English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
الاسرة و المجتمع
عدد المواضيع في القسم ( 3701) موضوعاً
السيرة النبوية

التاريخ: 31 / تموز / 2015 م 1860
التاريخ: 18 / 10 / 2015 2058
التاريخ: 8 / نيسان / 2015 م 1927
التاريخ: 4 / 5 / 2017 1606
مقالات عقائدية

التاريخ: 3 / 12 / 2015 2829
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 2743
التاريخ: 17 / 12 / 2015 2607
التاريخ: 6 / آيار / 2015 م 2940
غارقون في القلق حتى آذاننا  
  
111   05:34 مساءً   التاريخ: 19 / 2 / 2020
المؤلف : أريج الحسني
الكتاب أو المصدر : إستمتع بحياتك وعش سعيداً
الجزء والصفحة : ص270ـ274


أقرأ أيضاً
التاريخ: 21 / 4 / 2016 384
التاريخ: 19 / 6 / 2016 339
التاريخ: 31 / 12 / 2017 362
التاريخ: 21 / 3 / 2018 412

ما الذي يقلقنا بالضبط؟ مئات الأشياء، ازدحام المرور ومشكلات العمل والمصاعب المادية ومتاعب الحياة الزوجية وتربية الأبناء، إنها مجرد عيّنات لجبل متراكم من المقلقات.

لقد تحول القلق إلى أُسطورة تشبه أساطير الأقدمين التي استولت عليهم وملكت وجدانهم واستغرقت أيامهم ولياليهم، غارقون نحن في القلق حتى آذاننا ، توجهت إلى شرائح مختلفة من المجتمع وسألت: مم تخاف؟ وما الذي يقلقك؟ وحصلت على العديد من الإجابات المتباينة حسب السن.

& المرأة مم تخاف؟

(سهى) مدرّسة لغة إنكليزية تقول:

إن الخوف متأصل في نفسية المرأة ويعد من الأمور المميزة لهذا العصر، وإن ما يميز المرأة عن الرجل أنها تستطيع الشكوى والحديث حول مصدر قلقها، والبوح للآخرين، والمرأة العاملة تحديداً هي أكثر خوفاً وقلقاً من ربة المنزل لأنها تريد أن تكون مميزة في العمل وفي البيت، وتخاف إن قصرت أن يتهمها أقرب الناس إليها بالتقصير، فعليها القيام بالواجبات المنزلية على أكمل وجه وتربية الأولاد تربية صحيحة ومراقبتهم لأننا في زمن متغير ومنفتح بدرجة كبيرة، بالإضافة للالتزامات العائلية والاجتماعية الكثيرة، أحس أن القلق والخوف يلتفان على رقبتي كالأخطبوط الذي لا يفارق فريسته حتى يقضي عليها.

(منى) ربة منزل تقول:

أنا كامرأة عليّ المحافظة على رشاقة جسمي، والحفاظ على بشرتي والتأنق، أخاف كثيراً من المجهول.. من الشيخوخة، من المرض، وأسعى جاهدة لحماية بيتي وأولادي والحفاظ على زواجي ناجحاً.. وأقلق من مبدأ تعدد الزوجات الذي يتخذه الرجال حجة للزواج بأُخرى.

& الرجل مم يخاف؟

(بسام) تاجر يقول:

أنا قلق فعلاً على مستقبل أولادي، كيف أربيهم في هذا الزمن الصعب؟ كيف أحافظ عليهم وأحضنهم من الغزو الفكري الذي يأتينا من كل مكان؟ وعندما يكون الإنسان تاجراً يتعرض للكثير من المخاطر وحالته الاقتصادية في صعود وهبوط ، خاصة وأني وضعت بعض مالي في الأسهم والأسهم مع الأسف في هبوط مستمر، أنا أعرف تجاراً كباراً أفلسوا بين يوم وليلة، إذن من الطبيعي أن أخاف.

(مروان) موظف متقاعد يقول:

منذ أن تقاعدت يتملكني الخوف من المرض، وتنتابني أعراض كثيرة وأتردد على الأطباء، لكنهم يؤكدون لي أنه ليس بي مرض جسدي بل هو مرض نفسي، بعضهم يقول: إنه وسيلة للهروب وبعضهم يقول: لأكسب عطف الآخرين، وأنا أقول إنها ردة فعل طبيعية لإنسان عاش فترة طويلة بنشاط وحيوية وعمل ووجد نفسه مركوناً جانباً ، مع أنه ما زال قادراً على تقديم الكثير، القلق يحاصرني من كل مكان، أنا أخاف أن يأتي آخر الشهر وليس في جيبي ما يكفي لإطعام أولادي.. أحاول جاهداً أن أجد عملاً ولكن...

& ما رأي المختص؟

الاختصاصية الاجتماعية (فاديا عرب) تقول: إن القلق من سمات الشخصية العربية، إنه الخوف من المجهول وكأنه شبح يقض مضاجعنا مع أن المجهول في علم الله...

هناك خوف من النفس ، خوف من الناس ، خوف من الغرب ، خوف من العادات والتقاليد.. من الشيخوخة.. من فقدان المال.. من المرض.

الذين تعمقوا في دراسة التاريخ يقولون إن البشرية لم تعرف مرحلة سكن فيها القلق نفوس الناس مثل عصرنا الحالي هذا..

منذ الصغر زرع أهلنا فينا الخوف بالإرشادات والتخويف وأحياناً التهويل وفي مرحلة المراهقة نرى الأم هلعة على ابنتها وعشرات من النصائح الرشيدة والسقيمة تجثم على صدر الفتاة المسكينة حتى كادت من فرطها أن تختنق..

والشاب محاصر بالعادات والتقاليد حتى صار فاقد الثقة بنفسه وبعد الزواج تعيش الفتاة بقلق دائم من فقدان الشريك وبذلك تصبح مطلقة وعندها لن يدعها الناس بسلام، وإن لم تتزوج (آه مسكينة عانس) مع الأسف هذا هو مجتمعنا.. يحول الفتاة إلى امرأة مهزوزة فاقدة الثقة بعكس المرأة الغربية التي تضع سعادتها في الدرجة الأولى وهكذا تعيش حياة سوية منتجة وتبرع في كل شيء.

أما الشاب فيعيش حياته وهو قلق.. كيف سيؤمن مستقبله، مستقبل أولاده؟ شبابنا بحاجة لمن يؤمن لهم الحماية ليصبحوا أكثر قدرة على الإنتاج، القلق والخوف لا يزولان إلا مع العمل ، العمل المنتج الذي ينسي الإنسان نفسه ويجعله في حركة دائمة مستمرة ، يجب ألا يستسلم للقلق فهو عبودية وشعور خانق يحاصر الإنسان خاصة عندما يصبح خوفاً شديداً عندها سيؤدي إلى انحطاط الإنسان وتعطيل إنتاجه والمطلوب قهر هذا الخوف المتأصل فينا بالمثابرة والتحدي والأمل.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 14043
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 12819
التاريخ: 8 / 12 / 2015 14308
التاريخ: 24 / تشرين الثاني / 2014 14131
التاريخ: 12 / 6 / 2016 12115
شبهات وردود

التاريخ: 8 / تشرين الاول / 2014 م 6028
التاريخ: 28 / أيلول / 2015 م 7886
التاريخ: 30 / 11 / 2015 5654
التاريخ: 23 / نيسان / 2015 م 5899
هل تعلم

التاريخ: 25 / 11 / 2015 3372
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3740
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 3662
التاريخ: 23 / تشرين الاول / 2014 م 4879

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .