English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 7294) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
أعلام العقيدة والجهاد
السيرة النبوية

التاريخ: 5 / 4 / 2016 803
التاريخ: 31 / تموز / 2015 م 1028
التاريخ: 2 / نيسان / 2015 م 1331
التاريخ: 7 / 4 / 2016 738
مقالات عقائدية

التاريخ: 3 / 12 / 2015 1201
التاريخ: 3 / 12 / 2015 1206
التاريخ: 3 / 12 / 2015 1141
التاريخ: 3 / 12 / 2015 1279
خطبة العقيلة زينب في الكوفة  
  
899   12:12 مساءً   التاريخ: 7 / نيسان / 2015 م
المؤلف : الشيخ عباس القمي
الكتاب أو المصدر : منتهى الآمال في تواريخ النبي والآل
الجزء والصفحة : ج1, ص570-571.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 7 / نيسان / 2015 م 958
التاريخ: 19 / 3 / 2016 867
التاريخ: 19 / 3 / 2016 805
التاريخ: 7 / نيسان / 2015 م 1220

روى الشيخ المفيد و الشيخ الطوسي عن حذلم بن ستير انّه قال : قدمت الكوفة في المحرم سنة احدى و ستين عند منصرف عليّ بن الحسين (عليه السلام) بالنسوة من كربلاء و معهم الاجناد يحيطون بهم و قد خرج الناس للنظر إليهم ، فلما أقبل بهم على الجمال بغير وطأ ، جعل نساء أهل الكوفة يبكين و يندبن ، فسمعت عليّ بن الحسين (عليهما السّلام) و هو يقول بصوت ضئيل و قد نهكته العلة و في عنقه الجامعة و يده مغلولة الى عنقه : ألا انّ هؤلاء النسوة يبكين ، فمن قتلنا؟.

قال : و رأيت زينب بنت عليّ (عليه السلام) و لم أر خفرة  قط أنطق منها كأنّها تفرغ عن لسان امير المؤمنين (عليه السلام) ، قال : و قد أومأت الى الناس أن اسكتوا فارتدت الانفاس و سكنت الاصوات‏ ، فقالت : الحمد للّه و الصلاة على أبي رسول اللّه (صلى الله عليه واله) أما بعد يا أهل الكوفة يا أهل الختر و الخذل ، فلا رقأت‏  العبرة و لا هدأت الرنة ، فما مثلكم الّا كالتي نقضت غزلها من بعد قوّة انكاثا ، تتخذون ايمانكم دخلا بينكم ، الا و هل فيكم الّا الصلف النطف‏  و الصدر الشنف‏  خوارون في اللقاء عاجزون عن الاعداء ، ناكثون للبيعة ، مضيّعون للذمة ، فبئس ما قدمت‏ لكم أنفسكم أن سخط اللّه عليكم و في العذاب انتم خالدون.

أتبكون اي و اللّه فابكوا كثيرا و اضحكوا قليلا ، فلقد فزتم بعارها و شنارها و لن تغسلوا دنسها عنكم ابدا ، فبسليل خاتم الرسالة و سيد شباب أهل الجنة و ملاذ خيرتكم ومفزع نازلتكم و امارة محجتكم و مدرجة حجتكم خذلتم وله قتلتم ، ألا ساء ما تزرون ، فتعسا ونكسا ، فلقد خاب السعي ، و تربت الايدي ، و خسرت الصفقة ، و بؤتم بغضب من اللّه ، و ضربت عليكم الذلة و المسكنة.

ويلكم أ تدرون أيّ كبد لمحمد فريتم ، و أي دم له سفكتم ، و أيّ كريمة له أصبتم لقد جئتم شيئا إدا تكاد السماوات يتفطرن منه و تنشق الارض و تخرّ الجبال هدا.

ولقد أتيتم بها خرماء  شوهاء  طلاع الارض‏  و السماء ، أفعجبتم أن قطرت السماء دما ، و لعذاب الآخرة أخزى فلا يستخفنكم المهل فانّه لا يحفزه البدار و لا يخاف عليه فوت الثار، كلّا انّ ربك لبالمرصاد.

قال : ثم سكتت ، فرأيت الناس حيارى قد ردوا أيديهم في أفواههم و رأيت شيخا كبيرا قد اخضلت لحيته و هو يقول:

كهولهم خير الكهول و نسلهم‏             اذا عدّ نسل لا يخيب و لا يخزى‏

وفي رواية الاحتجاج : فقال عليّ بن الحسين (عليه السلام) : يا عمة اسكتي ففي الباقي من الماضي اعتبار وأنت بحمد اللّه عالمة غير معلمة فهمة غير مفهمة ، انّ البكاء و الحنين لا يردان من قد أباده الدهر ، فسكنت‏ .

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / 12 / 2015 3007
التاريخ: 27 / 11 / 2015 2665
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 4254
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 3123
التاريخ: 8 / 12 / 2015 3804
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1936
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 1924
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 1895
التاريخ: 13 / 12 / 2015 1985
هل تعلم

التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 1730
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 1587
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 1680
التاريخ: 5 / 4 / 2016 1381

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .