المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


علماء يكشفون كيفية وصول الفوسفور إلى الأرض


  

566       03:19 مساءً       التاريخ: 21 / 1 / 2020              المصدر: DW
يشكل الفوسفور أحد أهم العناصر الأساسية في الحياة، غير أن طريقة وصوله إلى الأرض في مراحل مبكرة من تاريخها أحاطها الغموض ولفترة طويلة من الزمن. مؤخراً، توصل علماء الفلك إلى حل ذلك اللغز، وهذا ما تم اكتشافه:
يعتبر الفوسفور من العناصر الأساسية في الحياة إلى جانب الكربون والهيدروجين والنيتروجين والأكسجين والكبريت، إذ أنه ركيزة هامة في العديد من المركبات الخلوية، مثل الحمض النووي وناقل الطاقة ATP.
كل ما في الحياة يحتاج إلى الفوسفور، حتى أن المحاصيل الزراعية تتحسن عندما يضاف الفوسفور إلى المزروعات وغذاء الماشية. كما يستخدم عالمياً كسماد، ويلعب دوراً مهماً في تلبية الاحتياجات الغذائية في العالم. غير أن كيفية وصوله في مراحل مبكرة من تاريخ الأرض ظلت لغزاً أمام علماء الفلك لزمن طويل.
في دراسة حديثة اعتمدت على فهم واسع للفضاء بالاستعانة بالتلسكوب (ALMA) ومسبار وكالة الفضاء الأوروبية (روزيتا) لدراسة مجموعات النجوم، يقول علماء الفلك إن العنصر الكيميائي الأساسي لجميع الكائنات الحية على الأرض قد يكون ناتجاً عن ضربات مذنب، إذ وجد العلماء أدلة على وجود أول أكسيد الفوسفور في مذنب (بي67)، وهو مذنب ينتمي إلى عائلة المشتري، بحسب ما نشره موقع (ساينس فوكس) الأميركي.
سمحت الملاحظات والنتائج المستخلصة من الدراسة للعلماء برؤية الجزيئات تولد عندما تتشكل النجوم نفسها. ووجد العلماء أن المركبات الحاملة للفوسفور يمكن أن تتعثر في المذنبات التي تنقلها بعد ذلك إلى مكان آخر في الكون.
وقالت كاثرين التفيغ، باحثة رئيسية في الدراسة: "الفوسفور ضروري للحياة كما نعرفها نظراً لأن المذنبات قد نقلت على الأرجح كميات كبيرة من المركبات العضوية إلى الأرض، فإن أول أكسيد الفوسفور الموجود في المذنب بي67 قد يعزز العلاقة بين المذنبات والحياة على الأرض". بحسب ما نشره موقع (فوكوس أونلاين) الألماني.