الاخبار

اخبار الساحة الاسلامية
أخبار العلوم و التكنولوجيا
الاخبار الصحية

دراسة: بكتيريا الأمعاء تلعب دورا في محاربة كورونا

07:33 PM

13 / 1 / 2021

224

    المصدر : rt

أظهرت دراسات جديدة أن ميكروبيوم أمعاء الشخص قد يلعب دورا في محاربة عدوى فيروس كورونا والوقاية من أعراض "كوفيد-19" الشديدة.

وكل شخص لديه مجموعة فريدة من البكتيريا في أمعائه والتي تلعب مجموعة متنوعة من الأدوار، بما في ذلك في تعديل الاستجابة المناعية.

ووجد بحث من جامعة هونغ كونغ الصينية أن الأشخاص الذين يعانون من "كوفيد-19" لديهم تركيبة ميكروبيوم "متغيرة بشكل كبير''.

ووجد بحث منفصل من كوريا الجنوبية أن الذين يعانون من ضعف أداء الأمعاء هم أكثر عرضة للإصابة بـ"كوفيد-19" الشديد لأن نقص الميكروبات السليمة يجعل من السهل على الفيروس إصابة الخلايا في الجهاز الهضمي.

وقام الفريق من هونغ كونغ بفحص الدم والبراز وسجلات المرضى من 100 مريض في المستشفى مصابين بـ"كوفيد-19" بين فبراير ومايو 2020، وقدم 27 من هؤلاء المرضى أيضا عينات بعد 30 يوما من انتقال العدوى.

وجمع الباحثون أيضا عينات من 78 شخصا ليس لديهم "كوفيد-19" والذين كانوا يشاركون في دراسة الميكروبيوم قبل الوباء.

وخلصت الدراسة إلى أن ميكروبيوم الأمعاء قد يكون متورطا في "حجم شدة كوفيد-19 ربما عن طريق تعديل الاستجابات المناعية للمضيف".

ووجد المؤلفون أن مرضى "كوفيد-19" لديهم مستويات مستنفدة من العديد من بكتيريا الأمعاء المعروفة بتعديل الاستجابة المناعية للشخص.

وعلى سبيل المثال، كان هناك دليل على مستويات مرتفعة من بعض البكتيريا، بما في ذلك: Ruminococcus gnavus وRuminococcus torques وBacteroides dorei.

وأيضا مستويات مستنفدة من الميكروبات المعروفة لمساعدة جهاز المناعة، بما في ذلك: Faecalibacterium prausnitzii وBifidobacterium bifidum.

واستمرت التغييرات في التركيب البكتيري لمدة شهر على الأقل بعد إزالة الفيروس.

وفي ضوء التقارير التي تفيد بأن مجموعة فرعية من المرضى المتعافين من "كوفيد-19" يعانون من أعراض مستمرة، مثل التعب وضيق التنفس وآلام المفاصل، بعد مرور أكثر من 80 يوما على ظهور الأعراض الأولية، نفترض أن اختلال التوازن البكتيري في ميكروبيوم الأمعاء يمكن أن يساهم في المشاكل الصحية المتعلقة بالمناعة بعد "كوفيد-19"، وفقا للورقة البحثية المنشورة في مجلة Gut.

وكشفت عينات الدم أن هذا الخلل الميكروبي مرتبط أيضا بمستويات أعلى من السيتوكينات، وهي جزيئات صغيرة تعد جزءا طبيعيا من الاستجابة المناعية ولكنها يمكن أن تسبب ضررا إذا لم يتم تنظيمها بشكل صحيح.

والسمة المميزة لـ"كوفيد-19" الوخيم هي أن الجهاز المناعي يتحول إلى حالة من الفشل بعد الإصابة بفيروس كورونا، وفي الحالات الشديدة، يهاجم الخلايا والأنسجة السليمة.

ويرى ما يسمى بـ "عاصفة السيتوكين" الجزيئات الصغيرة تُضخ إلى الخارج بكميات كبيرة مع تعطل نظامها التنظيمي واستمرارها في إحداث الفوضى.

ويمكن أن يؤدي هذا إلى متلازمة الضائقة التنفسية الحادة (ARDS)، وهي حالة قاتلة.

إذا تدهورت حالة المريض إلى هذه النقطة، فمن الصعب التدخل، ونتيجة لذلك، أصبح منع عواصف السيتوكين محورا أساسيا لتجارب أدوية فيروس كورونا.

وكانت الدراسة قائمة على الملاحظة ولا يمكنها تحديد ما إذا كان "كوفيد-19" يغير ميكروبيوم الأمعاء، أم أن الميكروبيوم الضعيف يؤدي إلى عدوى أكثر شدة.

ومع ذلك، تشير دراسة منفصلة أجراها باحثون كوريون جنوبيون، ونشرت في مجلة Mbio، على الرغم من  أنه وقع مراجعتها فقط، إلى أن الخيار الأخير هو الأكثر ترجيحا.

وحلل الأكاديميون في مختبر جامعة كوريا للتفاعلات بين الإنسان والميكروبات البيانات من دراسات مختلفة بحثت في تأثير صحة الأمعاء السيئة على الإصابة بفيروس كورونا.

ويعتقد الدكتور هينام ستانلي كيم، الذي قاد المراجعة، أن هناك الآن دليلا قويا يدعم الادعاءات القائلة بأن ميكروبيوم الأمعاء يلعب دورا أساسيا في الاستجابة المناعية لعدوى SARS-CoV-2.

ويشير الدكتور كيم إلى أن القناة الهضمية المختلة قد تؤدي إلى تفاقم شدة العدوى لأن المستويات الميكروبية المنخفضة تجعل من السهل على الفيروس التاجي الوصول إلى سطح الجهاز الهضمي والأعضاء الداخلية.

وتحتوي هذه الأعضاء على مستقبلات على سطحها تسمى ACE2 وهذا البروتين البارز هو ما يختطفه الفيروس من أجل الوصول إلى الخلية. ويوجد بكميات عالية في الرئتين والجهاز التنفسي وكذلك في الجهاز الهضمي.

وقال الدكتور كيم: "يبدو أن هناك صلة واضحة بين ميكروبيوم الأمعاء المتغير وكوفيد-19 الحاد''.

وميكروبيوم الأمعاء حساس للغاية ويتفاعل بناء على صحة الشخص ونظامه الغذائي وبيئته.

ويواصل العلماء معرفة المزيد ولكن من المعروف أن الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية أساسية مثل ارتفاع ضغط الدم والسمنة والسكري لديهم ميكروبيوم غير متوازن.

وبعد كبار السن أكثر عرضة للوفاة من "كوفيد-19"، ويقول مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة إن الذين تزيد أعمارهم عن 85 عاما أكثر عرضة للوفاة من عدوى "كوفيد-19" بمقدار 630 مرة أكثر من الشخص الذي يتراوح عمره بين 18 و29 عاما، وغالبا ما يعاني الكثير منهم من ضعف الميكروبيومات العاملة وفقا للدكتور كيم.

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في التَّقيّةِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في المَهديِّ

المعرفة النسبية عند ايمانويل كانط

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدتُنا في عَددِ الأئمةِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدتُنا في أنَّ الإمامةَ بالنصِّ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار..عقيدَتُنا في طاعةِ الأئمةِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدتُنا في حُبِّ آلِ البيتِ

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..طريقةُ إثباتِ الإسلامِ والشّرائعَ السابِقَة

فاطِمَةُ.. إبنَةُ القُرآن؟

دعوة للمنابر الإسلامية لنبذ خطاب الفُرقة والنزاع والخرافة والتجهيل

ضرورة إبراز المشتركات بين الأديان السماوية ونبذ حملات الازدراء

ستارٌ من النسيان يضربُ بين المتوفّى وأهله ما خلا الأوفياء منهم

كيف تلقّى الإمام الحسين (عليه السلام) مصرعَ ولدهِ عليّ الأكبر ؟

متى يكون الموت نعمةً للإنسان ورحمةً به ؟!

لا استنفاد لطاقة الانسان ولا استغناء عن وظيفته في الحياة مهما بلغ من العمر

ماذا كان جواب النبي (صلى الله عليه وآله) للذين قالوا أنَّ عيسى ابن الله؟

فرض الله على كل طاقةٍ إنسانية لوناً من ألوان العبادة

حكم الحفاظ على الكل بإتلاف البعض

لَيْسَ كُلُّ مَا يلمعُ ذَهَباً

قَرِّرْ أنْ تكونَ مُبتكِراً أو مُبدِعاً

هَذِّب لِسانكَ فِي مَواقِفِ الغَضَبِ

متى يكونُ فرطُ حركةِ الطِّفلِ مُشكلةً يجبُ معالجَتُها؟

ماذا يعني لكَ تطويرُ الذَّات؟

كُنْ مُتَعاطِفاً معَ زوجِكَ

كُنِ استثنائِياً 

ماهيَ المؤهِّلاتُ الأساسيّةُ في الزوجِ الصّالحِ؟

سبعُ صفاتٍ في خَيرِ الإخوان

دراسة: جليد الأرض يذوب بوتيرة أسرع من منتصف التسعينيات

على بعد 200 سنة ضوئية من الأرض...اكتشاف 6 كواكب تتحرك بتناغم حول شمسها

علماء الآثار يكتشفون مقبرة لأطفال الإنكا في شمال -غرب بيرو

كشف سر ظاهرة البرق المقلوب الغامض الغريبة!

اكتشاف ديدان مخيفة قفزت من قاع البحر وقطعت الأسماك إلى النصف قبل 20 مليون سنة

علماء يكشفون عن مواد سامة تصيب النحل بالعمى

العلماء في صدمة.. ثعابين تنظم فخا كهربائيا للصيد بقوة 860 فولت

بركان الجبل العظيم ينثر رماده فوق جزيرة جاوة الإندونيسية

سامسونغ تعلن عن هاتف منافس زهيد الثمن

باحثون ألمان ينجحون في مساعدة فئران مشلولة على السير مجددا

عصير عنب الثعلب السحري... 5 دقائق لرفع المناعة والتخلص من السموم

ماذا تعرف عن إنفلونزا الطيور وماعلاقة تنوع سلالاتها بالإنسان

أربع قواعد غذائية لإطالة العمر

دراسة: أزمة السمنة قد تعرّض الأفراد لخطر الإصابة باضطراب دماغي كان نادرا

مادة غذائية تخفض مستوى السكر في الدم

العلماء يحددون الجينات المسؤولة عن التبول اللاإرادي لأول مرة

اكتشاف أدلة وراثية لخطر الالتهاب الرئوي وتفاوت شدته لدى مرضى كوفيد-19

العلماء يحلون لغزا عمره 100 عام حول السرطان

أطبّاءُ مستشفى الكفيل ينجحون في عمليّة رفع ورمٍ من الغدّة النكفيّة لمريضةٍ سبعينيّة

ذكرى رحيل سيّدة الوفاء ومنبع الفضل والإباء أمّ البنين (عليها السلام)

العتبة العلوية تناقش تبادل الخبرات مع العتبة العباسية في مجال الزراعة والثروة الحيوانية

قسم الكهرباء في العتبة العلوية ينجز أعمال تأسيس وصيانة للمشاريع المختلفة

هدية من محبي اهل البيت (ع) في عدة دول.. وصول اربعة ابواب ذهبية الى مرقد السيد محمد بن الامام علي الهادي (ع) في قضاء بلد (صور)

بالصور: في كربلاء.. حداد ومجالس عزاء في ذكرى وفاة سيدة الوفاء

مضيف الجوادين يفتح أبوابه ويستأنف عمله ليقدم خدماته للزائرين الكرام مع الحفاظ على الإجراءات الصحية والوقائية

تَعرّف على البرامج الخدمية لآليات العتبة الكاظمية المقدسة

بالتعاون مع معهد الكفيل...قسم الشؤون الادارية يختتم الورشة الثانية من الدورة الخاصة بمهارات الحاسوب...

إتصل بنا

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 8662