جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في القسم ( 11642) موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع
السيرة النبوية

التاريخ: 3 / آب / 2015 م 829
التاريخ: 6 / 4 / 2016 713
التاريخ: 14 / 8 / 2017 455
التاريخ: 9 / 4 / 2016 700
مقالات عقائدية

التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 1271
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 1263
التاريخ: 29 / 3 / 2016 1141
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 1262
ماذا كان دين الرّسول الأعظم قبل نبوته؟  
  
4589   10:34 صباحاً   التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م
المؤلف : ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : تفسير الامثل
الجزء والصفحة : ج12 , ص 338-339


أقرأ أيضاً
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3226
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3073
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 2943
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3674

 لا يوجد شك في أن الرّسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) لم يسجد لصنم قبل بعثته أبداً، ولم ينحرف عن خط التوحيد، فتاريخ حياته يعكس بوضوح هذا المعنى، إلاّ أن العلماء يختلفون في الدين الذي كان عليه:

فذهب بعضهم أنّه دين المسيح(عليه السلام)، لأن المسيحية كانت الدين الوحيد الرسمي غير المنسوخ قبل بعثة الرّسول(صلى الله عليه وآله وسلم).

وقال البعض الآخر: إنه دين إبراهيم (عليه السلام)، لأنّه (شيخ الأنبياء) وأبوهم، وقد ذكرت بعض آيات القرآن أن دين الإسلام هو دين إبراهيم: { مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ} [الحج: 78].

أمّا البعض الآخر فلم يذكر شيئاً واكتفى بالقول بأننا نعلم بأنّه كان على دين معين إلاّ أنّه لم يتوضح لنا ما هو.

وبالرغم من أن كلا من هذه الأقوال يستند إلى دليل معين، إلاّ أنّها ليست قطعية، وأفضلها قول آخر وهو: لقد كان الرّسول(صلى الله عليه وآله وسلم) يملك برنامجاً خاصاً من قبل الخالق وكان يعمل به، وفي الحقيقة فقد كان له دين خاص حتى زمان نزول الإسلام عليه .

والدليل على هذا الكلام الجملة التي ذكرناها قبل قليل، والوارد في نهج البلاغة، وهو «ولقد قرن الله به ومن لدن أن كان فطيماً أعظم ملك من ملائكته، يسلك به طريق المكارم، ومحاسن أخلاق العالم ليله ونهاره».

فوجود مثل هذا الملك يدل على وجود برنامج خاص.

والدليل الآخر هو أنّ التاريخ لم يذكر لنا أبداً أن الرّسول(صلى الله عليه وآله وسلم) انشغل بالعبادة في معابد اليهود أو النصارى أو الأديان الأُخرى، ولم يكن إلى جوار الكفار في معابدهم، ولا إلى جوار أهل الكتاب في كنائسهم، وفي نفس الوقت فقد استمر في سلوك طريق التوحيد وكان متمسكاً بقوة بالأصول الأخلاقية والعبادة الإلهية.

وقد وردت عدّة روايات ـ وفقاً لنقل العلاّمة المجلسي في بحار الأنوارـ في المصادر الإسلامية عن أن الرّسول(صلى الله عليه وآله وسلم) كان مؤيداً منذ بداية عمره بروح القدس. وحتماً فإنّه كان يعمل وفقاً لما يستلهمه من روح القدس(1).

ويرى العلاّمة المجلسي أن الرّسول(صلى الله عليه وآله وسلم) كان نبياً قبل أن يكون رسولا، فالملائكة كانت تتحدث معه أحياناً وكان يسمع صوتها، وأحياناً كان الإلهام الإلهي ينزل عليه ضمن الرؤيا الحقيقية الصادقة، وبعد أربعين سنة وصل إلى منزلة الرسالة ونزل القرآن والإسلام عليه

______________________
1- بحار الانوار ، ج18 ، ص288.

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 3758
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3517
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3336
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 3256
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 2981
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1860
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1935
التاريخ: 11 / 12 / 2015 2175
التاريخ: 11 / 12 / 2015 1800
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1472
التاريخ: 26 / 11 / 2015 1434
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 1443
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1527

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .