المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في هذا القسم 11948 موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



الهدى والضلال  
  
3235   10:41 صباحاً   التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م
المؤلف : محمد جواد مغنية
الكتاب أو المصدر : تفسير الكاشف
الجزء والصفحة : ج1/ ص70ـ71
القسم : القرآن الكريم وعلومه / العقائد في القرآن / مقالات عقائدية عامة /


أقرأ أيضاً
التاريخ: 3 / 12 / 2015 2966
التاريخ: 22 / 12 / 2015 3218
التاريخ: 9 / تشرين الثاني / 2014 م 2740
التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 2896

 يطلق الهدى على معان :

« منها » : البيان والإرشاد ، وأكثر آيات الهدى في القرآن ، والكثير منها تحمل ذلك ، مثل قوله تعالى : {وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَنْ يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمُ الْهُدَى} [الإسراء: 94]. .

وقوله : {وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنْ رَبِّهِمُ الْهُدَى} [النجم: 23]. أي البيان ، ولا بيان للَّه الا ما جاءت به الرسل ، أو حكم به حكما بديهيا لا يتطرق إليه الشك والاحتمال .

و « منها » : ان يتقبل الإنسان النصيحة ، وينتفع بها ، ومنه قوله تعالى :

{قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا} [يونس: 108].

و « منها » : التوفيق والعناية من اللَّه بوجه خاص ، كقوله سبحانه :

{وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ } [البقرة: 272]. . وقوله : {وَأَنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يُرِيدُ} [الحج: 16] ، أي يوفقه إلى العمل بالهداية ، ويمهد له السبيل إليها . . وبديهة ان الهداية بمجرد البيان لا تلازم التوفيق إلى العمل ، بل قد وقد . . ومن ذلك قوله عز من قائل : {لَيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ} [البقرة: 272]. أي لا عليك ان يعملوا بهداك ، أو لا يعملوا ، وانما عليك البيان .

و « منها » : الثواب ، كقوله : {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ يَهْدِيهِمْ رَبُّهُمْ بِإِيمَانِهِمْ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ} [يونس: 9] ، أي يثيبهم بسبب ايمانهم ، وكذلك قوله : {وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ أَنَابَ} [الرعد: 27].

و « منها » ان يراد بالهدى المرشد والمبين بالنظر إلى ان الهداية حصلت بسببه ، وهذا هو المقصود هنا بقوله تعالى : « يَهْدِي بِهِ كَثِيراً » ، قال صاحب مجمع البيان : « قوله يهدي به كثيرا يعني الذين آمنوا به ، وقالوا هذا في موضعه ، فلما حصلت الهداية بسبب اللَّه أضيفت إليه » .

و « منها » : ان يراد به الحكم والتسمية بالمهتدي تماما كقولهم عدّله القاضي ، أي حكم بعدالته ، وهذا المعنى تصح نسبته إلى اللَّه سبحانه .

وكذلك الضلال يطلق على معان :

« منها » : التلبيس والتشكيك والإيقاع في الفساد والمنع عن الدين والحق ، وهذا لا يضاف إلى اللَّه بحال ، بل ينسب إلى إبليس وأتباعه ومنه قوله تعالى حكاية عن إبليس . {وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ} [النساء: 119]. وقوله : {وَأَضَلَّ فِرْعَوْنُ قَوْمَهُ} [طه: 79].

وقوله : {وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِيُّ } [طه: 85].

و « منها » : العقاب ، وفي القرآن آيات كثيرة بهذا المعنى ، منها : {يُضِلُّ اللَّهُ الْكَافِرِينَ } [غافر: 74] . . {وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ} [إبراهيم: 27]. . و {كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُرْتَابٌ} [غافر: 34] . أي يعاقب الكذاب والكافرين والظالمين .

و « منها » : ان يراد به الحكم والتسمية بالضال ، كقولك : أضله فلان إذا أردت انه نسبه إلى الضلال ، واعتبره من الضالين . ويجوز هذا المعنى عليه سبحانه .

و « منها » : التخلية بين المرء ونفسه . . فمن أهمل ولده من غير عناية وتربية يصح أن يقال : أضلَّه أبوه .

و « منها » : الضياع ، تقول : أضلّ فلان ناقته ، أي ضاعت منه ، وهذا أيضا لا يضاف إلى اللَّه .

و « منها » : الابتلاء والامتحان ، بحيث يحصل الضلال عند البيان الذي يمتحن اللَّه به عباده ، قال صاحب مجمع البيان : « المعنى ان اللَّه تعالى يمتحن بهذه الأمثال عباده ، فيضل بها قوم كثير ، ويهتدى بها قوم كثير » .




وهو تفسير الآيات القرآنية على أساس الترتيب الزماني للآيات ، واعتبار الهجرة حدّاً زمنيّاً فاصلاً بين مرحلتين ، فكلُّ آيةٍ نزلت قبل الهجرة تُعتبر مكّيّة ، وكلّ آيةٍ نزلت بعد الهجرة فهي مدنيّة وإن كان مكان نزولها (مكّة) ، كالآيات التي نزلت على النبي حين كان في مكّة وقت الفتح ، فالمقياس هو الناحية الزمنيّة لا المكانيّة .

- المحكم هو الآيات التي معناها المقصود واضح لا يشتبه بالمعنى غير المقصود ، فيجب الايمان بمثل هذه الآيات والعمل بها.
- المتشابه هو الآيات التي لا تقصد ظواهرها ، ومعناها الحقيقي الذي يعبر عنه بـ«التأويل» لا يعلمه الا الله تعالى فيجب الايمان بمثل هذه الآيات ولكن لا يعمل بها.

النسخ في اللغة والقاموس هو بمعنى الإزالة والتغيير والتبديل والتحوير وابطال الشي‏ء ورفعه واقامة شي‏ء مقام شي‏ء، فيقال نسخت الشمس الظل : أي ازالته.
وتعريفه هو رفع حكم شرعي سابق بنص شرعي لا حق مع التراخي والزمان بينهما ، أي يكون بين الناسخ والمنسوخ زمن يكون المنسوخ ثابتا وملزما بحيث لو لم يكن النص الناسخ لاستمر العمل بالسابق وكان حكمه قائما .
وباختصار النسخ هو رفع الحكم الشرعي بخطاب قطعي للدلالة ومتأخر عنه أو هو بيان انتهاء امده والنسخ «جائز عقلا وواقع سمعا في شرائع ينسخ اللاحق منها السابق وفي شريعة واحدة» .



بمناسبة إيقاد شمعتها الثالثة عشر: إذاعةُ الكفيل النسويّة تنظّم ورشةً افتراضيّة وتوجّه دعوةً للمشاركة فيها
بمواصفات عالمية وبسعة (40) سريرا... العتبة الحسينية تباشر بانشاء مركز الشفاء في قضاء عين التمر غربي كربلاء
لهذا السبب وبتوجيه من ممثلي المرجعية العليا.. دار سكنية هدية من مرقد ابي الفضل العباس (ع) لهذه العائلة والعتبة الحسينية تتكفل بتأثيثها
يومُ المباهلة يومٌ مشهود ومصدرُ عظمةٍ في سلسلة الأيّام الإسلاميّة