الاخبار

اخبار الساحة الاسلامية
أخبار العلوم و التكنولوجيا
الاخبار الصحية

الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة تحتفي بيوم الغدير الأغر عيد الله الأكبر

11:39 AM

31 / 7 / 2021

391

    المصدر : aljawadain

ها قد أطلّ غدير الولاية يروي المُحبين من فيض بركته، ويسقي الوالهين من سلسبيل خيره ونعمائه، ويفتح بمروره في كلّ عام براعم العشق لمحمد النبي ولعلي الوصي وللأئمة من بعده "عليهم السلام" حتى يتهافتون جميعاً مُعلنين تجديد بيعتهم وعهدهم لصاحب الغدير أمير المؤمنين "عليه السلام" بكل ألوان الولاء، فمن جنة الإمام موسى الكاظم وحفيده الإمام محمد الجواد "عليهما السلام"، شاركت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة الأمة الإسلامية بأفراحها من خلال إقامة حفلها البهيج في رواق عبد الله بن عبد المطلب "عليه السلام" في رحاب الصحن الكاظمي الشريف، بحضور خادم الإمامين الكاظمين الجوادين الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة الدكتور حيدر حسن الشمّري، وأعضاء مجلس الإدارة الموقّر، والعديد من الشخصيات الدينية والاجتماعية وجمع غفير من زائري الإمامين الجوادين "عليهما السلام".
استهل الحفل بتلاوة آيٍ من الذكر الحكيم شنّف بها قارئ العتبة المقدسة الشيخ سلام الرماحي مسامع الحاضرين، تلتها كلمة الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة بهذه المناسبة وألقاها أمينها العام تقدم فيها بتهنئة قائلاً: ( نبارك لإمامنا الحُجة بنِ الحسن المهديُ "عجل الله فرجه الشريف" ولمراجع الدين العِظام، ولجميع المُسلمين هذه الذكرى العطرة الميمونة بعيدِ الغدير الأغر، عيد الله الأكبر الذي احتفى به النبي الأعظم "صلى الله عليه وآله وسلّم" وجميع المُسلمين في الثامن عشر من ذي الحجة الحرام لحجةِ الوداعِ فغدا عيداً إسلامياً عظيماً من أعياد المسلمين يحتفون به كلّ عام.
وأضاف: إن الحديث عن يوم الغدير الأغر إنما هو حديثٌ عظيم مُشرق ليوم من أيام التأريخ الإسلامي لما لهُ من علاقة وثيقة بمقام وفضل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب "عليه السلام" بصورة عامة والتأكيد على إمامته بالمسلمين بصورة خاصة، وهل هناك مناسبةٌ أعظم من هذه المناسبة التي لها علاقة بالعقيدة الإسلامية والحفاظ على تعاليم الشريعة المقدسة بعد رحيلِ النبي "صلى الله عليه وآله وسلّم" بما لا يخفى على أحد من المسلمين وغيرهم تلك العلاقة الوثيقة التي لا تفترق بين النبوة والإمامة وما كان يبذله النبي "صلى الله عليه وآله وسلّم" من جهودٍ كبيرة طيلة حياته الشريفة في بيان ذلك للمُسلمين كما أمره الله تعالى فكان "صلى الله عليه وآله وسلّم" يؤكد في مناسباتٍ كثيرةٍ ولايتهُ للأمة وبيان فضله ومقامه وعدم مساواة غيره له بذلك وأنه مقياس معرفة الحقّ فهو مع الحقّ والحقّ معه يدور حيثما دار فلا يفترق أحدهما عن الآخر أبداً، ولو رجعنا إلى صفحات التأريخ لرأينا في ذلك موارد ومواقف متعددة فكان الأمر مقترناً ببيان ذلك للناس منذُ الأيامِ الأولى للبعثة النبوية الشريفة والسعي إلى تأسيس الدولة الإسلامية وما يتعلق بها وهذا ما ذكرتهُ المصادر التأريخية والحديثية وخصوصاً الحديث المشهور بحديث "يوم الدار" .. ).
وللشعر نصيب في الحفل المبارك حيث ألقى خادم الإمامين الجوادين الأديب الشاعر مهدي جناح الكاظمي قصيدة ولائية بعنوان: (الغدير) ومنها هذه الأبيات:
يوم الغديرِ لهُ الخليقةُ اذْعَنَتْ *** وكأنَّها حُشِرت وأنتَ حَشَرتَها
هَوَت الكواكب سُجّداً لكَ والذي *** سَوّاكَ أنتَ أميرَها فأمرتَهاَ
ما آيةُ التبليغِ إلا نَفحــــــــــــةٌ *** من فيَضِ نُورِكَ في الهجيرِ نَفَحتَها
ميثاقُكَ المـــــأخُوذ بيعتُكَ التي *** في عالم الأشباحِ أنت أخذتَها
وكان لفرقة إنشاد الجوادين مشاركة بهذه المناسبة في اوبريت بعنوان: (بخٍ .. بخٍ يا علي)، بعدها كانت مشاركة لخادم الإمامين الجوادين الشاعر هادي هلال الكاظمي بقصيدة رائعة ومنها هذه الأبيات:
واذا البحار أتت بموج جنونها *** عطشى وتمتهن اغتالِ سواحلِ
وتبجستْ في مقلتي عين الأسى *** ولظى النوائبِ يُستثار ويغتلِ
ومرابعي اصفرتْ ولم اجني سوى *** قشرَ السنابلِ من وفيرةِ سنبلِ
حتماً سيرحلُ كلُ هذا ان نشى *** شعري وصاح القلب حباً يا علي
وكان مسك ختام الحفل بالأهازيج والردات أجاد فيها الرادود كرار الكاظمي حيث أضفى روح الفرح والبهجة والسرور في نفوس المؤمنين الموالين من زائري الإمامين الجوادين "عليهما السلام".


 

فيلسوف العرب .. أول من حمل لواء الفلسفة في الإسلام

عاشوراء.. دروسٌ وعِبَر (5)

الإمامُ زينُ العابدينَ عليهِ السَّلامُ في مجلسِ يزيد

عاشُوراء.. دروسٌ وعِبَر (4)

عاشوراء.. دروسٌ وَعِبَر (3)

عاشوراءُ.. دروسٌ وعِبَر (2)

عاشُوراء.. دروسٌ وعِبَر (1)

ما ضرورةُ تهيئةِ العَوائلِ قبلَ حُلولِ المُصيبَةِ؟ عائلةُ الإمامِ الحُسينِ-عليهِ السَّلامُ- أُنموذجاً

دورُ الأمّ والزَّوجَةِ الصالحَةِ في كربلاء

السيّدَةُ زينبُ (عليها السَّلامُ) هي الأُنموذَجُ الحَيّ

نتعناك كل عام_جديد المرجع الالكتروني للمعلوماتية بمناسبة زيارة الاربعين

الحسن والحسين الإمتداد الطبيعي لرسول الله

البنوّة السنخيّة بين الإمام الحسين وجدّه رسول الله

الأدلّة على مشروعية زيارة القبور

ما الفرق بين المناداة والمناجاة ؟

سيبقى الحسين صوتاً مجلجلاً تخشع له القلوب والضمائر

لماذا نحيي ذكرى عاشوراء؟

(لعبتْ هاشمُ بالملكِ فلا... خبرٌ جاءَ ولا وحيٌ نزل) تلخيصٌ لمنهج الضلالة الذي جابهه الحُسين (عليه السلام)

ما هِيَ أولَويّاتُ التعلُّمِ بالنِسبَةِ للمرأةِ؟

خمسةُ ألوانٍ في بيتِكَ تُشعِرُكَ بالسَّعادَةِ

كيفَ نُنشِئُ أسرَةً صالحةً؟

سَبعَةُ نشاطاتٍ لتخفيفِ التَّنَمُّرِ الأُسريّ

سَبعُ عِباراتٍ تحفيزيّةٍ لبعضِ المشاهِير

دورُ أهلِ البَيتِ (عَليهِمُ السَّلامُ) في المُحافَظةِ على البِناءِ الأُسَريِّ

أخلاقُكَ بعدَ مَمَاتِكَ!

كيفَ تُصَمِّمُ أهدافَكَ؟

هل يُمكِنُ تأهيلُ الأطفالِ تربوياً

إنشاء أدمغة مصغرة في المختبر تحاكي مرض باركنسون أملا في إيجاد علاج له

الأمم المتحدة تحذر من الذكاء الاصطناعي غير الخاضع للرقابة و انتهاكه لحقوق الإنسان

جلد متحجر يكشف لأول مرة عن شكل ديناصورات نادرة آكلة للحوم

نيوزيلندا..اكتشاف أحافير لطيور البطريق العملاقة

بانتظار آيفون 13 .. الكشف عن موعد عقد آبل لأكبر حدث إطلاق منتجاتها لعام 2021!

أوبل تكشف النقاب عن سيارة كهربائية بقيمة 7000 دولار وقيادتها لا تتطلب رخصة!

منافس آخر لـ Land Cruiser يظهر من الصين

في اكتشاف هام.. العلماء يكشفون سر كون لدغات النمل قوية جدا ومؤلمة!

عالم آثار هاو يعثر على كنوز ذهبية فريدة عمرها 1500 عام

5 علامات في الأظافر تدل على نقص في الفيتامينات

نمط النوم يمكن أن يزيد بشكل كبير من خطر صحي قد يؤدي إلى النوبة القلبية أو السكتة الدماغية

5 أطعمة تضاعف خطر الإصابة بـ داء الملوك و5 أخرى تخفف من أعراضه

طبيبة عيون توضّح تأثير كوفيد-19 في جودة الرؤية

دراسة تحدد أدوية متوفرة فعليا يمكن أن تقتل SARS-CoV2 في الخلايا

دراسة تدق ناقوس الخطر حول علاقة نمط الحياة المستقر بالإصابة بالسكتة الدماغية

مركز غاماليا الروسي: قد نطور لقاحا يحمي من فيروسي كورونا والإنفلونزا في آن واحد

اكتشاف نظام لم يسبق له مثيل لحرق الدهون العميقة في دراسات على الفئران

خبيرة تكشف عن 7 عوامل تزيد من خطر الإصابة بأكثر أمراض الخرف شيوعا

العتبة الكاظمية المقدسة تحيي ذكرى شهادة السيدة رقية "عليها السلام"

بوساطةِ مشاركتِها في مؤتمرٍ دوليٍّ العتبةُ العَبَّاسِيَّةُ المُقَدَّسَةُ تستعرضُ تجربتَها في التعليمِ الالكترونيِّ والتحولِ الرقميِّ

العتبة العلوية المقدسة ... شعبة المتطوعين تقدم دعمها اللوجستي على طريق (يا حسين) في المحافظات الجنوبية

مركز القرآن الكريم في العتبة العلوية يعلن عن بدء مشروعه القرآني في النجف الاشرف

سراديب وصحن جديد.. تعرف على المساحات والأماكن التي ستفتتحها العتبة الحسينية للزائرين خلال زيارة الاربعين

بعد تعذر علاجه في العراق.. ممثل المرجعية يتصل بعائلة شاب يعاني من تليف في الرئة ويساهم بصرف (20,000) دولار وتسهيل سفرهم الى الهند

خدّام العتبة الكاظمية المقدسة يؤبنون الفقيد المرجع الحكيم في العتبة العسكرية المقدسة

الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة يحضر المجلس التأبيني الذي أقامته ممثلية المرجعية الدينية في الكاظمية المقدسة

الأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة تقيم مجلسا تأبينيا على روح المرجع الكبير اية الله العظمى السيد...

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 5985