الاخبار

اخبار الساحة الاسلامية
أخبار العلوم و التكنولوجيا
الاخبار الصحية
الاخبار الاقتصادية

عام من الضغط المتنامي على عمالقة التكنولوجيا

04:56 PM

13 / 1 / 2022

143

    المصدر : DW

الازدياد الكبير في اعتمادنا على التكنولوجيا جعل الحياة أثناء الجائحة أسهل وأكثر أمانا. لكن المشرعين بدؤوا يتساءلون: ما ثمن ذلك؟ وفي الأثناء تعرضت شركات التكنولوجيا العملاقة لضغط كبير في أوروبا وأمريكا للحد من نفوذها.

عام جديد على الأبواب، ولكنه بفضل المتحور أوميكرون، سيجلب معه احتفالات بالعام الجديد تنحصر في مكالمات الفيديو وتبادل التهاني رقمياً، بالإضافة إلى شهادات التطعيم الإلكترونية، التي أصبحت أمراً طبيعياً خلال عام 2021.

وتقول فريدريكه كالتهوينر، الباحثة في سياسات التقنية ومديرة الصندوق الأوروبي للذكاء الاصطناعي، وهي مؤسسة غير ربحية تركز على دور الذكاء الاصطناعي في أوروبا، إن "الكثير من التقنيات تم تبنيها في وقت كنا نظن فيه أن الأمر لا يتعدى كونه حالة طارئة قصيرة الأمد". وأضافت كالتهوينر في حوار مع DW: "أعتقد أن 2022 ستكون السنة التي ندرك فيها أن ذلك لن يختفي".

على الجانب العملي، يعني ذلك أنه في الوقت الذي أدت فيه الإغلاقات واضطرابات سلاسل التوريد إلى ضغط كبير على قطاعات التجزئة والخدمات والصناعة، أعلنت شركات التقنية العملاقة عن تحقيق أرباح غير مسبوقة ونمو مستمر. ما بين المعدات التقنية والدعاية والرقمنة والسيارات ذاتية القيادة، فإن عمالقة وادي السيليكون، مثل "ألفابت" و"آبل" و"أمازون" و"ميتا" و"مايكروسوفت"، بدأت تزاحم بعضها البعض بشكل متزايد، وذلك بحسب ألكسندر فانتا، الصحافي المتخصص في السياسات التقنية للاتحاد الأوروبي لدى موقع "نيتزبوليتيك" الألماني المعني بالتقنية وأخبارها. ويضيف فانتا لـDW أن "قوة هذه الشركات تكمن في أنها متعددة التخصصات. فهي تحاصر أسواق مختلفة، ومن ثم تستخدم النفوذ الذي حققته في سوق ما للسيطرة على سوق أخرى".

 

"فيسبوك" تحت المجهر

 

النموان الأفقي والعمودي جعل تلك الشركات شوكة أكبر في خاصرة الهيئات التنظيمية، إذ بات من الصعوبة بمكان الإحاطة بكافة نشاطات شركة واحدة. كما أن الثروة والنفوذ المتعاظمين لذلك العدد المحدود من الشركات يمثل مشاكل كبيرة، سواء للناس أم للشركات الأخرى العاملة في المجال الرقمي.

كما أن نموها وضعها في منافسة مباشرة مع بعضها البعض، وهذا ما كان واضحاً في أبريل/ نيسان، عندما هاجمت الشركة المعروفة سابقاً باسم "فيسبوك" تحديثاً برمجياً لشركة "آبل" أعطى المستخدمين إمكانية إيقاف خاصية التتبع الإعلاني، والتي تعتبر الركيزة الأساسية لنموذج تحقيق الدخل لدى عملاق مواقع التواصل الاجتماعي. وعندما لم تحقق الشركة، التي غيرت اسمها مؤخراً إلى "ميتا"، الهدف المرصود للإيرادات في الربع الثالث من العام، لام المدير التنفيذي للشركة، مارك زوكربرغ، شركة "آبل".

لقد قضت "ميتا" جزءاً كبيراً من العام تحت عدسة المجهر، وكانت بذلك أقوى مثال على التقلب الذي حصل في المزاج العام تجاه شركات التقنية العملاقة. فتزايد الإحباط العام من ممارسات الشركة انتهت بتقديم دليل لا غبار عليه، عندما قدمت موظفة سابقة سلسلة من الوثائق تفضح ممارسات مثيرة للجدل داخل الشركة.

لكن إعادة تسمية الشركة نجح بشكل ما في إلهاء الرأي العام في الوقت المناسب لإنهاء العام. ففي نوفمبر/ تشرين الثاني، قدم مارك زوكربرغ نظرته لـ"الميتافيرس"، وهي تجربة رقمية شاملة تحاول الشركة تسويقها على أنها التطور القادم للإنترنت.

لم يكن الجميع مبهورين بذلك، إذ تقول كالتهوينر: "لا يوجد ميتافيرس .. إنها مجرد طريقة لطيفة للحديث عن المشاكل الحالية التي نواجهها. نحن نرى ذلك في الفعاليات، إذ يستخدم الناس هذا المصطلح على الرغم من أن لا أحد يعرف ما يعنيه. لو كنت في مكان فيسبوك، لكنت قد أعدت تسمية العلامة التجارية أيضاً، لأنها لم تكن جيدة على الإطلاق".

 

صعود الهيئات التنظيمية

 

بالرغم من ذلك، فإن هذه الحركة تطرح سؤالاً حول ما إذا كانت الهيئات التنظيمية مؤهلة لمواكبة هذا النوع من التفكير الإبداعي طويل الأمد، والذي هو في قلب شركات التقنية العملاقة. وبحسب الكثير من الشهادات، فإن تلك الهيئات لم تحاول بشكل أكبر من اليوم. فخلال هذا العام، تمكنت مفوضة الاتحاد الأوروبي لقضايا المنافسة في السوق، مارغاريته فيستاجر، من تحقيق تقدم كبير في حملتها لإخضاع تلك الشركات للرقابة: من خلال مسودة قانون الأسواق الرقمية، وقانون الخدمات الرقمية، وهما تشريعان هامان تم تقديمهما في نهاية عام 2020، وعبرا أدوار النقاش والتصويت بسرعة مفاجئة. قانون الأسواق الرقمية يهدف إلى إجبار ما تسمى بـ"الشركات حارسة البوابة"، مثل "غوغل"، لعرض المزيد من الفرص المتساوية أمام المنافسين الذين يعتمدون على منصاتها الإلكترونية. كما أن قانون الخدمات الرقمية سيوفر تنظيماً أكبر للمحتوى غير القانون الموجود على المنصات الإلكترونية.

ومن المفترض أن تنطلق المفاوضات الرسمية في يناير/ كانون الثاني عام 2022. وكانت فيستاجر قد عبرت عن أملها في أن مسودات القوانين قد تصبح قانوناً قبل نهاية دورة البرلمان الأوروبي الحالي عام 2024. وقالت فيستاجر، على هامش منتدى "إف تي إتنو" للتقنية والسياسة في نوفمبر/ تشرين الثاني: "من المهم أن يدرك الجميع بأن من الأفضل أن نحصل على 80 في المائة الآن، بدل ألا نحصل على 100 في المائة إطلاقاً... هذه طريقة أخرى لأقول إن الحل المثالي لا يجب أن يكون عدو الحل الجيد جداً جداً".

سرعة إقرار تلك القوانين مشجعة، ولكن البعض يقول إن السرعة ربما جاءت على حساب العواقب الفعلية، والتي يمكن أن تترجم إلى مفاوضات مطولة مستقبلاً.

 

تشديد دولي

 

أوروبا ليست وحدها في تشديد الإجراءات على عمالقة التقنية. فقد جلب هذا العام معه تشديداً على شركات التقنية الكبرى في الصين، ورئيسة جديدة لهيئة التجارة الفدرالية الأمريكية، التي برز اسمها بسبب دعواتها إلى توسيع نطاق التشريعات المضادة للاحتكار لتشمل شركات تقنية كبرى مثل "أمازون".

وبعد أقل من شهر على تعيين لينا خان رئيسة للهيئة الأمريكية، تقاعد جيف بيزوس من إدارة "أمازون". كما تخلى مؤسس "تويتر"، جاك دورسي، عن دفة قيادة الشركة. ومن بين شركات التقنية الكبرى، فإن المؤسس الوحيد الذي بقي على رأس شركته حتى الآن هو مارك زوكربرغ.

في هذا الصدد، يشير الصحافي فانتا إلى أن "تخليهم عن مناصبهم علامة على التوتر"، ويتوقع أن تشهد الولايات المتحدة تشريعات هامة، لاسيما وأن كبح جماح عمالقة التقنية بات قضية تهم الحزبين الرئيسيين هناك (الديمقراطي والجمهوري).

 

عام جديد .. دينامية جديدة

 

أما ما تخبئه السنة الجديدة، فلا يبدو أن هيئات الرقابة أو الشركات ستتراجع عن مواقفها. كما أن أصواتاً في عالم التقنية بدأت تناضل وترتفع من أجل المصلحة العامة، إلا أن لوبي شركات التقنية العملاقة لا يزال قوياً. حول ذلك يقول ألكسندر فانتا: "قد تواجه (شركات التقنية) هذا التحدي. لا أتوقع أنهم سيتخلون عن مواقعهم المتميزة في الأسواق".

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. لا تَستَحِ مِن إعطاءِ القليلِ فإنَّ الحرمانَ أقلُّ مِنهُ

رَشَـفَـات

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. لا تَجعَلُوا عِلمَكُم جهلاً، ويَقينَـكم شكّاً، إذا عَلِمْتُم فاعمَلُوا وإذا تَيقَّنْتُم فأَقدِمُوا

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..كُنْ سَمْحًا ولا تَكُنْ مُبَذِّرًا، وكُنْ مُقدِّرًا ولا تَكُنْ مُقَتِّرًا

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..كَمْ مِن مُستدرَجٍ بالإحسانِ إليهِ، ومغرورٍ بالسِّترِ عليهِ، ومفتونٍ بحُسنِ القولِ فيهِ، وما ابتلى اللهُ سُبحانَهُ أحداً بمثلِ الإملاءِ لهُ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..كَمْ مِن أكلةٍ مَنعَتْ أكلاتٍ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. كفاكَ أدباً لنفسِكَ، اجتنابُ ما تكرهُهُ مِن غيرِكَ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. الكلامُ في وَثاقِكَ ما لمْ تتكلَّمْ بهِ فإذا تكلَّمْتَ بهِ صِرْتَ في وَثاقِهِ، فاخزُنْ لِسانَكَ كما تخزنُ ذهبَكَ وورقِكَ، فَرُبَّ كلمةٍ سلبَتْ نعمةً وجَلبَتْ نِقمةً

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. ) الْبُخْلُ عَارٌ، وَالْجُبْنُ مَنْقَصَةٌ، وَالفَقْرُ يُخْرِسُ الْفَطِنَ عَنْ حُجَّتِهِ، وَالْمُقِلُّ غَرِيبٌ فِي بَلْدَتِهِ، وَالْعَجْزُ آفَةٌ، وَالصَّبْرُ شَجَاعَةٌ، وَالزُّهْدُ ثَرْوَةٌ، وَالْوَرَعُ جُنَّةٌ

الشيخ احمد الوائلي : برّ الوالدين وأثره في صلاح المجتمع

الشيخ احمد الوائلي : مفهوم (العدم) في الفلسفة الإسلامية

سورة التوبة بصوت القارئ محمد صديق المنشاوي

التردّد على المساجد غذاءٌ للروح

سورة الأنفال بصوت القارئ محمد صديق المنشاوي

سورة يوسف بصوت القارئ محمد صديق المنشاوي

سورة الفاتحة بصوت القارئ محمد صديق المنشاوي

حرمة الدماء في الأديان السماوية

دعاء الحسين على قاتليه بين التعجيل والتأجيل الإلهي

اكسِبُوا رِضا الأُمِّ وعامِلوها بإحسان

الكَذِبُ.. هادِمُ العَلاقَةِ الزّوجيّةِ

كيفَ تُساعِدينَ ابنَكِ على المُذاكَرة

كيفَ تدومُ المودَّةُ بينَ الزَّوجينِ؟

لماذا يُتَّهَمُ الدّينيُّ بعدمِ عَقلانيّتهِ؟

ما السبيلُ لحياةٍ زوجيّةٍ سعيدةٍ؟

خمس خطواتٍ لعلاجِ التوحّدِ عندَ الأطفالِ

أهميّةُ الوَفاءِ بالوَعدِ

تأثيرُ الانشغالِ بالعَمَلِ على الأبناء

تغير المناخ يمكن أن يشكّل أنهارا في السماء تجلب معها مستويات قياسية من الأمطار

علماء روسيا لأول مرة في العالم يحصلون على البكتين السائل

شركة روسية تزوّد أول طائرة شحن بالوقود الأخضر

علماء يحذرون من الخطر العالمي لهندسة المناخ

ألمانيا..عالم آثار هاو يكتشف كنزا من العملات الذهبية القديمة

اكتشاف جديد على هيئة أبو الهول في مصر

العلماء يجدون معدنا غريبا يتصرف بطرق لا يفهمونها

المفاعل النووي الحراري الصيني يسجل رقما قياسيا جديدا

الصين تبني قمرا اصطناعيا "يخفي الجاذبية .. أول جهاز من نوعه في العالم لمحاكاة بيئة القمر الحقيقي

بحث علمي يحذر من تناول المخللات لاحتمال تسببها بمرض خطير!

ما الذي نعرفه عن الحالة النادرة والغامضة المسببة للحساسية تجاه الماء؟

ما معدل نبضات القلب الطبيعي لكل عمر؟

عشبة البابونج.. وصفة بسيطة لفوائد مدهشة

ماذا يحدث في الجسم عند التخلي عن الحلويات لشهر كامل

علامة في النوم قد تدل على نقص فيتامين أشعة الشمس

اكتشاف فائدة غير متوقعة لبذور الرمان

طريقة لتخفيض خطر الإصابة بالسرطان

البريطانيون يكشفون عن أعراض غير معروفة سابقا لمتحور أوميكرون

سفيرُ الاتّحاد الأوروبيِّ في العراق: مقتنياتُ متحف الكفيل قيّمةٌ ومثيرةٌ للإعجاب

حوليّةُ تراث كربلاء المخطوط تزيّنُ رفوفَ المعرفة

العتبة العلوية المقدسة تفتتح مستشفى الإمام علي (ع) خدمة لمواطني النجف الأشرف والزائرين الوافدين

ضمن فعاليات مهرجان العفاف .. العتبة العلوية المقدسة تشارك المؤمنين في مسابقة الزهراء (ع) لحفظ الخطبة الفدكية الشريفة بمحافظة البصرة

ممثل المرجعية في مهرجان كوثر العصمة: عظمة المرأة في دورها بتربية الأمة ولابد ان يكون لها الموقف الشجاع لمواجهة الانحرافات وسعيها لإصلاح الامة

الأمين العام للعتبة الحسينية: تم توظيف الإمكانيات والخبرات لإنشاء جامعة للبنات بمواصفات عالمية لبناء جيل علمي تربوي وفقا لسيرة الزهراء (ع)

الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة توقع مذكرة تفاهم مع الاتحاد العالمي للمسلمين الخوجه

اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر العلمي الدولي السنوي

وفد العتبة العسكرية المقدسة يحضر الاحتفال المركزي بمناسبة ولادة السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) في...

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 7781