المرجع الالكتروني للمعلوماتية
أجوبة الإستفتاءات الشرعية طبقاً لفتاوى المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني

الحلق والتقصير في الحج
السؤال: هل يجوز حلق الشعر بالماكنة بدرجة الصفر في الحج والعمرة؟
الجواب: يجوز.
السؤال: هل يجوز التقصير في منى قبل أن يعرف المُحرم أنه قد ذبح له؟
الجواب: لا يجوز.
السؤال: هل يكون حلق الرأس بالموس اثناء الحج واجباً وتركه يبطل الحج ام لا يجب ويكتفي بالتقصير؟
الجواب: نعم يجب على الاحوط بالنسبة الى الصرورة الذي لم يسبق منه ان حج.
السؤال: ما حكم مَن ترك التقصير في عمرة التمتع جهلاً أو عمداً حتى وقف بعرفات؟
الجواب: ينقلب حجّه إلى الإفراد وعليه الإتيان بالعمرة المفردة بعد الفراغ منها والأولى إعادة الحج من قابل.
السؤال: إذا أتى بالتقصير مرتين جهلاً أو نسياناً مرة بعد صلاة الطواف ومرة بعد السعي فما هو حكمه؟
الجواب: إذا كان ذلك في عمرة التمتع وقد أتى بالتقصير بعد صلاة الطواف نسياناً للسعي لزمه التكفير ببقرة على الأحوط وفي غير ذلك لا شيء عليه.
السؤال: هل يجب على الحاج صرورة الحلق أم يكتفي بالتقصير؟
الجواب: يجب عليه الحلق على الأحوط لزوماً.
السؤال: هل يجزي الحلق في المكان المشكوك كونه من منى؟
الجواب: إذا كان الشك من جهة الشبهة المصداقية فلا يجزي وإن كان من جهة عدم إحراز كون الحدود المرسومة لها قديمة ومأخوذة يداً عن يد ففي الإجزاء إشكال والأحوط العدم .
السؤال: هل يجزي في التقصير أو الحلق أن يباشره محرم آخر؟
الجواب: لا يجوز ولا يجزي.
السؤال: هل يجزي الحلق والتقصير في الحج في ليلة الحادي عشر أو الليالي اللاحقة؟
الجواب: نعم يجزي.
السؤال: الحاج الذي لا يجد ثمن الهدي فقام بالحلق فهل يخرج من إحرامه بمجرد ذلك أم لا يخرج من دون صيام الأيام الثلاثة؟
الجواب: يحل من إحرامه – عدا الطيب والنساء – بمجرد الحلق.
السؤال: إذا أخّر الذبح متعمداً فهل يجوز له الحلق قبله؟
الجواب: إذا كان بعد تحصيل الهدي بمنى جاز له الحلق وأما قبله فلا يجوز على الأحوط.
السؤال: شخص صرورة جُرِحَ رأسُه هل يجزيه التقصير إذا تعسّر عليه الحلق؟
الجواب: إذا تيسر له الحلق بالماكنة الناعمة لم يجزئه التقصير على الأحوط وأجزاؤه في صورة كون الحلق حرجياً لا يخلو عن إشكال أيضاً وإن كان الأقرب الإجزاء.
السؤال: ما حكم خروج الدم من الرأس عند الحلاقة بالشفرة وانا ما زلت محرماً؟
الجواب: لا شيء عليك اذا لم تكن تعلم انه سيخرج حين الحلق.
السؤال: ما حكم من ترك التقصير في عمرة التمتع عن جهل؟
الجواب: تبطل عمرته وينقلب حجه الى الافراد كما هو حكم العالم العامد.
السؤال: اذا حلق الانسان لحيته او بعضها بعد التقصير والاحلال من عمرة التمتع وقبل الاحرام للحج فهل عليه الكفارة ام يكون آثماً فقط؟
الجواب: الاظهر جواز الحلق بعد الاحلال من احرام عمرة التمتع وان كان الاحوط تركه بعد مضي ثلاثين يوماً من يوم عيد الأضحى ولو فعله عن علم وعمد فالاحوط الاولى التكفير عن ذلك بدم.
السؤال: مَن لم يتمكّن من الذبح يوم العيد وضاق الوقت فهل يجب عليه ان يقصّر باعتبار ان التقصير من أعمال يوم العيد؟
الجواب: لا يجب بل لا يجوز على الاحوط .
السؤال: مَن اعتمر عمرة مفردة وترك التقصير وطواف النساء جهلاً بالمسألة وارتكب بعض تروك الاحرام وعاد الى بلده فما الحكم؟
الجواب: هو باقٍ على احرامه فيلزمه الاتيان بالتقصير والرجوع الى مكة للإتيان بطواف النساء وان تعذّر عليه ذلك او تعسّر جازت له الاستنابة.
السؤال: ما حكم حلق شعر الراس كلية ـ لمن ليس لديه لحية ـ قبل الذهاب للحج او العمرة ـ مع علمه بالذهاب الى الحج؟
الجواب: يجوز.
السؤال: إذا أتى الشخص بطواف النساء في العمرة المفردة قبل التقصير جهلاً أو نسياناً فما هو تكليفه؟
الجواب: يعيد الطواف وركعتيه بعد التقصير على الأحوط لزوماً.
السؤال: إذا قصّر المعتمر قبل أن يسعى عالماً عامداً أو عن جهل أو نسيان فما هو حكمه؟
الجواب: إذا كان قد فعل ذلك عالماً عامداً فعليه كفارة التقليم إذا كان تقصيره بالتقليم بناءً على الاكتفاء به في التقصير. وإذا كان تقصيره بقص شيء من شعره فالأظهر عدم ثبوت الكفارة عليه وان كان آثماً . وإما الجاهل والناسي فلا شيء عليهما وعلى كل تقدير يلزمه الإتيان بالسعي ثم التقصير هذا في العمرة المفردة . وإما في عمرة التمتع فالحكم كذلك إلا في مَن نسي السعي فقصر للإحلال من إحرامه فإنه يلزمه التكفير ببقرة على الأحوط ويعيد التقصير بعد السعي على الأحوط.
السؤال: هل يكفي الحلق بالماكنة الكهربائية المتعارف عليها اليوم لصدق تحقق الحلق لحج الصرورة؟
الجواب: نعم يكفي ان كانت الماكنة ناعمة.
السؤال: ماهي اداب الحلق في الحج؟
الجواب: (١) يستحب في الحلق أن يبتدئ فيه من الطرف الايمن، وأن يقول حين الحلق:
(اللهم أعطني بكل شعرة نوراً يوم القيامة).
(٢) أن يدفن شعره في خيمته في منى .
(٣) أن يأخذ من لحيته وشاربه ويقلم أظافيره بعد الحلق.
السؤال: هل يجوز الحلق اختياراً يوم العيد بعد المغرب؟
الجواب: نعم، يجوز.
السؤال: كيف يحلق الحاج لأول مرة يحج فيها إذا كان يشكو من داء الصدفية في رأسه ؟
الجواب: لا يلزم أن يكون الحلق بالموس بل يجزئه الحلق بالماكنة الناعمة وإذا كانَ ذلك حرجياً أيضاً أجزأه التقصير.
السؤال: ذهبت الى العمرة المفردة ولكني عن غير عمد لم أقصر لنفسي للإحلال من الإحرام بل طلبت من صديقتي وهي مازالت على إحرامها أن تقصر لي وقمت بأداء طواف النساء وصلاة الطواف فما الحكم ؟
الجواب: في الفرض المذكور : لا يجزي تقصيرُ صديقتك المحرمة للإحلال من إحرام العمرة المفردة وعليهِ يجبُ عليكِ التقصير فعلاً من أيّ مكانٍ أنتِ فيهِ حاليّاً للإحلال.
وبعدها لا مانعَ من الذهاب لأداء الحج والاحرام لعمرة التمتع من محلّهِ.
ويجب على الأحوط إعادة طواف النساء للعمرة المفردة وصلاته عند الدخول الى مكّة.
السؤال: هل يجوز للنساء التقصير ليلة العيد بعد رمي الجمرة الكبرى اذا كن يرجعن في التقليد اليكم أو إلى السيد الخوئي؟ وهل هذه المسألة احتياطية عندكم وعند السيد الخوئي؟
وما الحكم لو حصل ذلك لهن في الحج بسبب افتاء المرشد لهن بذلك؟
الجواب: لا يجوز ايقاعه قبل يوم العيد حتى في ليلته على الاحوط وجوباً، ولو جاءت المرأة به في ليلة العيد جهلاً بالحكم تحتاط بالتقصير في يوم العيد ، ولو لم تفعل جهلاً فعلمت بعد الفراغ من اعمال الحج تداركته وان علمت بعد العودة الى بلادها قصرت في مكانها ولكن عليها ان تنقل ما قصته الى منى مع الامكان .
السؤال: هل يكفي للأصلع الذي له شعرات محدودة التقصير منها؟
الجواب: نعم يكفيه ذلك.
السؤال: هل يجوز للمقصّر أن يقصّر خارج مكة المكرمة أم لابد من التقصير فيها؟
الجواب: يجوز التقصير خارجها أيضاً وإن كان الأولى رعاية الإحتياط في ذلك.
السؤال: إذا نتف شعر لحيته أو شاربه بإعتقاد كفاية ذلك في التقصير ومن بعد ذلك أحرم لحج التمتّع فما هو حكمه؟
الجواب: الظاهر إنقلاب حجّه إلى الإفراد فيأتي بعمرة مفردة بعده إن تمكن، والأحوط الأولى إعادة الحجّ في سنة أخرى أيضا.
السؤال: ينقل أن السلطات في مكة المكرمة منعت من الحلق في منى وألزمت من يريد الحلق بالخروج الى المكان المخصص للحلاقين وهو خارج منى، فبناء على وجوب حلق الصرورة، هل يجزيه الحلق في المكان المخصص؟ وعلى فرض الجواز هل يجب ارسال الشعر الى منى؟
الجواب: يجتزيء بالحلق في المكان المخصص وعليه أن يبعث بشعره إلى منى إن أمكنه ذلك.
السؤال: هل يجوز الحلق في العمرة قبل الحج؟
الجواب: يجب التقصير للإحلال من إحرام عمرة التمتع ولا يجوز الحلق. نعم لا بأس بالحلق للإحلال من إحرام الحج بل هو الأحوط وجوباً في حج الصرورة.
السؤال: عدم قص الشعر او تقليم الاظافر لمن أراد ان يحج وذلك من بداية شهر ذي الحجة وحتى يوم عيد الاضحى مع الاضحية بالذبيحة هل هي مستحبة او واجبة؟
الجواب: الاحوط استحباباً ترك حلق الشعر بعد مضي ثلاثين يوماً من يوم عيد الفطر.
السؤال: شخص لديه الاطراف السفلية مبتورة.
احداهما فوق الركبة والاخرى تحتها فما هو حكمه في الامرين الآتيين علماً انه يستخدم العربة واستخدامها ممنوع ايام الحج الا في الدور الاول او السطح:
١- الطواف والسعي من على سطح الحرم؟
٢- التقصير في مكة المكرمة وارسال مقدار من الشعر الى منى للحرج وصعوبة الوصول اليها؟
الجواب: ١ ـ يجب عليه الاستنابة حينئذ وإن كان الاحوط استحباباً ضم الاضافة من الطابق الاعلى.
٢ ـ يجب على الحاج الحلق والتقصير في منى. نعم اذا كان ذلك حرجياً جاز له ان يفعل ذلك، في غير منى ويبعث بشعره اليها مع الامكان.
السؤال: في ملحق مناسك الحج تحت عنوان (التقصير خارج منى) وتحت عنوان الحلق في (المكان المشكوك كونه من منى) ما أحتاج الى توضيحكم في الجمع بين المسألتين؟
الجواب: ان الحلق أو التقصير واجب في حد نفسه وايقاعه في منى واجب آخر مستقل عنه ولهذا فلو حلق المكلف او قصّر في غير منى عمداً اجزأه ذلك عن الواجب الاول ولكن أثم بترك الواجب الثاني، فالمقصود من عدم الاجزاء في المكان المشكوك كونه في منى انه لا يتحقق به الواجب الثاني ولا يكون امتثالاً له، وان كان على تقدير وقوعه من المكلف امتثالاً للواجب الاول.
توصيات المرجعية
توصيات المرجعية للمجاهدين
توصيات المرجعية للشاب المؤمن
السيرة الذاتية لسماحة السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

وبعد / لقد أثمر منبر الإمام السيد الخوئي (قدس سرّه ) خلال أكثر من نصف قرن ثماراً عظيمة جليلة هي الأزكى والأفضل عطاءاً على صعيد الفكر الإسلامي وفي مختلف العلوم والقضايا والمواقف الإسلامية المهمّة ، حيث تخرّج من بين يديه مئات العلماء والفضلاء العظام الذين اخذوا على عاتقهم مواصلة مسيرته الفكرية ودربه الحافل بالبذل والعطاء والتضحية لخدمة الإسلام والعلم والمجتمع، ومعظمهم اليوم أساتذة الحوزات العلمية وبالخصوص في النجف الأشرف ومنهم من هو في مستوى الكفاية والجدارة العلمية والاجتماعية التي تؤهله للقيام بمسؤولية التربية والتعليم ورعاية الأمة في يومنا الحاضر. المزيد