صراع التنوع

بقلم:السيد غيث شبر

في محمية يلستون الطبيعية تصحرت الأرض بعد انقطاع مياه نهرها، مما هدد كل الحيوانات التي تقطن هناك بالموت، كيف حصل ولماذا؟ بعد البحث والتقصي تبين أن السبب هو أن البشر قبل 90عاما قتلوا الذئاب التي كانت تعيش في هذه المنطقة! نعم موت الذئاب جفف النهر! فقد تكاثرت الحيوانات الآكلة للعشب كالغزلان والظبيان وبقر الوحش والثيران بشكل غير مسبوق فالتهمت النباتات التي حافظت على قوة التربة بشكل غير مسبوق، ثم بعد سنين انهارت التربة وانقطع النهر تدريجيا، فتبين أن بقاء تلك الغزلان ببقاء الذئاب !

نعم هذا ما نعرفه عن السلاسل الطبيعية والتي تجعل العالم المليء بالتنوع مكتفيا بحلقته متكيفا بأجناسه، فالصراع هو السبب الوجيه للفناء ولكن التنوع والإختلاف في هذا العالم الذي نعيشه لا يقتصر على الموجودات المحسوسة، بل يتعداه إلى كل شيء من فكر ومبادئ وقيم، وكما جرى الصراع بين ما خلق الله من مخلوقاته ومصنوعاته لأنها تنوعت، جرى الصراع بين أفكارنا نحن البشر ومبادئنا وقيمنا المتناثرة، والمائز بين القسمين أن الأول كله ضمن الطبيعة التي خلقها الله وأودعها نظاما كاملا محكما، أما صراعاتنا نحن البشر فلم تكن كذلك، بل هي تجري بخطة عمياء لأننا لا نجيد التخطيط للبقاء!

فهذه الأفكار المتنوعة عندنا نحن بني البشر متعددة المصادر، متعددة المدارك، متعددة المناشئ، بل الكثير منها بدافع الرغبة والتشهي ومرض القلوب، فلا تجلب إلا الوبال على الجميع. وهنا ينبغي أن ندرك حقيقة مهمة وهي أن الأفكار والقيم والمبادئ التي مصدرها خالق الطبيعة وإن تنوعت واختلفت -كاختلاف المجتهدين في الفتاوى مثلا- لن تجلب إلا الخير وإن كان الظاهر منها الفرقة وعدم التوافق، أما أفكارنا نحن البشر فلعلها ليست إلا البنادق التي قتلت ذئاب يلستون!

 

 

 

لا تَصحَبِ المائقَ فإنّهُ يُزيِّنُ . .
أَقَلُّ مَا يَلْزَمُكُمْ لله أَلاَّ . .
القديس أنسلم (1033م ـ 1109م) ..قراء . .
عقيدَتُنا في المَعادِ الجِسمانيِّ . .
أَفْضَلُ الزُّهْدِ إِخْفَاءُ الزُّه . .
مظاهر التطرف الاجتماعي . .
جدلية تأثُرْ النحو العربي بالمنطق و . .
لا تَجعَلُوا عِلمَكُم جهلاً، ويَقين . .
صندوق المستقبل . .
عقيدَتُنا في المَعادِ الجِسمانيِّ . .
عقيدَتُنا في حَقِّ المُسلِمِ على ال . .
عقيدَتُنا في البَعثِ والمَعاد . .
كَمْ مِن مُستدرَجٍ بالإحسانِ إليهِ، . .
عقيدَتُنا في الدَّعوةِ إلى الوَحدَة . .
الْبُخْلُ عَارٌ، وَالْجُبْنُ مَنْقَ . .
المَبعَثُ النّبويُّ الشّريفُ . .
المزيد

ENGLISH

بحث في العناوين     بحث في المحتوى     بحث في اسماء الكتب     بحث في اسماء المؤلفين

القرأن الكريم وعلومه
العقائد الأسلامية
الفقه الأسلامي
علم الرجال
السيرة النبوية
الاخلاق والادعية
اللغة العربية وعلومها
الأدب العربي
الأسرة والمجتمع
التاريخ
الأدارة والاقتصاد
علم الفيزياء
علم الكيمياء
علم الأحياء
الرياضيات
الزراعة
الجغرافية
القانون
الإعلام