English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11678) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1958
التاريخ: 3 / 12 / 2015 2019
التاريخ: 2 / 12 / 2015 1988
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2248
كيف نستوعب القران  
  
2541   02:37 صباحاً   التاريخ: 10 / آيار / 2015 م
المؤلف : الشيخ عبد الشهيد الستراوي
الكتاب أو المصدر : القران نهج وحضارة
الجزء والصفحة : ص219-220


أقرأ أيضاً
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2318
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 2232
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 2533
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2259

القرآن كتاب لنا نحن الناس بدون تخصيص فئة معينة أو جماعة أو طائفة ، فهو كتاب رب العالمين إلى من خلقهم بلا استثناء، فنلاحظ تكرار لفظة الناس في القرآن بدون تمييز بين أصنافهم وألوانهم أو أجناسهم، فقد وردت مائة واثنتان وثمانون مرة ، فمنها قوله سبحانه وتعالى : {الر كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ} [إبراهيم : 1] ، وقوله أيضا {وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ}[الإسراء : 106] ، وقوله سبحانه : {وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ} [الإسراء : 89] ، وقوله : { قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ } [يونس : 108] ، وقوله : { وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ } [سبأ : 28] ، وقوله : {قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا أَنَا لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ } [الحج : 49]

فإذا كان الكتاب لنا وباسمنا فلا بد أن يخاطبنا بالمستوى الذي نفهم، وهكذا فعل ربّنا حيث يسر القرآن في توجيه الخطاب للناس، فما علينا إلا أن نرتفع إلى مستوى تقبّل هذا الخطاب حتى نفهم كتاب اللّه، أي علينا أن نفتح عقولنا، وان نتقبل القرآن بقلوبنا، فحينها نستطيع أن نرفع تلك الغشاوة . يقول‏ سبحانه وتعالى :{وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ} [القمر : 17] نعم القرآن ميسّر لمن يطلب الفهم يكون تلميذا متواضعا له ، ويرتفع إلى مستواه، فانه يدرك تلك المعاني، ويتوصل إلى تلك المفاهيم ، فيبلغ أعماقه ويفهم آياته ، فأما أن يبقى ولا يرتفع إلى مستوى الخطاب فانه لن يصل إلى شي‏ء من ذلك.

وكتاب جاء إلى الناس وأراد اللّه منهم أن يفهموه، فلا يجب أن يكون كتابا معقدا أو صعبا لا يفهمه ولا يدرك معانيه أحد. فاللّه الذي خلق الإنسان من ضعف اعلم بما في هذا الإنسان، وبما يحتاجه، فخرج إلى هذه الدنيا وهو لا يعلم شيئا لا عن نفسه ولا عنها ، كما يقول سبحانه وتعالى : {وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لَا تَعْلَمُونَ شَيْئًا} [النحل : 78]

فكلام اللّه سبحانه وتعالى كلام الخالق العليم القدير إلى الإنسان المخلوق الضعيف الجاهل فكيف يتحدث العليم مع الجاهل فخطابه يكون موجها إلى عقولنا البشرية ، حيث لا نسبة بين العالم الخالق القدير وبين الإنسان الجاهل الضعيف، فسبحانه يتصف بكل صفات الكمال المطلقة التي هي بالنسبة إلى الإنسان محدودة فلا تتجاوز ذاته وما يمتلك من طاقات وإمكانيات.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 5272
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6963
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 7264
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 5741
التاريخ: 11 / 12 / 2015 6023
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6664
التاريخ: 13 / 12 / 2015 3104
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3005
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2829
هل تعلم

التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 2394
التاريخ: 25 / 11 / 2015 2329
التاريخ: 24 / 11 / 2015 2195
التاريخ: 2 / آب / 2015 م 2222

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .