الاخبار

اخبار الساحة الاسلامية
أخبار العلوم و التكنولوجيا
الاخبار الصحية
الاخبار الاقتصادية
القسم : الاخبار : الاخبار الصحية :

دراسة تكشف عن ارتباط صحة العين بالخرف

10:24 AM

4 / 5 / 2022

684

    المصدر : RT

الخرف هو مصطلح شامل للحالات التنكسية العصبية المدمرة، التي لا يوجد علاج لها حتى الآن.

وبينما تشمل عوامل الخطر تقليديا الجينات والعمر، يعتقد العلماء أنه يجب إضافة صحة العين إلى القائمة.

وتغير نهج العالم تجاه الخرف في العقود الأخيرة، حيث أنه في الماضي، كان يُنظر إليه على أنه جزء لا مفر منه من الشيخوخة، لأن العقل يتدهور بمفعول العمر. ومع ذلك، فقد تغير هذا الآن وأصبح الخرف معروفا الآن على أنه مرض يمكن علاجه والشفاء منه. ونتيجة لذلك، وقع إجراء بحث لتحديد، ليس فقط كيفية مكافحة الخرف، ولكن أيضا للوقاية منه. وجزء من هذه العملية يتضمن تحديد عوامل الخطر.

وقال علماء من الولايات المتحدة إن تحسن البصر يمكن أن يمنع الخرف وفقا لبحث نُشر في مجلة JAMA Neurology.

ويشير جوشوا إرليخ في الورقة البحثية: "لقد عرفنا منذ بعض الوقت أن ضعف البصر عامل خطر للإصابة بالخرف. وعلمنا أيضا أن جزءا كبيرا جدا من ضعف البصر يمكن تجنبه أو لم تتم معالجته بعد".

وأظهرت نتائج الدراسة أن صحة العين الأفضل كانت ستمنع نحو 2% من حالات الخرف في الولايات المتحدة في 2018، ما يعادل 100 ألف حالة.

ويوضح إرليخ أن الباحثين "وجدوا أنه من المدهش أن يتم تجاهل ضعف البصر في النماذج الرئيسية لعوامل خطر الخرف القابلة للتعديل والتي تُستخدم لتشكيل السياسة الصحية وتخصيص الموارد".

وأضافوا أن أحد أهداف الدراسة هو "توضيح أن ضعف البصر له نفس تأثير عدد من عوامل خطر الخرف الأخرى القابلة للتعديل والمقبولة منذ فترة طويلة".

ومن خلال إظهار تأثير صحة العين على الخرف، يمكن التعرف على المزيد من الحالات في وقت أقرب.

وتشير الإحصاءات إلى أن واحدا من كل ثلاثة أشخاص ولدوا اليوم سيصاب بالخرف في حياته.

وأكثر أنواع الخرف شيوعا هو مرض ألزهايمر.

وتتضمن عوامل الخطر الحالية للخرف:

- الشيخوخة

- الجينات

- الجنس

- الاحتياطي المعرفي

- الأصل العرقي

- الظروف الصحية والأمراض

- عوامل نمط الحياة

وفي الوقت نفسه، فإن صحة العين ليست عامل الخطر الوحيد للخرف.

ويقترح بحث جديد أن النوم يمكن أن يلعب دورا مهما في خطر إصابة الشخص بالخرف.

وقال علماء من جامعة كامبريدج إن سبع ساعات من النوم، بدلا من ثمان، هي العدد الأمثل لدرء الخرف.

وتأتي نصيحتهم بعد دراسة أنماط نوم نصف مليون بريطاني تتراوح أعمارهم بين 38 و73.

وتوصي هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS) حاليا بالنوم من ست إلى تسع ساعات.

وقالت البروفيسورة باربرا ساهاكيان، المؤلفة المشاركة في الدراسة: "إن الحصول على قسط جيد من النوم ليلا مهم في جميع مراحل الحياة، ولكن بشكل خاص مع تقدمنا ​​في العمر. وإيجاد طرق لتحسين النوم لكبار السن يمكن أن يكون أمرا حاسما لمساعدتهم على الحفاظ على صحة نفسية وعافية جيدة وتجنب التدهور المعرفي، خاصة للمرضى الذين يعانون من الاضطرابات النفسية والخرف".

وقال الباحثون أيضا إن الحصول على قسط كبير من النوم وكذلك قلة النوم يمكن أن يؤثر سلبا على الجسم.

لا يترُكُ الناسُ شيئاً مِن أمرِ دينِهِم لاستصلاحِ دُنياهُم إلا فتحَ اللهُ عليهِم ما هُو أضرُّ مِنهُ

انتظار الفرج

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..كُنْ فِي الْفِتْنَةِ كَابْنِ اللَّبُونِ، لاَ ظَهْرٌ فَيُرْكَبَ، وَلاَ ضَرْعٌ فَيُحْلَبَ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..الشَّفِيعُ جَنَاحُ الطَّالبِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. إِنَّ أَعْظَمَ الْحَسَرَاتِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَسْرَةُ رَجُلٍ كَسَبَ مَالاً فِي غَيْرِ طَاعَةِ اللهِ، فَوَرَّثَهُ رَجُلاً فَأَنْفَقَهُ فِي طَاعَةِ اللهِ سُبْحَانَهُ، فَدَخَلَ بِهِ الْجَنَّةَ، وَدَخَلَ الْأَوَّلُ بِهِ النَّارَ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في القُرآنِ الكريمِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. لا طاعةَ لمَخلوقٍ في معصيةِ الخالقِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..لا غِنى كالعَقلِ، ولا فقرَ كالجهلِ، ولا مِيراثَ كالأدبِ، ولا ظهيرَ كالمُشاورةِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..أَقَلُّ مَا يَلْزَمُكُمْ لله أَلاَّ تَسْتَعيِنُوا بِنِعَمِهِ عَلَى مَعَاصِيهِ

حلم النبي (صلى الله عليه و آله وسلم) وعفوه وصفحه

علي بن أبي طالب كلما قست عليه المطارق زادته رسوخاً

ما الغاية من إرسال الرسل؟

طريق النجاة بمحمد وآل محمد

في أيّ يوم وفي أي مكان سيظهر الإمام المهدي عجّل الله فرجه؟

مظاهر الإبداع الإلهي المُحكَم

الاستدلال على الدين الحق

ذم التقليد الأعمى للأسلاف

قالَ أميرُ المؤمنينَ -عليهِ السَّلام- (لا تَصحَبِ المائقَ فإنّهُ يُزيِّنُ لكَ فِعلَهُ، ويَودُّ أنْ تكونَ مِثلَهُ)

ماذا يَعني حُسنُ الجِّوار؟

مِنْ مُتَطَلّباتِ السَّعادَةِ

سَبعُ توصياتٍ لتمتَلِكَ زِمامَ أُمورِ أبنائِكَ

كيفَ تُعالِجُ الخوفَ عندَ الأطفال؟

ستُّ طرائِقَ لمُساعَدَةِ الأطفالِ على التَّعايُشِ معَ الغَضَبِ

مِنْ حُقوقِ الأولادِ على الوَالِدَينِ

العَمَلُ سِرُّ النَّجاح

النيّةُ الطيّبةُ وأثرُها على سلوكِ الإنسان

كيفَ نُرَبّي الجيلَ الناشئَ؟

بريطانيا تطور جيلا جديدا من الغواصات النووية لجيشها

روسيا.. علماء في بطرسبورغ يدربون الذكاء الاصطناعي على قياس ضغط الدم بواسطة هاتف ذكي

لماذا يبلغ يوم كوكب الزهرة أطول من عام؟

بيانات الأقمار الصناعية تكشف حدوث تغيير في دورة مياه الأرض!

دراسة: تسارع دورة الماء على الأرض سيؤدي إلى ذوبان القمم الجليدية

في تطوير حديث.. نفايات البلاستيك قد تصبح شيئا من الماضي!

جهاز مميز جديد يتحدى أفضل هواتف أندرويد الحالية

XL6 .. سيارة عائلية متطورة وأنيقة تظهر من اليابان

تقنيات متطورة وميزات فريدة تظهر في التحفة الصينية الجديدة

خبراء يقدمون طرق بسيطة لحرق دهون البطن

مشروب يدعم قدراتك المعرفية ويحميك من الخرف

أسباب الصداع بعد تناول الطعام

المشي السريع يساهم في تقليل العمر البيولوجي للإنسان

دراسة تكشف أثر البدانة على عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال!

اختبار يقدم أملا كبيرا لمرضى السرطان الناجم عن فيروس الورم الحليمي البشري!

أطعمة مفيدة لتقليل مخاطر الأورام السرطانية!

دراسة تكشف عن ارتباط صحة العين بالخرف

أخصائية تغذية تكشف عن أهم مادة غذائية لتحسين وظيفة الكبد

مركزُ تراث البصرة يطرح حوادثَ اغتيال الأئمّة (عليهم السلام) بطريقةٍ مبنيّةٍ على أساس الاستنتاج والتحليل والنقد

بدء التسجيل في مشروع الدورات القرآنيّة الصيفيّة

العتبة العلوية المقدسة... معمل نبع العتبة يعلن مضاعفة الإنتاج خلال فصل الصيف

الإخلاء الطارئ في العتبة العلوية المقدسة ... جهود كبيرة في تقديم الخدمات الاسعافية للزائرين خلال العاصفة الترابية

بعد توقف العمل لعدة سنوات.. (700) مليون تبرع بها مواطنون عند مرقد الامام الحسين (ع) للمساهمة بإنجاز مستشفى الاطفال الذي افتتح مؤخرا في كربلاء

العتبة الحسينية تتبنى ادامة وإعادة تأهيل زراعة النخيل والاشجار بواقع (96000) شجرة بطول (20كم) في حزام كربلاء الشمالي للحد من التصحر

الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تنظّم حملة لفحص البصر

أعمال تنظيف وجلي الشباك الطاهر لضريحي للإمامين الكاظمين "عليهما السلام"

بباقةٍ متنوّعة من إصداراتها: العتبة العسكرية المقدّسة تشترك في فعّاليات معرض بغداد الدوليّ للكتاب

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 586