English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
التاريخ
عدد المواضيع في القسم ( 3317) موضوعاً
التاريخ والحضارة
اقوام وادي الرافدين
العصور الحجرية
الامبراطوريات والدول القديمة في العراق
العهود الاجنبية القديمة في العراق
احوال العرب قبل الاسلام
التاريخ الاسلامي
السيرة النبوية

التاريخ: 28 / 6 / 2017 1190
التاريخ: 12 / 5 / 2016 1408
التاريخ: 9 / 5 / 2016 1377
التاريخ: 29 / كانون الثاني / 2015 1559
مقالات عقائدية

التاريخ: 6 / 12 / 2015 2200
التاريخ: 4 / 12 / 2015 2230
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 3299
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2259
التبابعة  
  
31   02:39 صباحاً   التاريخ: 2 / 10 / 2019
المؤلف : محمد بن علي بن يونس الزحيف الصعدي، بدر الدين، المعروف بابن فند
الكتاب أو المصدر : مآثر الأبرار
الجزء والصفحة : ص152- 155


أقرأ أيضاً
التاريخ: 5 / 7 / 2019 54
التاريخ: 12 / 11 / 2016 21
التاريخ: 12 / 11 / 2016 16
التاريخ: 12 / 11 / 2016 18

طرف من أخبار التبابعة

المراد بالعرش هنالك الملك، وببني هود يعرب بن يشجب بن قحطان بن عابر، وهو هود نبي الله -عليه السلام-، والتبابعة من ذرية هود كما أشار إليه السيد صارم الدين، فلنشير إلى طرف من ذكرهم على سبيل الاختصار، فنقول: إن تبعاً يطلق على كل واحد من ملوك التبابعة، وتبع هذا المراد به الذي ذكره الله في قوله: {أَهُمْ خَيْرٌ أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ }[الدخان:37]، وفي قوله تعالى: وقوم تبع (لما كذبوا الرسل أغرقناهم). قالوا: والمراد به هنا أسعد الكامل، ومن هنا اعتقد بعض الناس أنه نبي، لأن الله [تعالى] عده مع الأنبياء عند قصصهم، وقد ذكر قوم كل نبي قبله، ومن الناس من يقول، هو عبد صالح، وكثير من العلماء والصلحاء ترحم عليه، والتبابعة الذين دوخوا بلاد الأعاجم سبعون تبعاً.

يدل على ذلك قول النعمان بن بشير الأنصاري في شعر إلى معاوية بن أبي سفيان:

لنا من بني قحطان سبعون تبعاً.... أطاعت لها بالخرج منها الأعاجم

وقول لَبِيْد أيضاً:

فإن تسألينا فيم نحن فإننا.... غضافير من هذا الأنام المسجر

عبيد لحي حمير أن تملكوا.... ويظلمنا عمال كسرى وقيصر

ونحن وهم ملك لحمير عنوة.... وما لنا من سادة غير حمير

تبابعة سبعون من بعد تبع.... توافوا جميعاً أزهرٌ بعد أزهر

وقال نشوان بن سعيد : هم ثمانون تبعاً، في قصيدته اليائية المشهورة، قال فيها:

أباد الردى منهم ثمانين تبعاً.... تتابع في أقصى البلاد المغازيا

[إلى أن قال] :

فتلك ملوك الأرض بادت وأهلكت.... ولم يبق منها حادث الدهر باقيا

وأضحوا جميعاً بعد عز وقدرة.... تراباً يطاه اليوم من كان واطيا

وزارت ملوك الروم من آل قيصر.... حوادث توهن الجبال الرواسيا

وأما قول النعمان ولبيد سبعون، فلما لم تستقم لهما لفظ ثمانون في شعرهما ولربيع بن ضبع الفزاري، وكان قد عمر ثلاثمائة وخمسين سنة:

وغمدان إذ غمدان لا قصر مثله.... زهاءاً وتشييداً يحاذي الكواكبا

ومأرب إذ كانت وأملاك مأرب.... توافي جباة الصين بالخرج مأ ربا

وأصحاب بينون وأصحاب ناعط.... خلى ملكهم منهم وأصبح غاربا

وقل في ظفار يوم كانت وأهلها.... يدينون قهراً شرقها و المغاربا

لهم كانت الدنيا جميعاً بأسرها.... تؤدي إليهم خرجها الروم دائبا

فمن ذا يرجى الملك من بعد حمير.... ويأمن تكرار الردى والنوائبا

أولئك مأوى للنعيم كفاهم.... ولكن وجدنا الشر للخير صاحبا

وقال نشوان بن سعيد في ذلك:

تتابع الأملاك من حمير.... عدتهم سبعون لا تقصرُ

من ولد الرا ئش جمهورهم.... من حمير الأصغر ما حميرُ

يا أيها السائل عن تبع.... وتبع كالشمس بل أشهرُ

خير بني هود نبي الهدى.... حيث انتهى السؤدد والمفخرُ

وقد ذكرتهم الشعراء بما يطول شرحه، ومن التبابعة: ذو نواس، واسمه زرعة بن عمرو بن زرعة،من ذرية أسعد الكامل، وذو نواس هو صاحب الأخدود، وسمي بهذا الاسم؛ لذؤابتين كانتا على رأسه، وكان السبب في تملكه أن ذاقيفان الملك الذي كان سيف عمرو بن معدي كرب له، وكان اسمه الصمصامة، وفي ذلك يقول عمرو بن معدي كرب:

وسيف لابن ذي قيفان عندي.... تخير نصله من عهد عاد

وكان ملك ذي قيفان تسع عشرة سنة.

قالوا: وكان ملك الروم أهدى لهارون الرشيد جملة سيوف قلعية فأمر الرشيد بإحضار الصمصامة ليحتقر عنده سيوف الروم، فجعل يقطُّ بها السيوف سيفاً سيفاً كما يقطُّ الفجل، ثم أراهم حدَّ الصمصامة فإذا ليس به فل ولا أثر من تقطيع تلك السيوف، فلما هلك ذو قيفان، ولي مملكة التبابعة لخيعة ذوشناتر، ولم يكن من أهل بيت الملك، وأغرى بالأحداث من بني الملوك، فكان يطالبهم بما تطالب به النسوان.

فكان ممن طالبه بهذه الخصلة ذا نواس، فاتفقت له معه قضية كانت السبب في قتله، وهي مشهورة، فلما استراح أهل اليمن من لخيعة على يديه؛ ولوه عليهم، وكان على دين اليهود، فشكى عليه يهود نجران غلبة النصارى لهم، وذلك أنه وقع بين النصارى واليهود فتنة بنجران، فنهض ذو نواس إلى نجران بالجنود فحفر الأخدود، وأضرم فيه النار، وخيَّر النصارى بين الرجوع عن دينهم وأن يحرقهم بالنار فمنهم من رجع ومنهم من لم يرجع، وفيه وفيهم نزلت هذه الآيات:{قُتِلَ أَصْحَابُ الأُخْدُودِ }[البروج:4] إلى آخرها، فلما صنع ذو نواس بالنصارى ما صنع؛ غضب ذو ثعلبان الأصغر من ولد ذي ثعلبان الأكبر، ومضى إلى ملك الحبشة ودينه دين النصارى فاستنجده، وشكا إليه ما صنع ذو نواس؛ فبعث معه قائداً في ثلاثين ألفاً إلى اليمن، فلقيهم ذو نواس، وقال : نحن سامعون مطيعون فدونكم اليمن فهذه مفاتيحه، فابعثوا من يقبض لكم خزائنه، وأتي بمفاتيح تحملها إبل كثيرة، فكتب بذلك القائد إلى النجاشي يشاوره، فكتب إليه أن اقبل الطاعة منهم، فافترقت الحبشة في مخاليف اليمن.

فلما صاروا بها كتب ذو نواس إلى رؤساء حمير أن يذبحوا كل ثور عندهم أسود ففعلوا ما أراد فوثبوا على الحبشة، فقتلوهم حتى أفنوهم، وبلغ ذلك النجاشي، فعلم أن قد غدربهم؛ فوجه قائدين في جيش عظيم إلى اليمن، يقال لأحدهما: أرياط، والثاني : أبرهة الأشرم، فلقيهم ذو نواس بمن معه فقاتلهم، فلما رأى أنه لا طاقة له بهم اقتحم بنفسه وفرسه البحر فغرق فيه، ثم إن النعمان بن عفير، والنعمان هذا هو أبو سيف جمع جموعاً من أهل اليمن فقاتل الحبشة بالسحول فهزم، وصار إلى حقل شرعه فيمن تبعه من أهل اليمن، فلحقهم الحبشة فقاتلوهم، ولم يكن لهم بهم طاقة، فاستولت الحبشة على اليمن.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 6174
التاريخ: 8 / 12 / 2015 8553
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 10606
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 6785
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 6302
شبهات وردود

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 4124
التاريخ: 23 / تشرين الثاني / 2014 4616
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 3707
التاريخ: 13 / 12 / 2015 3788
هل تعلم

التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2692
التاريخ: 8 / 12 / 2015 2451
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2896
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 2713

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .