المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في هذا القسم 11819 موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر


خصوصيات الروح في القرآن الكريم‏  
  
3230   05:52 مساءاً   التاريخ: 4 / 12 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القرآن
الجزء والصفحة : ج2 ، ص 101.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 3071
التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 3005
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2957
التاريخ: 26 / أيلول / 2014 م 3648

يمكن استخلاص الخصوصيات والصفات التالية للروح الإنسانية بالاستفادة من آيات القرآن الكريم :

أ) تتمتع الروح الآدمية بالاستقلال وتبقى‏ بعد انفصالها عن الجسد مستقلة ، والآية {اللَّهُ يَتَوَفَّى‏ الأنْفُسَ ...} (الزمر/ 41) .

تشهد بهذه الحقيقة.

ب) من الممكن أن تتنعم الروح الآدمية وبعد انفصالها عن الجسم في عالم البرزخ بأنواع النعم الإلهيّة أو أنّها تتعذب بمختلف صنوف العذاب الشديد ، وفي آية «حَياةُ الشُّهَداء» كما ورد في الآية 169 من سورة آل عمران.

وآية «عذاب آل فرعون» كما ورد في الآية 46 من سورة غافر.

دليل على‏ هذا المعنى‏.

ج) يختلف بناء الروح إختلافاً كبيراً عن بناء الجسم كما قرأنا ذلك في الآيات المعنية حيث إنّ اللَّه تعالى‏ يعتبر الروح من عالم‏ «الأمر» وخلقها من نوع‏ «انشاء الخلق الآخر» الآية 85 من سورة الاسراء و14 من سورة المؤمنون.

د) إنّ علم الإنسان عن حقيقة الروح وأسرارها قليل جدّاً ، وآية {وَمَا أُوتِيْتُمْ مِّنَ الْعِلمِ إِلّا قَلِيْلًا} (الاسراء/ 85) .

شاهد على‏ هذا المدعى‏.

ه) في حالة النوم تضعف علاقة «الروح» ، ب «الجسم» وفي حالة الموت تنقطع نهائياً كما في ورد في سورة الزمر ، الآية 42.

و) الروح والظواهر الروحية بصورة عامة من الآيات المهمّة على‏ عظمة اللَّه ووسيلة مهمة لمعرفته تعالى‏ : {إِنَّ فِى ذَلِكَ لَآياتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} (الزمر/ 42) .




وهو تفسير الآيات القرآنية على أساس الترتيب الزماني للآيات ، واعتبار الهجرة حدّاً زمنيّاً فاصلاً بين مرحلتين ، فكلُّ آيةٍ نزلت قبل الهجرة تُعتبر مكّيّة ، وكلّ آيةٍ نزلت بعد الهجرة فهي مدنيّة وإن كان مكان نزولها (مكّة) ، كالآيات التي نزلت على النبي حين كان في مكّة وقت الفتح ، فالمقياس هو الناحية الزمنيّة لا المكانيّة .

- المحكم هو الآيات التي معناها المقصود واضح لا يشتبه بالمعنى غير المقصود ، فيجب الايمان بمثل هذه الآيات والعمل بها.
- المتشابه هو الآيات التي لا تقصد ظواهرها ، ومعناها الحقيقي الذي يعبر عنه بـ«التأويل» لا يعلمه الا الله تعالى فيجب الايمان بمثل هذه الآيات ولكن لا يعمل بها.

النسخ في اللغة والقاموس هو بمعنى الإزالة والتغيير والتبديل والتحوير وابطال الشي‏ء ورفعه واقامة شي‏ء مقام شي‏ء، فيقال نسخت الشمس الظل : أي ازالته.
وتعريفه هو رفع حكم شرعي سابق بنص شرعي لا حق مع التراخي والزمان بينهما ، أي يكون بين الناسخ والمنسوخ زمن يكون المنسوخ ثابتا وملزما بحيث لو لم يكن النص الناسخ لاستمر العمل بالسابق وكان حكمه قائما .
وباختصار النسخ هو رفع الحكم الشرعي بخطاب قطعي للدلالة ومتأخر عنه أو هو بيان انتهاء امده والنسخ «جائز عقلا وواقع سمعا في شرائع ينسخ اللاحق منها السابق وفي شريعة واحدة» .



الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة: توفير سبل الراحة للزائرين من أُولى اهتماماتنا
قسم الشؤون الهندسية في العتبة العلوية ينشر نسب الإنجاز الحاصلة في مشروع ( النافورة ) قرب صحن الرسول الأعظم (ص)
مسؤول الإعلام في العتبة العلوية : نعمل بروح الفريق لتأسيس منظومة إعلامية رصينة وهادفة تكون متاحة للجميع
لجنة التنفيذ : مشروع مركز صيانة الالكترونيات في العتبة العلوية يصل الى مراحله النهائية