المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

الجغرافية
عدد المواضيع في هذا القسم 10218 موضوعاً
الجغرافية الطبيعية
الجغرافية البشرية
الاتجاهات الحديثة في الجغرافية

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر



العوامل المؤثرة في التجارة الدولية - مدى توفر وسائل النقل  
  
1294   01:19 صباحاً   التاريخ: 27 / 4 / 2021
المؤلف : فوزي سعـيد الجدبة
الكتاب أو المصدر : الجغرافية الاقتصادية
الجزء والصفحة : ص 288-289
القسم : الجغرافية / الجغرافية البشرية / الجغرافية الاقتصادية / جغرافية التجارة /

ترتبط التجارة الدولية بالعوامل الجغرافية ارتباطاً وثيقاً، باعتبار أن العوامل الجغرافية لها تأثيرها على الإنتاج والاستهلاك والنقل ومن أهمها ما يلي:

مدى توفر وسائل النقل:

كما ذكرنا من قبل فإن وسائل النقل بصورها المختلفة من طرق برية وبحرية وجوية ساعدت علي استغلال الموارد في مناطق لم يكن من السهل استغلالها من قبل، سواء لصعوبتها أو لبعدها عن طرق المواصلات، فأمكن بذلك زيادة المنتجات الزراعية والمعدنية والصناعية وأمكن وجود نوع من التخصص في بعض المنتجات، وأصبح الإنسان قادراً على نقل هذه المنتجات إلى أي بقعة في العالم حيث أصبح الترابط قويا بين جميع المجتمعات، ولم تعد المسافات البعيدة ذات أهمية تذكر في وقتنا الحاضر، كما أمكن نقل السلع بمقادير كبيرة ولمسافات بعيدة بأجور رخيصة نسبيا، وبصفة خاصة من خلال النقل البحري، أو النقل بالأنابيب مثل نقل البترول والغاز الطبيعي.

وقد لعبت الطاقة دوراً هاماً في نجاح وسائل النقل بالقيام بحركة النقل بهذه السهولة، فبعد أن كانت تعتمد علي وسائل النقل البسيطة كالسفن الشراعية أو الحيوان، أو السيارات أو السكك الحديدية في مراحلها الأولى اعتماداً علي الفحم ومصدر الطاقة. فقد طورت إلى حد كبير بعد استغلال البترول، ثم زادت مع استخدام الغاز الطبيعي والكهرباء، ثم أخيراً بعد أن بدأ استخدام الطاقة النووية والنقل الجوي.

 إن كل تطور في استخدام الطاقة كان ينعكس علي تقدم في وسائل النقل المختلفة وبالتالي زيادة وتقدم كبير في حجم التجارة الدولية، وكلما كانت الجهات الداخلية ذات  الكثافة  العالية من السكان، وذات النشاط الاقتصادي الكبير قريبة من الموانئ ولا تقف بينها وبين الموانئ عقبات طبيعية – ساعد ذلك علي سهولة النقل وقلة النفقات، وبالتالي زيادة حجم التجارة.

كما يساعد على ذلك حجم التجارة وجود الموانئ التي تسمح برسو السفن الكبيرة التي يمكنها أن تحمل كميات أكبر وخصوصاً في الوقت الحالي بعد أن حدث تطور كبير في صناعة السفن من حيث الحجم والسرعة ووسائل الأمان.




نظام المعلومات الجغرافية هو نظام ذو مرجعية مجالية ويضم الأجهزة ("Materielles Hardware)" والبرامج ("Logiciels Software)" التي تسمح للمستعمل بتفنيد مجموعة من المهام كإدخال المعطيات انطلاقا من مصادر مختلفة.
اذا هو عبارة عن علم لجمع, وإدخال, ومعالجة, وتحليل, وعرض, وإخراج المعلومات الجغرافية والوصفية لأهداف محددة . وهذا التعريف يتضمن مقدرة النظم على إدخال المعلومات الجغرافية (خرائط, صور جوية, مرئيات فضائية) والوصفية (أسماء, جداول), معالجتها (تنقيحها من الأخطاء), تخزينها, استرجاعها, استفسارها, تحليلها (تحليل مكاني وإحصائي), وعرضها على شاشة الحاسوب أو على ورق في شكل خرائط, تقارير, ورسومات بيانية.





هو دراسة وممارسة فن رسم الخرائط. يستخدم لرسم الخرائط تقليدياً القلم والورق، ولكن انتشار الحواسب الآلية طور هذا الفن. أغلب الخرائط التجارية ذات الجودة العالية الحالية ترسم بواسطة برامج كمبيوترية, تطور علم الخرائط تطورا مستمرا بفعل ظهور عدد من البرامج التي نساعد على معالجة الخرائط بشكل دقيق و فعال معتمدة على ما يسمى ب"نظم المعلومات الجغرافية" و من أهم هذه البرامج نذكر MapInfo و ArcGis اللذان يعتبران الرائدان في هذا المجال .
اي انه علم وفن وتقنية صنع الخرائط. العلم في الخرائط ليس علماً تجريبياً كالفيزياء والكيمياء، وإنما علم يستخدم الطرق العلمية في تحليل البيانات والمعطيات الجغرافية من جهة، وقوانين وطرق تمثيل سطح الأرض من جهة أخرى. الفن في الخرائط يعتمد على اختيار الرموز المناسبة لكل ظاهرة، ثم تمثيل المظاهر (رسمها) على شكل رموز، إضافة إلى اختيار الألوان المناسبة أيضاً. أما التقنية في الخرائط، يُقصد بها الوسائل والأجهزة المختلفة كافة والتي تُستخدم في إنشاء الخرائط وإخراجها.





هي علم جغرافي يتكون من الجغرافيا البشرية والجغرافية الطبيعية يدرس مناطق العالم على أشكال مقسمة حسب خصائص معينة.تشمل دراستها كل الظاهرات الجغرافيّة الطبيعية والبشرية معاً في إطار مساحة معينة من سطح الأرض أو وحدة مكانية واحدة من الإقليم.تدرس الجغرافيا الإقليمية الإقليم كجزء من سطح الأرض يتميز بظاهرات مشتركة وبتجانس داخلي يميزه عن باقي الأقاليم، ويتناول الجغرافي المختص -حينذاك- كل الظاهرات الطبيعية والبشرية في هذا الإقليم بقصد فهم شخصيته وعلاقاته مع باقي الأقاليم، والخطوة الأولى لدراسة ذلك هي تحديد الإقليم على أسس واضحة، وقد يكون ذلك على مستوى القارة الواحدة أو الدولة الواحدة أو على مستوى كيان إداري واحد، ويتم تحديد ذلك على أساس عوامل مشتركة في منطقة تلم شمل الإقليم، مثل العوامل الطبيعية المناخية والسكانية والحضارية.وتهدف الجغرافية الإقليمية إلى العديد من الأهداف لأجل تكامل البحث في إقليم ما، ويُظهر ذلك مدى اعتماد الجغرافيا الإقليمية على الجغرافيا الأصولية اعتماداً جوهرياً في الوصول إلى فهم أبعاد كل إقليم ومظاهره، لذلك فمن أهم تلك الأهداف هدفين رئيسيين:
اولا :الربط بين الظاهرات الجغرافية المختلفة لإبراز العلاقات التبادلية بين السكان والطبيعة في إقليم واحد.
وثانيا :وتحديد شخصية الإقليم تهدف كذلك إلى تحديد شخصية الإقليم لإبراز التباين الإقليمي في الوحدة المكانية المختارة، مثال ذلك إقليم البحر المتوسط أو إقليم العالم الإسلامي أو الوطن العربي .






الأوّل من نوعه في العراق.. العتبة العبّاسية تستعدّ لإقامة مؤتمرٍ حول التنمية المستدامة
قسم المعارف يزورُ حفيدَ الشيخ الفقيه عبد الكريم الجزائري
في بابل.. الشؤون الفكرية ينظّم ندوةً حول بناء الذات من المنظور القرآني
مركز الكفيل للإعلان: نتّجه نحو العمل في مجال تصميم العلامات التجارية الخاصّة