المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


لحمايتهم من عاديات الزمن الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تباشر بترويج المعاملات التقاعدية لخدّام الإمامين الجوادين "عليهما السلام"


  

79       08:14 صباحاً       التاريخ: 26 / 5 / 2020              المصدر: aljawadain
بجهود حثيثة مباركة سعت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة متمثلة بأمينها العام الأستاذ الدكتور حيدر حسن الشمّري بمشروع تقاعد خدّام الإمامين الجوادين "عليهما السلام" وتوفير الحياة الكريمة لهم ولعوائلهم من بعدهم، تثمينا لجهودهم في خدمة الزائرين الكرام، حيث أوعزت إلى قسم الشؤون الإدارية/ شعبة التقاعد باستكمال إجراءتها القانونية والإدارية كافة والشروع بترويج المعاملات التقاعدية للخدّام ممن استوفى السنّ القانوني فضلاً عن ترويج معاملات الشهداء والمتوفين منهم أو لأسباب صحية والسعي لضمان حقوقهم المشروعة.
وبهذه المناسبة وبتوجيه من قبل الأمين العام الأستاذ الدكتور حيدر الشمري عقدت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة جلسة نقاشية مع الخدم المشمولين والمستوفين للسنّ القانوني لتوضيح هذا المشروع الإنساني والإشارة إلى الاستحقاقات التقاعدية بحضور نائب الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة المهندس سعد محمد حسن، وعضوي مجلس الإدارة كلّ من: القانوني وسام عبد العزيز، والمهندس جلال علي محمد، ورئيس قسم الشؤون القانونية ومدير شعبة التقاعد في العتبة المقدسة.
وتحدث نائب الأمين العام في فُلك شرف الخدمة في هذه الأماكن الطاهرة قائلاً: لقاءنا اليوم مع نخبة عزيزة ووجوه كريمة وطيبة يكفي إنها كانت تحمل شعار "خدمة زائري الإمامين الكاظمين الجوادين "عليها السلام .. شرفٌ لنا "، ونحن على على يقين أن هذه الخدمة لم ولن تنقطع أبداً، إن شاء الله تعالى، وأنتم اغتنمتم هذه الفرصة بتوفيقها الألهي وبالشكل الأمثل لتتجلّى آثارها المادية والمعنوية عليكم في الدنيا والآخرة، ويعزّ علينا أن نفارق هذه الوجوه الكريمة ولكن هذا هو مقتضى الحال بل ملزمين بتنفيذ قانون التقاعد وهو مطلب الكثير من الخدم، وذلك لضمان وتأمين العيش الكريم لهم ولعوائلهم المباركة.
بعدها تحدث عضو مجلس الإدارة الأستاذ القانوني وسام عبد العزيز قائلاً: نتوجّه بوافر الشكر والتقدير والاحترام لجميع الخدم لتفانيهم وإخلاصهم والتزامهم وأدائهم الوظيفي والمهني العالي ستستمر المسيرة على النهج الصحيح بما يرضي الله سبحانه وتعالى ويرضي الإمامين الجوادين عليهما السلام وزائريهما لاستكمال مسيرة الخدمة في هذه الأماكن المشرفة.
وأضاف: أن الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة المقدسة وجّه مشكوراً بعد زياراته المتواصلة ومساعيه المباركة بالتنسيق مع هيأة التقاعد الوطنية والجهات المعنية الأخرى بتيسير إجراءات معاملاتكم التقاعدية والوقوف والتعاون معكم لتوفير جميع الخدمات اللازمة تقديراً لجهودكم ومواقفكم المباركة.
وأشار: بدأنا في مشروع التقاعد بأول المطاف مع عوائل الشهداء والمتوفين من خدّام الإمامين الجوادين "عليهما السلام"، ونسعى مع هيأة التقاعد الوطنية بإتمام إجراءات معاملات الخدم المحالين إلى التقاعد داخل العتبة المقدسة، كما تطرق إلى معالجة القروض المالية "السِلف" وإيجاد الحلول الميسرة لهذا الموضوع وفق القوانين والتعليمات والضوابط.
بعدها تحدث مدير شعبة التقاعد في العتبة المقدسة الخادم محمد فليح والتعريف بدور شعبة التقاعد التي تم استحداثها من قبل الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة مجدداً ضمن الهيكلية الإدارية للعتبة المقدسة واستقبالها لمعاملات الخدم ممن احيلوا على التقاعد وفقاً لقانون التقاعد الموحد رقم (9) لسنة 2014، وقانون التعديل الأول لقانون التقاعد الموحد رقم (26) لسنة 2019، وتم تهيئة النماذج الأولية للمعاملة التقاعدية الموافقة لبرامج للهيأة .
كما أوضح بعض فقرات القانون التقاعدي، ما تحمله بين طيّاتها من فقرات قانونية وغيرها بما للخادم من مستحقات وما عليه، وحدد المواليد الخدم المشمولة بالتقاعد، فضلاً عن طبيعة خدماتهم في العتبة المقدسة، واستحقاقاتهم المالية، وتم تحديد جدول لمراجعة الأقسام إلى شعبة التقاعد داخل العتبة المقدسة لاستكمال بقية الإجراءات الخاصة بهم . بعدها فتح باب الحوار والاستفسار أمام السادة الحضور لمعرفة المزيد من التفاصيل ومعالجة بعض المعوقات.