المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

القرآن الكريم وعلومه
عدد المواضيع في هذا القسم 11810 موضوعاً
تأملات قرآنية
علوم القرآن
الإعجاز القرآني
قصص قرآنية
العقائد في القرآن
التفسير الجامع

Untitled Document
أبحث عن شيء أخر


نظرية التعقيد الذاتي وضيق اللغة‏‏  
  
3791   06:03 مساءاً   التاريخ: 10 / آيار / 2015 م
المؤلف : جواد علي كسار
الكتاب أو المصدر : فهم القرآن دراسة على ضوء المدرسة السلوكية
الجزء والصفحة : ص 454-455


أقرأ أيضاً
التاريخ: 26 / تشرين الاول / 2014 م 3752
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 8004
التاريخ: 14 / تشرين الثاني / 2014 3582
التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3767

ربما كان أبرز تسويغ تلوذ به هذه المدرسة، أنّ هذه المعارف تستعصي بطبعها على قوالب الألفاظ وعلى المفاهيم والأطر الفكرية المتداولة في لغة النظر العقلي، لأنّها عبارة عن معاينة وملامسة ومعايشة مباشرة وكينونة وجودية فعلية يحياها صاحبها من دون واسطة، تماما «كالعلم بحلاوة العسل ومرارة الصبر ولذة الجماع والعشق والوجد والشوق ... فهذه علوم من المحال أن يعلمها أحد إلّا بأن يتصف بها ويذوقها» (1) . ومن هنا سمّيت ذوقية، لا لأنّها تخضع للذوق والمزاج ولا ينتظمها ناظم كما ظن بعض.

هذه الشكوى من ضيق اللغة وقصور وعائها عن استيعاب المعاني والتعبير عنها باللغة المألوفة، هي شكوى قديمة، وإلى ذلك لا تزال تسري بين المعاصرين.

وبتعبير النفري محمد بن عبد الجبار : «كلّما اتسعت الرؤية ضاقت العبارة» (2) ، وبحسب ابن عربي أنّ علم الأسرار لو «أخذته العبارة سمج واعتاص على الأفهام دركه وخشن، وربما مجّته العقول الضعيفة المتعصّبة ... ولهذا صاحب العلم كثيرا ما يوصله إلى الأفهام بضرب الأمثلة والمخاطبات الشعرية» (3) . ومن المعاصرين يذهب الطباطبائي إلى أنّ الإدراك الذوقي والشهودي نادر في الحياة الإنسانية ، وأنّ :

«الإنسان الذي يريد أن يبيّن معلومات هذا الإدراك الذوقي عن طريق آخر هو الفكر، سيكون حاله تماما كحال من يريد أن يعرّف مجموعة من الألوان المختلفة لمولود أعمى بواسطة القوّة السامعة. لذا فإنّ من يريد أن يضع المعاني الشهودية في قالب الألفاظ يكون مثله تماما كمثل الذي ينقل الماء بالغربال من مكان لآخر» (4).

أمّا الإمام الخميني فيشير إلى المعضل ذاته، ويزيد عليه بأنّ من يتكلّم من العرفاء، ويسعى إلى صبّ مشاهداته وكشوفاته في إطار اللغة وفي قالب الاصطلاحات والألفاظ، فإنّما يفعل ذلك بدافع الرأفة بالناس والرغبة في فتح قلوبهم إلى عالم الذكر وإشراكهم فيما ذاقه العرفاء، وإلّا ما من عائدة ترجع إليهم من وراء ذلك : «فالعرفاء الكمّل لما شهدوا ذلك ذوقا ووجدوا شهودا، وضعوا لما شهدوا اصطلاحات وصنعوا لما وجدوا عبارات، لجلب قلوب المتعلّمين إلى عالم الذكر الحكيم، وتنبيه الغافلين وتيقيظ الراقدين، لكمال رأفتهم بهم ورحمتهم عليهم. وإلّا فالمشاهدات العرفانية والذوقيات الوجدانية غير ممكن الإظهار بالحقيقة، والاصطلاحات والألفاظ والعبارات للمتعلّمين طريق الصواب، وللكاملين حجاب في حجاب» (5).

______________________________

(1)- الفتوحات المكية  : 31.

(2)- المواقف : 51، نقلا عن فلسفة التأويل : 269.

(3)- الفتوحات المكّية 1 : 33.

(4)- مقالات تأسيسية في الفكر الإسلامي : 68- 69.

(5)- مصباح الهداية إلى الخلافة والولاية : 36.




وهو تفسير الآيات القرآنية على أساس الترتيب الزماني للآيات ، واعتبار الهجرة حدّاً زمنيّاً فاصلاً بين مرحلتين ، فكلُّ آيةٍ نزلت قبل الهجرة تُعتبر مكّيّة ، وكلّ آيةٍ نزلت بعد الهجرة فهي مدنيّة وإن كان مكان نزولها (مكّة) ، كالآيات التي نزلت على النبي حين كان في مكّة وقت الفتح ، فالمقياس هو الناحية الزمنيّة لا المكانيّة .

- المحكم هو الآيات التي معناها المقصود واضح لا يشتبه بالمعنى غير المقصود ، فيجب الايمان بمثل هذه الآيات والعمل بها.
- المتشابه هو الآيات التي لا تقصد ظواهرها ، ومعناها الحقيقي الذي يعبر عنه بـ«التأويل» لا يعلمه الا الله تعالى فيجب الايمان بمثل هذه الآيات ولكن لا يعمل بها.

النسخ في اللغة والقاموس هو بمعنى الإزالة والتغيير والتبديل والتحوير وابطال الشي‏ء ورفعه واقامة شي‏ء مقام شي‏ء، فيقال نسخت الشمس الظل : أي ازالته.
وتعريفه هو رفع حكم شرعي سابق بنص شرعي لا حق مع التراخي والزمان بينهما ، أي يكون بين الناسخ والمنسوخ زمن يكون المنسوخ ثابتا وملزما بحيث لو لم يكن النص الناسخ لاستمر العمل بالسابق وكان حكمه قائما .
وباختصار النسخ هو رفع الحكم الشرعي بخطاب قطعي للدلالة ومتأخر عنه أو هو بيان انتهاء امده والنسخ «جائز عقلا وواقع سمعا في شرائع ينسخ اللاحق منها السابق وفي شريعة واحدة» .



لحمايتهم من عاديات الزمن الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تباشر بترويج المعاملات التقاعدية لخدّام الإمامين الجوادين "عليهما السلام"
الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تودّع شهر رمضان بتكريم قرّاء الختمة القرآنية المرتلة.
وزير الداخلية يتشرف بزيارة مرقد أمير المؤمنين (ع)
قسم التبريد والميكانيك في العتبة العلوية يعلن عن استحداث شعب ووحدات تلبية للتطور الحاصل في مفاصل العمل