المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية
Untitled Document
أبحث في الأخبار


اكتشاف طريقة لاستعادة حاسة الشم بعد كوفيد-19


  

640       07:42 صباحاً       التاريخ: 24 / 8 / 2022              المصدر: RT
اكتشف علماء كنديون ستة جينات يمكن من خلالها استعادة حاسة الشم المفقودة نتيجة الإصابة بمرض "كوفيد-19".
وكما هو معروف، لا توجد حتى الآن طرق لمكافحة فقدان حاسة الشم، التي أصبحت أحد الأعراض الرئيسية لتشخيص الإصابة بعدوى الفيروس التاجي المستجد.
ومن اجل إجراء تعديل على كل جين من هذه الجينات الستة هناك أدوية، ما يسمح بسرعة ابتكار دواء جديد يعتمد عليها.
ويقول الباحثون، "قد يتطلب اكتشاف طرق جديدة لعلاج فقدان حاسة الشم وإدخالها في الممارسة السريرية عقودا. في حين يمكن تقليص هذه الفترة بابتكار دواء يعتمد على الأدوية الموجود فعلا ".
وتشير الدكتورة ألكسندرا تولستينوفا، أخصائية طب الأعصاب، إلى أن طرق علاج فقدان حاسة الشم بعد "كوفيد-19" مهمة بالنسبة للطب. لأن العلاج "بتدريب الشم" والفيتامينات، قد لا يكون كافيا.
وتضيف، فقدان حاسة الشم، من الأعراض المصاحبة لمرض باركنسون والزهايمر والخرف، وتحصل أيضا نتيجة الإصابات الدماغية الرضية. لذلك فإن الطريقة المقترحة تفتح مجالا واسعا وإمكانيات جديدة في علاج هذه الحالات.
ومن جانبه يشير الباحث ميخائيل بولكوف، من معهد علم المناعة وعلم وظائف الأعضاء بفرع الأورال التابع لأكاديمية العلوم الروسية، إلى أنه يمكن استخدام الجينات المستهدفة في علاج أمراض أخرى مثل سرطان المثانة.


Untitled Document
اسعد عبدالله عبدعلي
البعد التاريخي للإسلام المتطرف
د. فاضل حسن شريف
ثقفوا و تثقفنهم و يثقفوكم في القرآن الكريم
عبد الهادي حسني
قواعد في العصمة
عبدالله مرتضى محمد تقي الحسيني
هل يجدي العقاب الجسدي مع الطفل؟
د. فاضل حسن شريف
تدريس المبتدئين والتدبر الأولي لآيات القرآن الكريم...
حسن الهاشمي
مهدويات... دولة العدل العالمية (1)
علي الحسناوي
الطبيعة القانونية لسحب اليد
المهندس زيد شحاثة
عندما يصبح الدين فنا
احمد اميري الطائي
آليات النظام الدينقراطي
مجاهد منعثر الخفاجي
قراءة في رواية (والنَّجمِ إذَا هَوى) للروائية: نسرين...
د. فاضل حسن شريف
كلمات مختارة من القرآن الكريم (قطر، قطران)
الشباب الواعي
طريقان لتنمية أخلاق الشباب
حنان الزيرجاوي
شبابُنا وانهيارُ السُلُطاتِ التربوية استطلاع رأي/...
احمد الخرسان
آدَابُ الكَلامِ