جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله قواعد اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11549) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 13 / كانون الاول / 2014 م 466
التاريخ: 21 / 6 / 2017 157
التاريخ: 8 / 8 / 2016 420
التاريخ: 1 / 5 / 2016 343
مقالات عقائدية

التاريخ: 17 / 12 / 2015 770
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 916
التاريخ: 18 / 10 / 2015 741
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 798
الهداية الالهية في القران الكريم  
  
733   01:26 صباحاً   التاريخ: 6 / آيار / 2015 م
المؤلف : علي فاني الاصفهاني
الكتاب أو المصدر : اراء حول القران
الجزء والصفحة : ص 31- 33.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 759
التاريخ: 21 / 12 / 2015 751
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 892
التاريخ: 2 / 12 / 2015 756

الهداية في اللغة الإرشاد، البيان، التعريف، الايصال، يقال : أرشده الطريق أو إلى الطريق، بيّنه له وعرفه به، ويقال : هدى أو أهدي العروس إلى بعلها، زفها إليه والظاهر من التبادر الذاتي أن للهداية مفهوما عاما قابلا للانطباق على الإرشاد والإيصال معا فهو مشترك معنوي لا لفظي، والتبادر المذكر وأيضا شاهد على عدم كون الإيصال معنى مجازيّا للهداية، وعلى هذا يصح لنا القول بأن الهداية التي يقال لها بالفارسية- راهنمائي- حقيقة ذات مراتب ربما تجتمع وربما تفترق وربما تستلزم مرتبة منها مرتبة أخرى، فبالنسبة إلى هداية اللّه سبحانه لعباده يمكن أن نجعل لها مراتب أربع، وإن شئت قلت مصاديق أربعة :

الأولى : إعطاء ما يهدي الإنسان وإنعامه به، وهو العقل الموهوب للإنسان وهو الهادي له والحجة الباطنة، قال اللّه تعالى : ... {وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ} [الذاريات : 21] ، وهذا الهادي لا ينفك عن الإنسان ما دام حيا- لو لا العارض-

الثانية : إعطاء ما به يهتدي الإنسان وأعني به آيات التوحيد، قال اللّه تبارك وتعالى : {وَفِي الْأَرْضِ آيَاتٌ لِلْمُوقِنِينَ} [الذاريات : 20] ، تشمل الأعضاء والجوارح ومما يهتدي به الإنسان أسلوب القرآن المعجز للبلغاء عن معارضته بالمثل، حيث أن العاقل يقطع بكونه كلام اللّه فيعتقد بجميع العقائد الحقة.

الثالثة : بعث الرسل الهادين إلى القوانين الإلهية وإنزال الكتب بمضامينها العالية المرشدة للإنسان إلى المعارف والأحكام، وإلى هذه المرتبة يشير قوله تعالى : {إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا} [الإنسان : 3] ، وقوله تعالى : {هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ} [الجمعة : 2] ، وقوله تعالى : {إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ} [الإسراء : 9].

الرابعة : الايصال إلى المقصود، ويشير إلى هذه المرتبة قوله تعالى :

{لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا } [العنكبوت : 69] ، وقوله تعالى : {هُدًى لِلْمُتَّقِينَ} [البقرة : 2] ، وقد تجمعت المراتب ما عدا الأولى في القرآن كما يظهر بأدنى تأمل.

(1) إنه لسبب سبكه المستحيل مماثلته يدل على كونه منزلا من اللّه على نبيّه المرسل.

(2) وبسبب معارفه وحقائقه وأحكامه يهدي الناس للتي هي أقوم.

(3) ولسبب اهتداء المتقين به واتخاذهم له دليلا على أعمالهم في السلوك الى السعادة الأبدية يكون موصلا لهم إلى الجهة- آخر أمنية العاقل- وذلك معنى : {هُدىً لِلْمُتَّقِينَ }‏.

والمرتبة الثانية من مراتب هداية القرآن تحتاج إلى التدبر الذي أمر اللّه به وهو يحتاج إلى أمور تذكر في التفسير، ومن هنا جاء دون التفسير.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2239
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2160
التاريخ: 11 / 12 / 2015 2156
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2636
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2879
هل تعلم

التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 934
التاريخ: 26 / تشرين الثاني / 2014 987
التاريخ: 13 / تشرين الثاني / 2014 909
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 914

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .