المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

علم الكيمياء
عدد المواضيع في هذا القسم 10683 موضوعاً
علم الكيمياء
الكيمياء التحليلية
الكيمياء الحياتية
الكيمياء العضوية
الكيمياء الفيزيائية
الكيمياء اللاعضوية
مواضيع اخرى في الكيمياء
الكيمياء الصناعية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر

الأفعال التي تنصب مفعولين
23-12-2014
صيغ المبالغة
18-02-2015
الجملة الإنشائية وأقسامها
26-03-2015
اولاد الامام الحسين (عليه السلام)
3-04-2015
معاني صيغ الزيادة
17-02-2015
انواع التمور في العراق
27-5-2016


النفط والطاقة Oil and Energy  
  
219   09:47 صباحاً   التاريخ: 2024-06-13
المؤلف : سحر علي مصطفى الملاح
الكتاب أو المصدر : الاتربة المعدنية الطبيعية المحلية الحاوية على معدن الفلسبار دراسة الصفات...
الجزء والصفحة : ص1
القسم : علم الكيمياء / الكيمياء الصناعية / مواضيع عامة في الكيمياء الصناعية /

عرف النفط في اقدم العصور واستعمله المصريون في التحنيط قبل خمسة الاف سنة حتى أن كلمة مومياء مأخوذة من كلمة (موم) أي الزفت الارضي. ان اثار وادي الرافدين تشير إلى استعمال القار في عمليات البناء وتعبيد الشوارع وفي بعض الادوات البدائية(1). ونتيجة للتطور الحاصل في العالم في مختلف مجالات الحياة ازدادت حاجة الانسان إلى الطاقة وبالاخص النفط الذي يعد حاليا المصدر الرئيس للطاقة وتوفير المواد الاولية في الصناعات البتروكيمياوية اذ يدخل في صناعة المنظفات والالياف الصناعية والعقاقير والمطاط(3،2) وقد ازداد استهلاك النفط مقابل الانخفاض الهائل في الاحتياطي الموجود في العالم وعليه فلابد من التفكير بطريقة للاستفادة من الطاقة غير المستغلة لحد الان بسبب تكاليف تحضيرها غير الاقتصادية وتسببها في مشاكل تلوث البيئة ومن انواع الطاقة هذه النفط الثقيل ويوجد في بلدنا العراق مكامن عديدة للنفط الثقيل الذي يسمى محليا (القير) ومنها القيارة، حمام العليل، منطقة هيت وهي من مصادر الطاقة التي يمكن الاستفادة منها، ولكنها غير مستغلة بشكل جيد، لذا كانت الحاجة في التفكير بطريقة للاستفادة من القير وتحويله إلى مركبات يمكن الاستفادة منها من خلال استغلال التربة الموجودة ايضا في بلدنا في عملية تصفية مشتقات النفط العراقي الثقيل(4،3).

---------------------------------------------------------------------

1- الخفاجي، جواد كاظم والدجيلي، عمار هاني، (1999)، "الكيمياء الصناعية"، دار الكتب للطباعة والنشر، جامعة الموصل، ص493-510.

2- الدبوني، عماد عبد القادر وعلي، لطيف حميد، (1986)، "النفط، المنشأ والتركيب والتكنولوجيا"، دار الكتب للطباعة والنشر، جامعة الموصل، ص139-141.

3- R.A. Buker and M.K. Al-Rashide, (2001), “Natural Alunite characterization and its application in Iraqi petroleum refining”, Iraqi J. Chem., 26, 2, 2.

4- رمضان، عمر موسى، الغنام، خالد احمد وذنون، احمد عبد الكريم، (1991)، "الكيمياء الصناعية والتلوث الصناعي"، دار الكتب للطباعة والنشر"، جامعة الموصل، ص395-399، 411-432.

 




هي أحد فروع علم الكيمياء. ويدرس بنية وخواص وتفاعلات المركبات والمواد العضوية، أي المواد التي تحتوي على عناصر الكربون والهيدروجين والاوكسجين والنتروجين واحيانا الكبريت (كل ما يحتويه تركيب جسم الكائن الحي مثلا البروتين يحوي تلك العناصر). وكذلك دراسة البنية تتضمن استخدام المطيافية (مثل رنين مغناطيسي نووي) ومطيافية الكتلة والطرق الفيزيائية والكيميائية الأخرى لتحديد التركيب الكيميائي والصيغة الكيميائية للمركبات العضوية. إلى عناصر أخرى و تشمل:- كيمياء عضوية فلزية و كيمياء عضوية لا فلزية.


إن هذا العلم متشعب و متفرع و له علاقة بعلوم أخرى كثيرة ويعرف بكيمياء الكائنات الحية على اختلاف أنواعها عن طريق دراسة المكونات الخلوية لهذه الكائنات من حيث التراكيب الكيميائية لهذه المكونات ومناطق تواجدها ووظائفها الحيوية فضلا عن دراسة التفاعلات الحيوية المختلفة التي تحدث داخل هذه الخلايا الحية من حيث البناء والتخليق، أو من حيث الهدم وإنتاج الطاقة .


علم يقوم على دراسة خواص وبناء مختلف المواد والجسيمات التي تتكون منها هذه المواد وذلك تبعا لتركيبها وبنائها الكيميائيين وللظروف التي توجد فيها وعلى دراسة التفاعلات الكيميائية والاشكال الأخرى من التأثير المتبادل بين المواد تبعا لتركيبها الكيميائي وبنائها ، وللظروف الفيزيائية التي تحدث فيها هذه التفاعلات. يعود نشوء الكيمياء الفيزيائية إلى منتصف القرن الثامن عشر . فقد أدت المعلومات التي تجمعت حتى تلك الفترة في فرعي الفيزياء والكيمياء إلى فصل الكيمياء الفيزيائية كمادة علمية مستقلة ، كما ساعدت على تطورها فيما بعد .