جميع الاقسام
القرآن الكريم وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه الإسلامي وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد من الاقسام   
سيرة الرسول وآله
عدد المواضيع في القسم ( 6005) موضوعاً
سيرة النبي محمد (صلى الله عليه واله)
سيرة الامام علي (عليه السلام)
سيرة الزهراء (عليها السلام)
سيرة الامام الحسن (عليه السلام)
سيرة الامام الحسين (عليه السلام)
سيرة الامام زين العابدين (عليه السلام)
سيرة الامام الباقر (عليه السلام)
سيرة الامام الصادق (عليه السلام)
سيرة الامام الكاظم (عليه السلام)
سيرة الامام الرضا (عليه السلام)
سيرة الامام الجواد (عليه السلام)
سيرة الامام الهادي (عليه السلام)
سيرة الامام العسكري (عليه السلام)
سيرة الامام المهدي (عليه السلام)
مقالات عقائدية

التاريخ: 2 / 12 / 2015 200
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 265
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 238
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 265
حياة امير المؤمنين(عليه السلام)  
  
191   10:44 صباحاً   التاريخ: 8 / شباط / 2015 م
المؤلف : جعفر السبحاني
الكتاب أو المصدر : سيرة الائمة(عليهم السلام)
الجزء والصفحة : ص30-34.

[قال جعفر سبحاني:] ولد الإمام علي في الثالث عشر من رجب عام 30 من عام الفيل في الكعبة أُمّه فاطمة بنت أسد وأبوه أبو طالب.

استشهد في الواحد والعشرين من رمضان عام 40 هجري في مدينة الكوفة ويقع ضريحه الطاهر في النجف الأشرف.

جوانب من حياته (عليه السلام) ونظراً إلى أنّ الإمام كان قد ولد قبل بعثة الرسول بعشر سنوات وانّه كان مع الرسول (صلى الله عليه واله) في أحداث تاريخ الإسلام جنباً إلى جنب وانّه عاش بعد وفاته (صلى الله عليه واله) مدّة ثلاثين عاما.

فانّ حياته قبل بعثة الرسول تكون المرحلة الأُولى منها ولم يكن عمره في هذه المرحلة يتجاوز العشرة أعوام حيث لم يبلغ الرسول أكثر من ثلاثين عاماً.

حينما ولد الإمام والرسول قد بعث في الأربعين إذن لم يكن لعلي (عليه السلام) عندئذ أكثر من عشرة أعوام.

وعاش علي (عليه السلام) خلال هذه المرحلة وهي الفترة الحساسة لتكوين شخصيته وتربيته روحياً ومعنوياً في بيت الرسول محمّد (صلى الله عليه واله) وفي ظل تربيته.

وقد كتب المؤرّخون الإسلاميون حول ذلك: وفي إحدى السنوات أصابت قريش أزمة شديدة،

كان أبو طالب ذا عيال كثير، فقال رسول اللّه (صلى الله عليه واله) للعباس ـ وكان من أيسر بني هاشم ـ: إنّ أخاك أبو طالب كثير العيال فانطلق بنا فلنخفف عنه من عياله آخذ منهم واحداً، وتأخذ واحداً فنكفيهما عنه، فوافق العباس; فانطلقا حتى أتيا أبا طالب، وفاتحوه بالأمر فوافق أبو طالب بهذا الاقتراح، فأخذ الرسول عليّاً فضمه إليه، وأخذ العباس جعفراً، فلم يزل علي (عليه السلام) مع رسول اللّه في بيته حتى بعثه اللّه نبياً، فاتّبعه علي فأقرّبه وصدقه.

قال رسول اللّه (صلى الله عليه واله)بعد أن أخذ علياً من أبيه: اخترت من اختار اللّه لي عليكم علياً.

وحيث قد قضى النبي محمّد (صلى الله عليه واله) طفولته بعد وفاة عبد المطلب في بيت عمّه أبي طالب ونشأ وترعرع تحت رعايته ووصايته أراد أن يكافئه هو وزوجته فاطمة بنت أسد برعاية وتربية أحد أبنائهما، وكان (صلى الله عليه واله) يطمح إلى علي (عليه السلام) وقد أشار علي (عليه السلام) في زمن خلافته في الخطبة القاصعة إلى هذه الفترة التربوية وقال: «وقد علمتم موضعي من رسول اللّه بالقرابة القريبة والمنزلة الخصيصة وضعني في حجره وأنا ولد يضمّني إلى صدره، ويكنفني في فراشه ويمسّني جسده، ويشمُّني عرفه وكان يمضغ الشيء ثم يلقمنيه ولقد كنت أتبعه اتبّاع الفصيل أثر أُمّه، يرفع لي في كلّ يوم من أخلاقه علماً، ويأمرني بالاقتداء به».

وقد دلت الروايات ونظراً إلى اهتمامه الكبير به على أنّ رسول اللّه كان يأخذ عليّاً معه إلى غار حراء و حينما هبط ملك الوحي على النبي لأوّل مرّة وكرّمه بالرسالة كان علي بجانبه في ذلك الغار، وكان ذلك اليوم من نفس ذلك الشهر الذي كان الرسول يذهب فيه إلى جبل حراء للعبادة.

وقد قال الإمام علي (عليه السلام) حول ذلك في الخطبة القاصعة: «ولقد كان يجاور في كلّ سنة بحراء فأراه ولا يراه غيري.

ولقد سمعت رنّة الشيطان حين نزل الوحي عليه (صلى الله عليه واله) فقلت: يا رسول اللّه ما هذه الرنّة؟ فقال: هذا الشيطان قد أيس من عبادته، إنّك تسمع ما أسمع، وترى ما أرى، إلاّ أنّك لست بنبي ولكنّك لوزير وانّك لعلى خير».

قد يكون هذا الكلام مرتبطاً بعبادة الرسول (صلى الله عليه واله) في حراء في فترة ما بعد البعثة غير انّ الروايات السابقة وانّ عبادته في حراء كانت قبل البعثة غالباً، تدلّ جميعها على أنّ هذا الكلام يتعلق بفترة ما قبل البعثة.

وعلى أية حال فانّ روح علي (عليه السلام) الطاهرة وتوجه واهتمام الرسول الدائم أوجبا أن يرى ويسمع بقلب يقظ وبصر ثاقب وأُذن صاغية أشياء وأصواتاً من غير المقدور رؤيتها وسماعها للناس العاديين وهو لمّا يزل يعيش فترة الطفولة.

 وكتب ابن أبي الحديد المعتزلي في شرح نهج البلاغة: قد ورد في كتب الصحاح انّه حينما أكرم اللّه محمّد بالرسالة وهبط عليه جبرئيل لأوّل مرّة كان علي معه من البعثة إلى هجرته (صلى الله عليه واله) إلى المدينة.

تشكل هذه الفترة (من البعثة إلى هجرة الرسول (صلى الله عليه واله) إلى المدينة) لمرحلة الثانية من حياة الإمام علي (عليه السلام) وهي فترة زمنية استغرقت ثلاثة عشر عاماً، وتشتمل هذه الفترة الزمنية على مجموعة كبيرة من الخدمات والجهود المتألّقة والأعمال العظيمة والبارزة التي قدمها الإمام في سبيل ازدهار واعتلاء الإسلام، وهو مالم يتمتع به غيره من الشخصيات في تاريخ الإسلام.

سؤال وجواب

التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 523
التاريخ: 22 / 3 / 2016 466
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 459
التاريخ: 29 / أيلول / 2015 م 728
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 446
شبهات وردود

التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 368
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 427
التاريخ: 13 / 12 / 2015 365
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 517
هل تعلم

التاريخ: 10 / 6 / 2016 225
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 334
التاريخ: 27 / 11 / 2015 328
التاريخ: 12 / 6 / 2016 206

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .