ثِـــــــمَارُ الأَسفَـــــــــار .. عقيدتنا في عصمة الإمام

جاءَ في كتابِ (عقائدِ الإماميةِ) للعلامّةِ الشيخ مُحمّد رضا المُظفَّر

ونعتَقِدُ أنَّ الإمامَ كالنَّبيِّ يجبُ أنْ يكونَ معصوماً مِن جميعِ الرذائلِ والفواحشِ ما ظهرَ مِنها وما بَطَنَ مِن سِنِّ الطفوليّةِ إلى الموتِ عمداً وسَهواً، كما يجبُ أنْ يكونَ معصوماً مِنَ السَّهوِ والخطأِ والنسيانِ؛ لأنَّ الأئمةَ حَفَظَةُ الشَّرعِ، والقَوَّامُونَ عليهِ، حالُهُم في ذلكَ حالُ النبيِّ ـ صلّى اللُه عليهِ وآلهِ ـ والدليلُ الذي اقتضانا أنْ نعتقِدَ بعصمةِ الأنبياءِ هُوَ نفسُهُ يقتضينا أنْ نعتقِدَ بعصمةِ الأئمةِ بلا فَرقٍ

ليسَ على اللهِ بِمُستَنكَرٍ ... أنْ يجمعَ العالَمُ في واحِدِ

 

المزيد

إتصل بنا

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام

رمز الامان : 4852