إتصل بنا

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 4841

الأدب الــعربــي

عدد المواضيع في هذا القسم 2833
الأدب
النقد
البلاغة
العروض
تراجم الادباء و الشعراء و الكتاب

القطامي

02:53 AM

8 / 4 / 2021

80

المؤلف : شوقي ضيف

المصدر : تاريخ الادب العربي - العصر الاسلامي

الجزء والصفحة : ص:225-226

+
-

 

القطامي(1)

لقب غلب على عمير بن شييم التغلبي، وهو من بني الفدوكس عشيرة الأخطل، ومن ثم نشأ نصرانيا، غير أنه فيما يظهر دخل في الإسلام. وقد اشترك في الحروب التي نشبت بين قبيلته تغلب وقيس في أثناء فتنة ابن الزبير،

 

225

وأسره أحد القيسيين في يوم ماكسين، غير أن زفر بن الحارث حين عرفه افتكه من الأسر، ورد عليه ما سلب منه، وأعطاه مائة من الإبل مما جعله ينوه به وبصنيعه معه طويلا، على شاكلة قوله:

ومن يكن استلام الى ثوي … فقد أحسنت، يا زفر، المتاعا (2)

أأكفر بعد رد الموت عني … وبعد عطائك المائة الرتاعا (3)

ولم أر منعمين أقل منا … وأكرم عندما اصطنعوا اصطناعا (4)

من البيض الوجوه بني نفيل … أبت أخلاقهم إلا اتساعا (5)

وفي هذه القصيدة يأسي للحروب الناشبة بين تغلب وقيس على ما بينهما من صلات وأسباب، ويدعو مخلصا للصلح ووقف هذه الحروب المبيرة التي لا تتوقف رحاها حينا إلا لتعود أشد التهاما لأبناء القبيلتين، يقول:

ألم يحزنك أن حبال قيس … وتغلب قد تباينت انقطاعا

وكنا كالحريق أصاب غابا … فيخبو ساعة ويشب ساعا

أمور لو تدبرها حليم … إذن لنهي وهيب ما استطاعا

ووفد على الوليد بن عبد الملك، وقيل على عمر بن عبد العزيز، فقيل له إن الشعر لا ينفق عنده، وهذا عبد الواحد (6) بن سليمان سيبرك إن مدحته، فمدحه، وأضفي عليه كثيرا من بره ونواله. وكان أول ما مدحه به قصيدته:

إنا محيوك فاسلم أيها الطلل … وإن بليت وإن طالت بك الطيل (7)

226

 

ونراه يضمنها نظرات في الحياة وفي الناس وأخلاقهم، وهو يقترب في ذلك من ذوق المتنبي في مدائحه كما نري في مثل قوله:

والعيش لا عيش إلا ما تقر به … عين، ولا حال إلا سوف تنتقل

والناس من يلق خيرا قائلون له … ما يشتهي ولأم المخطئ الهبل

قد يدرك المتأني بعض حاجته … وقد يكون مع المستعجل الزلل

ويشيد في القصيدة بقريش ونصرتها للرسول صلي الله عليه وسلم وتثبيتها لدعائم الدين الحنيف مما يدل أكبر الدلالة على أن الله أتم عليه نعمة الإسلام، يقول:

قوم هم ثبتوا الإسلام وامتنعوا … قوم الرسول الذي ما بعده رسل

وممن أشاد بهم ونوه بذكرهم أسماء بن خارجة الفزاري، وله فيه أمداح رائعة على شاكلة قوله:

إذا مات ابن خارجة بن حصن … فلا هطلت على الأرض السماء

ولا رجع البريد بغنم خير … ولا حملت على الطهر النساء

ومن أهم ما يميزه في شعره صفاء موسيقاه وحلاوة ألفاظه وعذوبة أنغامه وتمكن قوافيه وجودة مطالعه والمظنون أنه توفي في أوائل القرن الثاني للهجرة.

 

 

 

_________

 (1) راجع في ترجمة القطامي أغاني (ساسي) 20/ 118 وابن سلام ص 452 والشعر والشعراء 2/ 701 والخزانة 1/ 391 والاشتقاق ص 339 ومعجم الشعراء للمرزباني ص 47 ومعاهد التنصيص 1/ 180 والموشح ص 158. وقد نشر ديوانه في ليدن سنة 1902 ونشرته دار الثقافة ببيروت، ونشر نشرة محققة ببغداد.

(2) استلام: أتي ما يلام عليه. الثوي: الضيف المقيم. المتاع: الزاد.

(3) يريد بالكفر كفر النعمة وجحدها. الرتاع: جمع راتعة.

(4) المن: الفخر بعمل الخير. يقول إنهم لا يمنون بما يصنعون.

(5) بنو نفيل: عشيرة زفر وهم من بني عامر ابن صعصعة، ويريد باتساع الخلق الكرم وغيره من الشيم الفاضلة.

(6) انظر في تحقيق نسب هذا الممدوح وهل هو عبد الواحد بن سليمان بن عبد الملك أو عبد الواحد بن الحارث بن الحكم بن أبي العاص الخزانة 3/ 124 وقارن بأخبار القطامي في الأغاني وبالقصيدة الاولى في الديوان.

(7) الطيل هنا: الأزمنة

 

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. أَفْضَلُ الْأَعْمَالِ مَا أَكْرَهْتَ نَفْسَكَ عَلَيْهِ

أوغسطينوس العظيم .. الضال الذي أوصلته محطات الانحراف إلى الله!!

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدتنا في عصمة الإمام

 ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في حَقِّ المُسلِمِ على المُسلِم

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدَتُنا في البَعثِ والمَعاد

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدَتُنا في الدَّعوةِ إلى الوَحدَةِ الإسلاميّة

ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار ..عقيدَتُنا في التّعاوُنِ معَ الظالمينَ

مراسيم ولادة الإمام الحسين (عليه السلام)

المَبعَثُ النّبويُّ الشّريفُ

المسلم مسؤول عن حلّية عمله

هلاك المتوكل العباسي بدعاء الإمام الهادي (عليه السلام)

ما الحكمة الإلهية من تأخير عقوبة المسئ في الدنيا؟

مكافحة المخدرات مسؤولية مجتمعية

لماذا لُقّب المتوكل العباسي بـ مُحيّ السنة ومميت البدعة؟

المريض بعين الله تعالى،الحلقة الاولى (ثواب من اصيب بالحمى)

سرعة إنزال العقاب بالجاني ترسخ العدل وتطفئ نار الجريمة

معاقبة الجاني بين القيم القرآنية والعادات الجاهلية

مَن هُوَ أخوكَ مِن بينِ أصدقائك؟

ماذا يجِبُ على مُعَلِّمَةِ الرَّوضَةِ أنْ تَعرِفَهُ؟

لماذا فُرِضَ الحِجابُ على المرأةِ؟

أدوارُ المرأةِ النّاجِحَة

ماهِيَ أُصولُ التربيةِ الإسلاميةِ؟

ماهِيَ أَهَمُّ مُشكِلَةٍ يواجِهُها الوالدانِ؟

حَفِّزْ طفلَكَ ليُبادِرَ الى اختيارِهِ

متى تكونُ الأسرَةُ مُنسَجِمةً؟

زينَةُ الجوهَرِ وزينَةُ المظهَرِ

الفتاةُ المُراهِقَةُ بينَ الرُّشدِ والتَّمَرُّد

بعد محاولات للتكاثر استمرت 20 عاما… ولادة شبل نمر أبيض نادر و3 أشبال بنغالية أخرى

أكبر الديناصورات الآكلة للحوم... دراسة تكشف أعداد ديناصور تي ركس التي عاشت على الكوكب

للمرة الأولى في التاريخ.. مروحية ناسا الصغيرة في سماء المريخ قريباً

منافِسة صينية رخيصة الثمن لسيارات كيا وهيونداي تظهر قريبا

سيارة A3 الشبابية من أودي تصل أسواقا جديدة

مايكروسوفت تتحدى آبل بحواسب محمولة متطوّرة وأنيقة

ببطارية كبيرة ومواصفات منافسة.. نوكيا تعلن عن هاتف رخيص الثمن

علماء سييبريا يبتكرون تكنولوجيا إنماء المواد شبه الموصلة في الفضاء

اكتشاف يجعل الأشياء غير مرئية بإنشاء موجات ضوية خاصة تخترق المواد غير الشفافة

أمريكا تخصص 1.7 مليار دولار لمكافحة سلالات كورونا الجديدة

دراسة سعودية: قلبك قد يكون في خطر حال افتقارك لهذا الفيتامين

الفطر السحري دواء فعال لمعالجة الاكتئاب!

إحساسنا الدائم بالجوع قد يدلل على مرض خطير!

مشروب الشفاء... 5 أسباب تدفعك لشربه

دراسة تحذر: هذا ما يفعله الدايت في هرمون الذكورة

تحذير... أدوية وعقاقير تسبب مشاكل في الرؤية والنظر

طبيبة روسية تحذر من الخطر القاتل للإفراط في شرب المياه

علماء يحذرون من مادة كيميائية في المنظفات تصيب بالسرطان وباركنسون

معهدُ القرآن الكريم: بغداد تحتضن (30) ختمةً قرآنيّة رمضانيّة بكرخها ورصافتها

دعوةٌ للباحثين والمختصّين للمشاركة في مشروع (جوهر الغرب)

العتبة العلوية المقدسة تستذكر ذكرى وفاة مؤمن قريش عمّ النبي الكريم أبي طالب ( عليه السلام)

قسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة يطلق المسابقة العلوية العالمية الأولى 2021م

مركز تابع للعتبة الحسينية يعلن عن جاهزيته لإقامة مؤتمر عالمي خاص بزيارة الاربعين

مع حلول شهر رمضان المبارك.. سِلال غذائية من مرقد الامام الحسين (ع) للعوائل المتعففة وذوي الشهداء في (6) محافظات عراقية

أجواء الصحن الكاظمي الشريف تزدان بإقامة الختمة القرآنية الرمضانية المرتلة

مع إطلالة شهر رمضان المبارك العتبة الكاظمية المقدسة تنظّم مَحفلها القرآني اليومي

الامين العام للعتبة العسكرية المقدسة يترأس الاجتماع الدوري لرؤساء ومعاوني اقسام العتبة المقدسة