المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في هذا القسم 11819 موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر


القوى‏ الظاهرية والباطنية للروح‏  
  
4564   02:20 صباحاً   التاريخ: 27 / 11 / 2015
المؤلف : الشيخ ناصر مكارم الشيرازي
الكتاب أو المصدر : نفحات القرآن
الجزء والصفحة : ج2 ، ص 94-95.


أقرأ أيضاً
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3874
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3383
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 4046
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 5570

عَدَّ القدماء خمسة قوىً ظاهرية وخمسة قوىً باطنية للروح الآدمية ، أَمّا القوى‏ الظاهرية فهي : حاسة النظر ، السمع ، الشم ، الذوق ، اللمس ، وهي نوافذ روح الإنسان نحو عالم المحسوسات والروابط بين ذلك الجوهر المجرد وعالم المادة.

إنَّ كل واحدة من هذه القوى‏ عالم واسع مليٌ بالأسرار ، وكل واحدة من أدوات هذه القوى‏ ، أي العين والأُذن واللسان والغدد الشَّمِّيَة والأعصاب الموزَّعة في كافة أنحاء الجلد ، آية من آيات اللَّه تتضمن في داخلها عالماً من العلم والحكمة.

وقد عد الفلاسفة القدماء القوى‏ الباطنية خمسة أيضاً :

1- الحس المشترك.

2- الخيال ، والذي يعتبر ذاكرة الحس المشترك.

3- القوة الواهمة التي تدرك مفاهيم من قبيل المحبة والعداء.

4- القوة الذاكرة التي تحفظ في داخلها الإدراكات الواهمة.

5- قوة التخيل التي تُصرّف المفاهيم والصور الجزئية الموجودة في خزانة الخيال والذاكرة فترسم صوراً مختارة لا وجود لها في الخارج.

وكل واحدة من هذه القوى‏ الخمس هي عالم ملي‏ءٌ بالأسرار بحدّ ذاتها.

لكن علماء وفلاسفة اليوم لا يحددون القوى‏ الظاهرية بتلك القوى‏ الخمس المعروفة ، ولا القوى‏ الباطنية بتلك القوى‏ الخمس المذكورة ، إنهم يضعون للنفس الإنسانية قوى‏ كثيرة ، ويعتبرون الروح الآدمية مخزناً عجيباً فيه أنواع القوى‏ ومختلف الاذواق والقابليات والادراكات التي يختلف فيها أفراد البشر.

لقد وضع علم النفس والتحليل النفسي يده اليوم على‏ مناطق غامضة ومبهمة من روح الإنسان واكتشف فيما اكتشف فيها عالماً جديداً وسرّياً باسم‏ «الضمير الخفي» أو «ضمير اللاشعور» ووضع أمام أعين البشر المزيد من العجائب عن هذا الموجود المجهول.




وهو تفسير الآيات القرآنية على أساس الترتيب الزماني للآيات ، واعتبار الهجرة حدّاً زمنيّاً فاصلاً بين مرحلتين ، فكلُّ آيةٍ نزلت قبل الهجرة تُعتبر مكّيّة ، وكلّ آيةٍ نزلت بعد الهجرة فهي مدنيّة وإن كان مكان نزولها (مكّة) ، كالآيات التي نزلت على النبي حين كان في مكّة وقت الفتح ، فالمقياس هو الناحية الزمنيّة لا المكانيّة .

- المحكم هو الآيات التي معناها المقصود واضح لا يشتبه بالمعنى غير المقصود ، فيجب الايمان بمثل هذه الآيات والعمل بها.
- المتشابه هو الآيات التي لا تقصد ظواهرها ، ومعناها الحقيقي الذي يعبر عنه بـ«التأويل» لا يعلمه الا الله تعالى فيجب الايمان بمثل هذه الآيات ولكن لا يعمل بها.

النسخ في اللغة والقاموس هو بمعنى الإزالة والتغيير والتبديل والتحوير وابطال الشي‏ء ورفعه واقامة شي‏ء مقام شي‏ء، فيقال نسخت الشمس الظل : أي ازالته.
وتعريفه هو رفع حكم شرعي سابق بنص شرعي لا حق مع التراخي والزمان بينهما ، أي يكون بين الناسخ والمنسوخ زمن يكون المنسوخ ثابتا وملزما بحيث لو لم يكن النص الناسخ لاستمر العمل بالسابق وكان حكمه قائما .
وباختصار النسخ هو رفع الحكم الشرعي بخطاب قطعي للدلالة ومتأخر عنه أو هو بيان انتهاء امده والنسخ «جائز عقلا وواقع سمعا في شرائع ينسخ اللاحق منها السابق وفي شريعة واحدة» .



متشرفاً بزيارة مرقد الإمامين العسكريين عليهما السلام... الأمين العام للعتبة العسكرية المقدسة يلتقي محافظ...
مع رؤساء ومعاوني الأقسام .. الأمانة العامة للعتبة العسكريّة المقدسة تعقد اجتماعها الدوري
الامين العام للعتبة العسكرية المقدسة يستقبل نائب الأمين العام للمزارات الشيعية الشريفة
سماحة الشيخ "المرشدي" يلتقي مدير الوقف السنيّ في سامراء