English
       
جميع الاقسام
القرآن وعلومهُ العقائد الإسلامية الفقه وأصولهُ الرجال والحديث سيرة الرسول وآله علوم اللغة العربية الأدب العربي الأسرة والمجتمع الاخلاق و الادعية التاريخ
المزيد   
السيرة النبوية

التاريخ: 4 / آذار / 2015 م 1915
التاريخ: 18 / 3 / 2016 1718
التاريخ: 30 / كانون الثاني / 2015 1981
التاريخ: 6 / 4 / 2016 1643
مقالات عقائدية

التاريخ: 25 / أيلول / 2014 م 3130
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2815
التاريخ: 28 / أيلول / 2014 م 2985
التاريخ: 9 / حزيران / 2015 م 2746
كناية الموصوف  
  
61   04:25 مساءً   التاريخ: 5 / 2 / 2020
المؤلف : علم البيان
الكتاب أو المصدر : عبد العزيز عتيق
الجزء والصفحة : ص :216-217


أقرأ أيضاً
التاريخ: 26 / أيلول / 2015 م 1179
التاريخ: 5 / 2 / 2020 12
التاريخ: 25 / آذار / 2015 م 4929
التاريخ: 5 / 2 / 2020 62

 

كناية الموصوف: وهي التي يطلب بها نفس الموصوف والشرط هنا أن تكون الكناية مختصة بالمكني عنه لا تتعداه، وذلك ليحصل الانتقال منها إليه.

1 - ومن أمثلة ذلك قول البحتري في قصيدته التي يذكر فيها قتله للذئب:

عوى ثم أقعى فارتجزت فهجته … فأقبل مثل البرق يتبعه الرعد

فأوجرته خرقاء تحسب ريشها … على كوكب ينقض والليل مسود (1)

فما ازداد إلا جرأة وصرامة … وأيقنت أن الأمر منه هو الجد

فأتبعتها أخرى فأضللت نصلها … بحيث يكون اللب والرعب والحقد

ففي قول البحتري في البيت الأخير «بحيث يكون اللب والرعب والحقد» ثلاث كنايات لا كناية واحدة، لاستقلال كل واحدة منها بإفادة المقصود.

فالبحتري يريد أن يخبرنا أنه طعن الذئب أولا برمحه طعنة خرقاء لم تزده إلا جرأة وصرامة ولهذا أتبع الطعنة الأولى طعنة أخرى استقر نصلها في قلب الذئب.

ولكنه بدل أن يعبر هذا التعبير الحقيقي الصريح نراه يعدل عنه إلى ما هو أبلغ وأشد تأثيرا في النفس، وذلك بالكناية عن القلب ببعض

 

216

 

الصفات التي يكون هو موضعها، وهي اللب والرعب والحقد. وهذا كناية عن «موصوف» هو القلب لأن القلب موضع هذه الصفات وغيرها.

2 - وقال أبو نواس في وصف الخمر:

فلما شربناها ودب دبيبها … إلى موطن الأسرار قلت لها: قفي

مخافة أن يسطو علي شعاعها … فيطلع ندماني على سري الخفي

فالكناية في البيت الأول وهي «موطن الأسرار». يريد أبو نواس أن يقول: «فلما شربنا الخمر ودب دبيبها، أي سرى مفعولها إلى القلب أو الدماغ قلت لها: قفي». ولكنه انصرف عن التعبير بالقلب أو الدماغ هذا التعبير الحقيقي الصريح إلى ما هو أملح وأوقع في النفس وهو «موطن الأسرار»، لأن القلب أو الدماغ يفهم منه أنه مكان السر وغيره من الصفات. فالكناية «بموطن الأسرار» عن القلب أو الدماغ كناية عن «موصوف»، لأن كليهما يوصف بأنه موطن الأسرار.

3 - وقال شاعر في رثاء من مات بعلة في صدره:

ودبت له في موطن الحلم علة … لها كالصلال الرقش شر دبيب (2)

فلفظ الكناية هنا هو «موطن الحلم»، ومن عادة العرب أن ينسبوا الحلم إلى الصدر، فيقولون: فلان فسيح الصدر، أو فلان لا يتسع صدره لمثل هذا، أي لا يحلم على مثل هذا.

ولو شاء الشاعر أن يعبر عن معناه هنا تعبيرا حقيقيا صريحا لقال:

«ودبت له في الصدر علة»، ولكنه لم يشأ ذلك وآثر التعبير عنه كنائيا

 

217

 

بقوله: «ودبت له في موطن الحلم علة» لما له من تأثير بليغ في النفس، إذ الصدر موضع الحلم وغيره من الصفات. فالكناية «بموطن الحلم» عن الصدر كناية عن «موصوف» لأن الصدر يوصف بأنه موطن الحلم وغيره.

وإذا تأملنا تراكيب الكناية في هذه الأمثلة وهي «بحيث يكون اللب والرعب والحقد» و «موطن الأسرار» و «موطن الحلم» رأينا أن كل تركيب منها كني به عن ذات لازمة لمعناه، لذلك كان كل منها «كناية عن موصوف»، وكذلك كل تركيب يماثلها.

 

 

__________

(1) أوجره الرمح: طعنه به في فيه أو صدره.

(2) الصلال بكسر الصاد: ضرب من الحيات صغير أسود لا نجاة من لدغته، والرقش:

جمع رقشاء، وهي التي فيها نقط سوداء في بيضاء، والحية الرقشاء من أشد الحيات أذى.

 

سؤال وجواب

التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 17086
التاريخ: 8 / تشرين الثاني / 2014 م 15716
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 13150
التاريخ: 8 / 12 / 2015 12240
التاريخ: 8 / 12 / 2015 13014
شبهات وردود

التاريخ: 23 / تشرين الثاني / 2014 5980
التاريخ: 13 / 12 / 2015 6350
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 5889
التاريخ: 24 / أيلول / 2014 م 11344
هل تعلم

التاريخ: 9 / آيار / 2015 م 3591
التاريخ: 25 / تشرين الثاني / 2014 3655
التاريخ: 3 / حزيران / 2015 م 3426
التاريخ: 10 / آيار / 2015 م 4100

المرجع الإلكتروني للمعلوماتية هو موقع معلوماتي موسوعي شامل يحتوي على العديد من النوافذ الفكرية العلمية والإنسانية ، وخيارك الأفضل للبحث عن المعلومة الدقيقة المقتبسة من أمهات الكتب بوثاقةٍ وموضوعية .