / 2015 م 421
التاريخ: 31 / تموز / 2015 م 528
التاريخ: 31 / تموز / 2015 م 493
التاريخ: 15 / 10 / 2015 472

روي انّ أبا محمد (عليه السلام) سلّم إلى نحرير فقالت له امرأته: اتق اللّه فانّك لا تدري من في منزلك؟ وذكرت عبادته وصلاحه وأنا أخاف عليك منه فقال: لأرمينّه بين السباع ثم استأذن في ذلك فأذن له فرمى به إليها ولم تشكّ امرأة النحرير في أكلها له فنظروا من الغد إلى الموضع ليعرفوا الحال فوجدوه قائما يصلّي وهي حوله فأمر باخراجه‏ .

يقول المؤلف: وإلى هذه المعجزة يشير الدعاء الذي يقرأ في اليوم الحادي عشر: و بالامام الحسن بن عليّ الذي طرح للسباع فخلّصته من مرابضها وامتحن بالدواب الصعاب فذللت له مراكبها ؛ وهذه الفقرة الأخيرة تشير إلى انّ المستعين باللّه كان له بغل يمنع ظهره واللجام وقد جمع الرّواض فلم يكن له حيلة في ركوبه فدعا الامام (عليه السلام) كي يركبه لعلّه يقتل الامام فجاء الامام ووضع يده على كتف البغل فعرق فقال المستعين: أرجوك أن تلجمه فألجمه وأسرجه وركبه من غير ان يمتنع عليه فمشى له أحسن المشي فتعجّب المستعين من ذلك ووهبه إلى الامام (عليه السلام) ‏ .

روى ابن شهرآشوب عن كتاب التبديل لأبي القاسم الكوفي انّ اسحاق الكندي كان فيلسوف العراق في زمانه أخذ في تأليف تناقض القرآن وشغل نفسه بذلك وتفرد به في‏ منزله وانّ بعض تلامذته دخل يوما على الامام الحسن العسكري فقال له أبومحمد (عليه السلام) : اما فيكم رجل رشيد يردع استاذكم الكندي عمّا أخذ فيه من تشاغله بالقرآن؟ فقال التلميذ: نحن من تلامذته كيف يجوز منّا الاعتراض عليه في هذا أوفي غيره.

فقال له أبومحمد: أ تؤدّي إليه ما ألقيه إليك؟ قال: نعم قال: فصر إليه وتلطف في مؤانسته ومعونته على ما هو بسبيله فاذا وقعت الأنسة في ذلك فقل قد حضرتني مسألة أسألك عنها فانه يستدعي ذلك منك فقل له: إن أتاك هذا المتكلم بهذا القرآن هل يجوز ان يكون مراده بما تكلم منه غير المعاني التي قد ظننتها انّك ذهبت إليها؟ فانّه سيقول لك انّه من الجائز لأنّه رجل يفهم إذا سمع فاذا أوجب ذلك فقل له: فما يدريك لعلّه قد أراد غير الذي ذهبت أنت إليه فيكون واضعا لغير معانيه فصار الرجل إلى الكندي وتلطف إلى ان ألقى عليه هذه المسألة فقال له: أعد عليّ فأعاد عليه فتفكّر في نفسه ورأى ذلك محتملا في اللغة وسائغا في النظر فقال: أقسمت إليك الّا أخبرتني من أين لك؟ فقال: انّه شي‏ء عرض بقلبي فأوردته عليك فقال: كلا ما مثلك من اهتدى إلى هذا ولا من بلغ هذه المنزلة فعرفني من أين لك هذا؟ فقال: أمرني به أبومحمد فقال: الآن جئت به وما كان ليخرج مثل هذا الّا من ذلك البيت؛ ثم انّه دعا بالنار وأحرق جميع ما كان ألّفه.

روى العلامة المجلسي (رحمه اللّه) عن بعض مؤلفات أصحابنا عن عليّ بن عاصم الكوفي الأعمى انّه قال: دخلت على سيدي الحسن العسكري فسلّمت عليه فردّ عليّ السلام وقال: مرحبا بك يا ابن عاصم اجلس هنيئا لك يا ابن عاصم أ تدري ما تحت قدميك؟ فقلت: يا مولاي انّي أرى تحت قدمي هذا البساط كرّم اللّه وجه صاحبه فقال لي: يا ابن عاصم اعلم انّك على‏ بساط جلس عليه كثير من النبيين والمرسلين فقلت: يا سيدي ليتني كنت لا أفارقك ما دمت في دار الدنيا ثم قلت في نفسي ليتني كنت أرى هذا البساط فعلم الامام (عليه السلام) ما في ضميري فقال: ادن منّي فدنوت منه فمسح يده على وجهي فصرت بصيرا باذن اللّه .

ثمّ قال: هذا قدم أبينا آدم وهذا أثر هابيل وهذا أثر شيث وهذا أثر ادريس وهذا أثر هود وهذا أثر صالح وهذا أثر لقمان وهذا أثر ابراهيم وهذا أثر لوط وهذا أثر شعيب وهذا أثر موسى وهذا أثر داود وهذا أثر سليمان وهذا أثر الخضر وهذا أثر دانيال وهذا أثر ذي القرنين وهذا أثر عدنان وهذا أثر عبد المطلب وهذا أثر عبد اللّه وهذا أثر عبد مناف وهذا أثر جدّي رسول اللّه (صلّى اللّه عليه وآله) وهذا أثر جدّي عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) .

قال عليّ بن عاصم: فأهويت على الأقدام فقبّلتها وقبّلت يد الامام (عليه السلام) وقلت له: انّي عاجز عن نصرتكم بيدي وليس أملك غير موالاتكم والبراءة من أعدائكم واللعن لهم في خلواتي فكيف حالي يا سيدي؟ فقال (عليه السلام) : حدّثني أبي عن جدّي رسول اللّه (صلى الله عليه واله)قال: من ضعف على نصرتنا أهل البيت ولعن في خلواته أعداءنا بلّغ اللّه صوته إلى جميع الملائكة فكلّما لعن أحدكم أعداءنا صاعدته الملائكة ولعنوا من لا يلعنهم فاذا بلغ صوته إلى الملائكة استغفروا له وأثنوا عليه وقالوا: اللهم صلّ على روح عبدك هذا الذي بذل في نصرة أوليائه جهده ولو قدر على أكثر من ذلك لفعل فاذا النداء من قبل اللّه تعالى يقول: يا ملائكتي انّي قد أحببت دعاءكم في عبدي هذا وسمعت نداءكم وصلّيت على روحه مع أرواح الأبرار وجعلته من المصطفين الأخيار .

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 1940
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2489
التاريخ: 18 / أيلول / 2014 م 1771
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1523
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1927
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 820
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 756
التاريخ: 5 / 4 / 2016 688
التاريخ: 8 / 12 / 2015 842

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .