المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاتُهُ.. الحقُّ لهُ طريقٌ واحدٌ وهدفٌ واحدٌ وهوَ اللهُ (عزَّ وجلَّ)، وأيُّ انحرافٍ بالمسارِ نتيجةَ هوى النَّفسِ يُؤدِّي إلى طريقٍ مُعاكِسٍ تمامًا. أنبياءُ اللهِ (عليهم السلام) جميعُهُم سلكُوا مسارًا واحدًا؛ نتيجةً لانطباقِ أجسادِهِم معَ أرواحِهِم فالسرُّ والعَلَنُ... المزيد
أخر المواضيع
الرئيسة / مقالات اسلامية
كتاب الحج للشيخ السبحاني والقرآن الكريم (ح 7)
عدد المقالات : 566
جاء في کتاب الحج في الشريعة الإسلامية الغراء للشيخ جعفر السبحاني: عن النذر كذلك يقول الشيخ جعفر السبحاني: إن منع اعتبار قصد القربة في صيغة النذر أمر غير تامّ، لأنّ النذر من الأمور الرائجة في الشرائع السابقة و الناذر في الجميع يقصد به التقرب إلى اللّه سبحانه و يشهد على ذلك قول امرأة عمران: "إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مٰا فِي بَطْنِي مُحَرَّراً" (ال عمران 35)، كما أنّه سبحانه يأمر مريم أن تقول: "إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمٰنِ صَوْماً فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا" (مريم 26) إنّ اللّام في قوله: (للّه) أو (للرحمن) يحتمل أحد وجهين: 1. أن يكون اللّام للتمليك كأنّ العبد يملّك العمل الذي التزم به للّه سبحانه. 2. أن يكون اللّام للاختصاص، أي أن يكون إنشاء الالتزام بالفعل أو تركه للّه وحده لا لشخص آخر كالصنم و الوثن. و المعنى الثاني هو المتبادر. و على كلّ تقدير، فقصد القربة لائح من الصيغة على نحو لا ينكر. هذا كلّه حول أخذ القربة. لو قلنا بالشرطية في الزوجة و الولد، كما في اليمين قطعا و في النذر على الأحوط، فهل يعمّ الحكم المنقطعة و ولد الولد أو لا؟ ذكر المصنّف أنّ فيهما وجهين، و لم يرجّح شيئا. و على مختاره يجب أن تلحق، لأنّه خصّ البحث باليمين أو النذر المفوّتين، و معه لا فرق بين الزوجتين و لا الولدين، بل الظاهر الإلحاق في مورد المنقطعة و إن قلنا بعدم الاختصاص بالأيمان و النذور المفوّتة، إذ لا شكّ أنّ المنقطعة زوجة داخلة تحت العمومات، مثل قوله سبحانه: "إِلّٰا عَلىٰ أَزْوٰاجِهِمْ أَوْ مٰا مَلَكَتْ أَيْمٰانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ" (المؤمنون 6) إلّا أنّها منصرفة عمّا إذا كانت المدّة قصيرة دون ما إذا كانت طويلة. كما أنّه إذا كان نذر الولد، على خلاف المعروف الذي أمر المسلم به مع والديه الكافرين قال سبحانه: "وَ صٰاحِبْهُمٰا فِي الدُّنْيٰا مَعْرُوفاً" (لقمان 15) لا ينعقد، لكونه مخالفا للواجب. و أمّا نفي السبيل الوارد في قوله سبحانه: "الَّذِينَ يَتَرَبَّصُونَ بِكُمْ فَإِنْ كٰانَ لَكُمْ فَتْحٌ مِنَ اللّٰهِ قٰالُوا أَ لَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ وَ إِنْ كٰانَ لِلْكٰافِرِينَ نَصِيبٌ قٰالُوا أَ لَمْ نَسْتَحْوِذْ عَلَيْكُمْ وَ نَمْنَعْكُمْ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فَاللّٰهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيٰامَةِ وَ لَنْ يَجْعَلَ اللّٰهُ لِلْكٰافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًا" (النساء 141)، فقد أجاب السيد الحكيم بأنّه ظاهر بمناسبة ما قبلها من قوله تعالى: فَاللّٰهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيٰامَةِ في أنّها في أمور الآخرة فلا تكون ظاهرا فيما نحن فيه. و أضاف السيد الخوئي بأنّ المراد عدم السبيل للكافر من جهة الحجّة و السلطان في المعارف الإلهيّة. و يلاحظ على الأوّل: أنّه لا سبيل لأحد على أحد يوم القيامة، من غير فرق بين المؤمن و الكافر، قال سبحانه: "لِمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلّٰهِ الْوٰاحِدِ الْقَهّٰارِ" (غافر 16) و يلاحظ على الثاني: أنّه بعيد عن ظاهر الآية، و إنّما يناسب قوله سبحانه: "هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدىٰ وَ دِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَ لَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ" (الصف 9). و على أيّ حال يجب توضيح الآية أوّلا، ثمّ تبيين صلاحيتها للاستدلال في أمثال المقام. أمّا الأوّل فالظاهر أنّ الآية استدراك لما يتوهّم من قوله: "وَ إِنْ كٰانَ لِلْكٰافِرِينَ نَصِيبٌ" (النساء 141) من أنّه ربّما يكون للكفر سلطة على الإيمان، بشهادة أنّه كان في الحرب لهم نصيب، فقال سبحانه ردّا على الوهم المتردّد إلى الأذهان، بأنّه لا يكون، إذ "لَنْ يَجْعَلَ اللّٰهُ لِلْكٰافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًا" (النساء 141)، لكن بشرطه و هو كونهم قائمين بشرائط الإيمان و لوازمه، قال سبحانه: "وَ لٰا تَهِنُوا وَ لٰا تَحْزَنُوا وَ أَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ" (ال عمران 139). الولد يعمّ الذكر و الأنثى لغة و قرآنا، يقول سبحانه: "يُوصِيكُمُ اللّٰهُ فِي أَوْلٰادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ" (النساء 11). نعم لفظ الأب الوارد في النصّ لا يعمّ الأمّ، و يستعمل في العم و الخال مجازا، كما هو الحال في قوله: "إِذْ قٰالَ إِبْرٰاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَ تَتَّخِذُ أَصْنٰاماً آلِهَةً" (الانعام 74) و كان آزر عمّا أو خالا له، كما حقّق في محلّه.

ويستطرد الشيخ السبحاني عن النذر قائلا: الحجّ المنذور دين و الدين يخرج بنصّ الكتاب من الأصل إنّ هذا الدليل كالدليل السابق مؤلف من صغرى و كبرى، و هما: 1. انّ الحج دين. 2. و الدين يخرج من الأصل. أمّا الأوّل فلإطلاق الدين على الحجّ في روايات خمس، أعني: رواية الدعائم و روض الجنان، و صحيح ضريس، و معتبرة معاوية بن عمار، و خبر حارث بياع الأنماط، كما مرّ، هذا حول الصغرى. و أمّا الكبرى، فقد قال سبحانه عند تقسيم التركة: "فَإِنْ كٰانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلِأُمِّهِ السُّدُسُ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهٰا أَوْ دَيْنٍ" (النساء 11)، و قوله سبحانه: "فَإِنْ كٰانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمّٰا تَرَكْتُمْ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهٰا أَوْ دَيْنٍ" (النساء 12) فالآية صريحة في أنّ التركة تقسّم بعد إخراج الدين و الوصية، فإذا ثبت أنّ الحجّ دين يدخل في الآية، فلا تقسّم إلّا بعد إخراج سهمه من التركة. يلاحظ عليه: أنّ الدين الوارد في الروايات الخمس هو دين إنسان للّه تبارك و تعالى، و الدين الوارد في الآية هو دين إنسان لإنسان، و السابر في القرآن الكريم يقف على أنّ الدين في القرآن الكريم لم يستعمل إلّا في القسم الثاني، بل إطلاق الدين على القسم الأوّل من باب المجاز، فيؤخذ بالقدر المتيقّن و هو وجوب القضاء أو القضاء عنه، و أمّا سائر الآثار- أعني منها: الإخراج من الأصل- فهو بعيد جدّا. و الحاصل: انّ هذا النوع من الاستدلال و هو إثبات الصغرى بالروايات و الكبرى بالآية ضعيف جدّا، لأنّ الدين الوارد في الروايات هو دين الإنسان للّه، و الوارد في الآية هو دين الإنسان للإنسان و يقول سبحانه: "يٰا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذٰا تَدٰايَنْتُمْ بِدَيْنٍ إِلىٰ أَجَلٍ مُسَمًّى فَاكْتُبُوهُ" (البقرة 282).

وعن شروط النذر يقول الشيخ جعفر السبحاني في كتابه الحج في الشريعة الإسلامية الغراء: الأوّل، و هو شرطية القدرة في صحّة النذر، فهو واضح البرهان، لأنّ الالتزام على النفس بشي‌ء فرع القدرة عليه، و إلّا يكون أمرا لغوا غير خاضع للانشاء الجدّي. و أمّا الثاني، فلحرمة الإضرار بالنفس و النفيس، فيكون نذرا في مورد المعصية. و أمّا الثالث، أي ما إذا كان المتعلّق حرجيّا غير بالغ حدّ الضرر و كان الناذر عالما بالحرج حين النذر، فجوازه و عدمه مبنيّان على أنّ أدلّة رفع الحرج و في رأسها قوله سبحانه: "وَ مٰا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ" (الحج 78) هل هي رافعة للإلزام مع بقاء الملاك، كما إذا قال: أكرم العلماء و أذنت لك في ترك إكرام زيد؛ أو هي رافعة للحكم الشرعي و كاشفة عن عدم الملاك كما هو الحال في عامّة المخصّصات، مثل قوله: أكرم العلماء إلّا الفساق منهم؟ فالمشهور على الأوّل، و قد اشتهر عنهم أنّ الرفع من باب الرخصة، لا العزيمة، فالمحبوبية و المطلوبية باقية، و التحقيق هو الثاني، لظاهر قوله سبحانه: "وَ مٰا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ" (الحج 78)، إذ معناه عدم تشريع الأحكام الحرجية، فالقول بأنّ الرفع رخصة لا عزيمة، ينافيه، و يشهد على ما ذكرنا فتاوى الفقهاء في الوضوء و الغسل و الصوم إذا كانت حرجيّة. و على ضوء هذا، فالنذر مع العلم بالحرج باطل. إذ ليس للأدلة الثانوية، حق التشريع، و تسويغ ما لم يسوّغه الشارع. و أمّا الرابع، أعني ما إذا كان جاهلا حين النذر بحرجية المتعلّق ثمّ تبيّن له‌ أثناء العمل فيسقط الوجوب عند طروء الحرج، لعدم تعلّق النذر بالحجّ الحرجيّ من بدء الأمر.
فريضة الحج ركن من أركان الاسلام كالصلاة والصوم وبقية الاركان. ووجوبه مرة في العمر عند الاستطاعة. وبمناسبة موسم الحج السنوي نتطرق الى مناسك الحج. وهذا المقال هو أحد حلقات من سلسلة تتطرق الى علاقة الحج بآيات القرآن الكريم لأحد الكتب المؤلفة عن الحج لأحد علماء أتباع أهل البيت وهو الشيخ جعفر السبحاني. يتطرق الكتاب الى علاقة الحج بموضوعات الايمان والكفر والارتداد، الاستطاعة المالية والبدنية والعقلية، النسيء، حج الولد، الزاد والراحلة، البذل والباذل، السفر، الاجارة وعقدها، النذر، وغيرها.
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 9 ساعات
2024/07/12م
الدماغ هو أداة التفكير ، وهو أداة الوعي والادراك وخزن المعلومات. القلب مضخة ، وعمله المشاعري ثانوي ، والقلب ليس أداة التفكير ، والحواس لا تُرسل للقلب مؤثرات العالم الخارجي ، بل ترسلها الى الدماغ اسأل نفسك ، كيف يختلج القلب ويضطرب ؟ يحدث حينما ترى العين ، وتسمع الأذن ، أو يحدث احساس غريب في عضو من... المزيد
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2024/06/27م
قد يحصل الموظف على شهادة اعلى اثناء الخدمة فما هو تأثيرها على المركز القانوني له ؟ وللإجابة عن هذا التساؤل المهم يجب ان نفرق بين حالات ثلاث، الأولى هي الاعتراف بالشهادة والثانية احتسابها لغرض تحديد الراتب والثالثة منح المخصصات المستحقة لها وهذا ما سنفصله في الآتي تفصيلا :- (أولا) الاعتراف بالشهادة -... المزيد
عدد المقالات : 131
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2024/06/27م
من المعلوم ان شهادة الدبلوم العالي نوعان شهادة تمنح بعد دراسة سنة واحدة عقب شهادة البكالوريوس، وشهادة تمنح بعد دراسة سنتين بعد الشهادة المذكورة وفي هذه الحالة تحسب على الاغلب معادلة لشهادة الماجستير من الناحية العلمية .هذا وان قانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام لسنة 2008 المعدل جاء بتسعيرة... المزيد
عدد المقالات : 131
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2024/06/27م
البطريق هو طائر فريد من نوعه، يتميز بشكله اللطيف وسلوكه الاجتماعي المثير. يعيش البطريق في القارة القطبية الجنوبية وأماكن أخرى باردة حول العالم، ويتميز بقدرته على التكيف مع الظروف القاسية. يوجد حوالي 18 نوعًا مختلفًا من البطاريق، منها البطريق الإمبراطوري الذي يُعد الأكبر حجمًا ويعيش في القارة القطبية... المزيد
عدد المقالات : 31
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ شهرين
2024/05/23م
الظلم ظلمات بقلم : زينة محمد الجانودي الظلم لغة: وضع الشيء في غير موضعه، وهو الجور، وقيل: هو التصرّف في ملك الغير ومجاوزة الحدّ، ويطلق على غياب العدالة أو الحالة النّقيضة لها. ويستخدم هذا المصطلح للإشارة إلى حدث أو فعل معيّن، أو الإشارة إلى الوضع الرّاهن الأعمّ والأشمل. الظلم دليل على ظلمة القلب... المزيد
عدد المقالات : 369
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 شهور
2024/02/26م
بقلمي: إبراهيم أمين مؤمن وغادر الطبيب بعد أن أخبر هدى بالحقيقة، وقد مثلت تلك الحقيقة صدمة كبيرة لها، وطفقت تفكر في مآل مَن حولها والصلة التي تربطها بهم. انهمرت الدموع من عينيها، هاتان العينان البريئتان الخضراوان اللتان ما نظرتا قط ما في أيادي غيرها من نعمة؛ بل كانتا تنظران فحسب إلى الأيادي الفارغة... المزيد
عدد المقالات : 39
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 5 شهور
2024/02/05م
أ.د. صادق المخزومي الشعر الانساني قلم وفم يتمحور بوحُه حراك الإنسان على وسادة الألم ومقاربة الأمل، ويفصح عن حقائق الحياة الخالدة وحكمها الرفيعة؛ يهدف هذا النوع من الشعر الى نشر معالم الأخلاق وأدبيات المجتمع، وإرساء الحكمة والمعرفة والقيم الدينية والاجتماعية؛ بهذه التمثلات في الانثروبولوجيا... المزيد
عدد المقالات : 12
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 5 شهور
2024/02/05م
يا أنتِ يا عِطرَ الغَوالي لا لستُ في قولي اُغالي إنْ قُلتُ أنّكِ شمعتي في نورها هَزمتْ ضَلالي أوْ قُلتُ أنّكِ نجمتي بشُعاعِها وَشَجتْ حِبالي أوْ قُلتُ أنّكِ كوثري يا كوثرَ الماءِ الزُلالِ أوْ قُلتُ أنّكِ بلسمــــي إنْ ساءَ في الازماتِ... المزيد
عدد المقالات : 54
علمية
استلام المتسابقة : ( منى عبد الكريم خليف ) الفائزة بالمرتبة الأولى لجائزتها في مسابقة #كنز_المعرفة لشهر حزيران / 2024 ألف مبارك للأخوة الفائزين، وحظاً أوفر للمشتركين في الأعداد القادمة.. يمكنكم الاشتراك في المسابقة من خلال الرابط : (http://almerja.com/knoze/) المزيد
تلعب العادات الإنفاقية للمستهلكين دوراً حاسماً في تحديد اتجاهات السوق، حيث تؤثر هذه العادات على الاقتصاد بشكل كبير، نظراً لقدرتها على دفع أو كبح جماح النمو الاقتصادي. وعندما تكون للمستهلكين عادات إنفاقية قوية ومستمرة، فإن ذلك يسهم في زيادة... المزيد
يُعتبر اختراع الكمبيوتر أحد أبرز الابتكارات في القرن العشرين، فقد أحدث ثورة شاملة في مختلف مجالات الحياة. بدأ تاريخ الكمبيوتر مع جهود العلماء لتطوير أدوات للحساب والمعالجة الآلية للبيانات. ومن بين هذه الجهود، تبرز "آلة الفروق" التي صممها... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
صحابة باعوا دينهم -3[ سمرة بن جندب]
نجم الحجامي
2024/03/05م     
صحابة باعوا دينهم -3[ سمرة بن جندب]
نجم الحجامي
2024/03/05م     
المواطن وحقيقة المواطنة .. الحقوق والواجبات
عبد الخالق الفلاح
2017/06/28م     
شكراً جزيلاً
منذ 5 شهور
اخترنا لكم
أوس ستار الغانمي
2024/07/08
في كل عام، ومع اقتراب شهر محرم الحرام، يبدأ المسلمون من شتى أنحاء العالم بتحضير أنفسهم لإحياء ذكرى عاشوراء، وهي الذكرى التي تحتل مكانة...
المزيد

صورة مختارة
رشفات
الإمام الحسين (عليه السلام)
2024/07/08
( من أحبك نهاك، ومن أبغضك أغراك) .
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com