English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7757) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
مقالات عقائدية

التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1982
التاريخ: 7 / تشرين الاول / 2014 م 2159
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 2001
التاريخ: 5 / تشرين الاول / 2014 م 2044
توبة بشر الحافي و مساعدته للشيخ الضعيف  
  
1807   02:12 مساءً   التاريخ: 15 / آيار / 2015 م
المؤلف : الشيخ عباس القمي
الكتاب أو المصدر : منتهى الآمال في تواريخ النبي والآل
الجزء والصفحة : ج2,ص249-250.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 15 / آيار / 2015 م 1581
التاريخ: 15 / آيار / 2015 م 1808
التاريخ: 15 / آيار / 2015 م 1425
التاريخ: 15 / آيار / 2015 م 1474

قال العلامة الحلي في منهاج الكرامة: و على يده (عليه السلام) تاب بشر الحافي، لانّه (عليه السلام) اجتاز على داره ببغداد فسمع الملاهي و اصوات الغناء و القصب تخرج من تلك الدار، فخرجت جارية و بيدها قمامة النّقل، فرمت بها في الدرب، فقال لها: يا جارية صاحب هذا الدار حرّ أم عبد؟ فقالت: بل حرّ، فقال: صدقت لو كان عبدا خاف من مولاه، فلمّا دخلت قال مولاها و هو على مائدة السكر: ما أبطأك علينا؟ فقالت: حدّثني رجل بكذا و كذا، فخرج حافيا حتى لقى مولانا الكاظم (عليه السلام) فتاب على يده‏ .

يقول المؤلف: انّ لبشر ثلاث أخوات قد سلكن مسلكه في الزهد، و للصوفيّة اعتقاد تام به و قيل له الحافي لانّه كان حافيا دائما، و الظاهر انّ سبب ذلك انّه هرول خلف الامام موسى بن جعفر (عليه السلام) حافيا و نال السعادة العظمى، و قيل انّه سئل عن سبب حفاه، فقال: { وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ بِسَاطًا } [نوح: 19] فليس من الأدب المشي على فراش الملوك بالنعال، و توفي سنة 226 هـ.

روي عن زكريا الاعور انّه قال: رأيت أبا الحسن (عليه السلام) يصلّي قائما و الى جانبه رجل كبير يريد أن يقوم و معه عصا له، فأراد أن يتناولها، فانحطّ أبو الحسن (عليه السلام) و هو قائم في صلاته فناول الرجل العصا ثم عاد الى صلاته‏ .

يقول المؤلف: يظهر من هذه الرواية كثرة الاهتمام بالشيوخ و اعانتهم و اجلالهم و توقيرهم فقد روي عن رسول اللّه (صلى الله عليه واله) انّه من عرف فضل كبير لسنه فوقّره آمنه اللّه تعالى من فزع يوم القيامة .

و أمر رسول اللّه (صلى الله عليه واله) بتوقير الشيوخ و ذكر ان من اجلال اللّه إجلال ذي الشيبة، و روي عنه أيضا انّه قال : الشيخ في اهله كالنبي في امته‏ .

شبهات وردود

التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 2897
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3127
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2808
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2922
هل تعلم

التاريخ: 26 / 11 / 2015 2252
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3036
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 2245
التاريخ: 27 / 11 / 2015 2229

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .