المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
جائحةُ كورونا كشفتْ وأوضحتْ مَن يعملُ للمجتمعِ ومَن يَهتَمُّ بالناسِ وهمومِهم، لكنْ بصورةٍ واقعيّةٍ وليستْ بتعابيرَ وعواطفَ فيسبوكية، فشتمُ العاملينَ والسُّخريةُ مِن أصحابِ المُبادراتِ الحقيقةِ لا يُسمِنُ المواطنَ، ولا يَسُدُّ فقرَهُ، ولا يَبني لهُ ردهةً لشفائهِ مِنَ الوباءِ! بغضونِ أيامٍ... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
الإمام علي بن الحسين وهيهات منا الذلة بسلاح الدعاء
عدد المقالات : 113
جميل ظاهري

لقد منحتنا نهضة عاشوراء وثورة الامام الحسين بن علي أمير المؤمنين عليهما السلام في يوم الطف بكربلاء سنة 61 للهجرة، دروساً كبيرة للأنسان في الشموخ والسمو والعظمة والعزة والبقاء الكريم والأخلاق النبيلة التي انطلقت منها رسالة خاتم المرسلين صلى الله عليه وآله وسلم، وبكل صدق وإيمان عبر الفداء والتضحية الشاملة بتقديم الغالي والنفيس على طبق الإخلاص لإحياء الرسالة السماوية السمحاء دون تزييف وتحريف، ذلك الذي أنطلق من سقيفة "بني ساعدة" وأخذ بالمسلمين بعيداً عن حقيقة الدين الاسلامي الحنيف واعادهم الى عصر القبلية الجاهلية المظلمة.
كان لابد أن تدوم هذه المدرسة الوضاءة والمنار الراسخ على طول الدهر ليتمسك بها الأحرار والنبلاء والأباة من أبناء الأمة ومن الطالبين للعدل والعدالة والأخوة والتعاون والمساواة والاستقلال والحرية، في ظل أجواء البطش الأموي الإجرامي التكفيري الدموي حيث خيوطه باقية حتى يومنا هذا تسفك دماء الأبرياء وتعيث في البلاد والعباد والأمة والملة الفساد والتباهي والخذلان؛ فما كان من الامام علي بن الحسين زين العابدين عليهما السلام إلا أن يحمل على عاتقه هذه المهمة الكبيرة إمتثالاً لأمر الله سبحانه وتعالى .
من هنا انطلقت مسيرة الامام علي بن الحسين (ع) في توعية الافكار المهجورة والمضللة وبرز بكل قوة على مسرح الحياة الاسلامية كالمع مفكر وداعية وسياسي إسلامي متصدي لتزوير وتزييف أبناء الطلقاء ووعاظ سلاطينهم حيث استطاع بمهارة فائقة أن ينهض بمهام الامامة وإدامة نهضة والده الامام الحسين (ع)، وحقق انتصارات باهرة عبر خطبتيه اللتين القاهما في مجلس "ابن زياد" بالكوفة وامام الطاغية الأموي الفاسق الفاجر شارب الخمر "يزيد" في الشام والتي كان لهما الأثر البالغ في إيقاظ الأمة وتحريرها من عوامل الخوف والارهاب والانحراف والتزييف والاعلام الموهم ليروي للناس كيف أن الحقيقة قتلت عطشى في كرب وبلاء وسلبت وذبحت من الوريد الى الوريد وداست الخيول صدرها بحوافرها لا ذنب لها سوى أنها أرادت الإصلاح في أمة الرسول محمد (ص) والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كما أمرنا بذلك الدين الاسلامي الحنيف.
فقد ساد الحياة السياسية في الامام زين العابدين (ع) ألوان من القلق والاضطراب والرعب والارهاب والقمع والتنكيل، وخيم الذعر والخوف على الأمة، خاصة تلك المناطق التي يقطنها أهل البيت وشيعتهم كالمدينة في الحجاز والعراق؛ حيث حكم أموي دموي سفاح ارهابي تكفيري استهدف دماء الأحرار وأنصارهم ومحبيهم، وهم يزيد بن معاوية قاتل النفس الزكية ومداعب القردة حفيد هند آكلة الأكباد ذات الراية الحمراء (61ـ 64)، وعبد اللّه بن الزبير ـ (61ـ 73)، ومعاوية بن يزيد (بضعة شهور من عام 64)، ومروان بن الحكم (تسعة أشهر من عام 65)، وعبد الملك بن مروان ـ (65ـ 86) والوليد بن عبد الملك ـ (86ـ 96)، أولئك الذين عقدوا العزم على التضليل على الدين المحمدي الأصيل والثورة الحسينية الخالدة ثورة انتصار الدم على السيف.
فالبسوا فتاواهم حلة تكفيرية طائفية لتزحف الى كل شبر من الوطن الاسلامي وتأكل أخضر هذه الأمة ويابسها حتى يومنا هذا، وأضحى شعار الطائفة والمذهب والقومية التي نهى عنها الاسلام، هو الشعار المفضل عند الفئة الباغية الطاغية التي تقود الأمة سياسياً ودينياً، أخذة على عاتقها بأن لا ترحم الأمة ولا تراعي الحرمات والمقدسات وهو ما يشهده التاريخ منذ رزية الخميس وحتى عصرنا الحاضر، فئة لا يهمها أمر الدين ولا قدسيته وكل ما يهمها كرسي الحكم وسلطانه، وهو الأكثر امتطاءً من هؤلاء الذين أبتليت بهم الأمة لنشر الفتنة، وتفجير الأوضاع، وهدم وحدة الأمة، وتفتيت كيان الشعب الواحد، وتمزيق أشلائه، من العراق وحتى اليمن، ومن سوريا حتى البحرين.
رسم الامام علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب أمير المؤمنين عليهم السلام الذي نعيش اليوم ذكرى إستشهاده المؤلم على يد الطاغية الأموي الجبار العنيد الظلوم الغشوم اسم الخليفة (المسعودي في مروج الذهب : 3 / 96)، القائل: "لا راحة لي وعليّ بن الحسين موجود في دار الدنيا" (رواه الزهري في كتاب حياة الإمام زين العابدين: 678)؛ معالم مدرسته الاسلامية ونهجه المقاوم للطغاة وفضح الظلم ونبذه والتصدي اليه على ضوء ما قاله والده الامام الحسين (ع) في يوم عاشوراء "هيهات منا الذلة" ولكن بأدعية عالية المضامين تستند كلها لوحي القرآن الحكيم وتعتبر بحق دائرة معارف عليا لجميع المعارف الالهية، ابتداءً من معرفة الله سبحانه وتعالى، وإنتهاءً بتكريس الصفات الرسالية عند الانسان المسلم في التوحيد والعدالة والمساواة كما وردت في "الصحيفة السجادية" في وقت كان العالم الاسلامي يمر بأصعب مراحله وحكم أعتى طغاته من بني أمية المجرمين.
الدين الاسلامي المحمدي الأصيل لطالما شدد على دور الدعاء في تربية الانسان المسلم وتوعيته وتنوير فكره وهدايته نحو الصواب والطريق القويم وتعزيز ارادته وعزمه على مواجهة المصاعب والمصائب وردع الظلم والفرعنة والطغيان والتصدي للظلم والاحتلال والاستعمار والدعوة نحو التحرر والاستقلال. وأشار القرآن الكريم والأحاديث النبوية أن للدين مظهرا وجوهرا، فالعبادات كالصلاة والصيام والحج و.. مظهر الدين فيما يشكل الدعاء جوهر الدين وعماده القويم فهو اتصال الانسان بالله سبحانه وتعالى وحديثه الخاص مع البارئ المتعال ومناجاته مع ربه الكريم .
نجح الامام علي بن الحسين (ع) في إبقاء نهضة عاشوراء حية ما بقي الدهر وبكلا شقيها "الحق المضيع والجسم المقطع" .. فاما الجسد المقطع فانتهت قضيته في يوم عاشوراء عندما ذبحت الحقيقة وقطعت أوصالها إرباً إربا وإن بقي الجانب المأساوي له يلهب القلوب أسفا حتى قيام يوم الدين وتتجدد ذكراه كل عام .. لكن الحق المضيع هي القضية الأكثر خلوداً وبقا لأن الأمة ترى في الامام رمزاً للمبدأ الحر وروحاً لمحمد المصطفى (ص) وعلي المرتضى (ع) ذبح من الوريد الى الوريد مع أهل بيته وأصحابه الأبرار في سبيل الرسالة المحمدية الأصيلة.. وقدم الغالي والنفيس في سبيل اعلاء كلمة الحق كلمة الاسلام كلمة الله سبحانه وتعالى .. وأضحت مناراً لكل الأحرار والمظلومين في كل مكان ولهذا ترى الشعوب العالمية برمتها وبكل أديانها أن الامام الحسين عليه السلام منهاجا ثوريا متكاملا.. وسيبقى خالداً ما خلد الدهر.
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 5 ايام
2020/09/13م
2007 قصةُ انجاز.. رياضةُ اليوم في سجلات الماضي حيدرعاشور أطلقَ الرياضيُّ الصحفي (قاسم عبد الهادي) صافرته في أعقاب مباراة التحدي، المباراة التأريخية الكبيرة، التي وصف زمنها بزمن اليأس والموت المجاني الذي لازم العراق، لكن وسط بحور الدم السياسي والموت المجاني التي تصنعه الايادي الخفية والمعلنة،... المزيد
عدد المقالات : 83
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/09/03م
ينبغي أنْ نُصَحِّحَ تداولَ مفردةِ (حَجْر) التي تُعطي إيحائيةً سَلبيّةً، إلى مفردةِ (عُزلة) التي توحي بالعَودةِ إلى الذاتِ، وهوَ إيحاءٌ إيجابيٌّ ... التواجُدُ في المنزلِ قد يُعتَبَرُ لدى البعضِ بمثابةِ الجلوسِ في قنينةٍ مُغلقةِ الرأسِ فيشعُرُ بالاختناقِ، وهُنا يجبُ تغييرُ الصورةِ السوداويةِ عَنِ... المزيد
عدد المقالات : 174
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/09/02م
يا حسين... أشجع الابطال عجز عن بلوغ مجدك ..! حيدرعاشور أؤمن بالإنسانِ، قد رأيت في عاشورائك ظهورا تتمزق وتتطاير كالشظايا تحت سياط جلد الذات، وروؤس شجتها السيوف فتخضبت بالدماء، وأرواحا عاشقة تثبُ وثبا...فآمنت قد رأيت وقد آمنت، فخنق صمتي الداوي صوتي في عمق ضريحك، ها أنا أتكلم وسط الجموع وحيدا، اخسف الصدر... المزيد
عدد المقالات : 83
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/09/02م
لا يختلف إثنان أن ما بعد عام 2003 ليس كما قبله، فقد شهد تحولات جذرية سياسية وإجتماعية، أنتجت أجيالا تختلف عما قبلها وأفرزت حركات سياسية ودينية متصارعة فيما بينها وكل لها أنصار ومؤيدون، وظهرت تقسيمات طائفية وقومية نتج عنها تكتلات شيعية وسنية وكردية، تسعى للحصول على مكتسبات طائفية وفئوية، وغاب عنها... المزيد
عدد المقالات : 89
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/09/12م
يا حسين .... يشهد العالم إنها صرخة الطف وجبل الصبر حيدرعاشور الارضُ تشهدُ، انها سيدة ملحمة العروج الملكوتي الدامي، ستكونين صاحبة المصيبة العظمى: هذا كان صوت أمها الذي يدعو ابنتها ان تتهيئ وتلّبي النداء القدسي، حيث الموعد الملكوتي في كربلاء، مجبولا بالحب الاسمى والعشق الارقى. الزمن يشهد، انها جبل... المزيد
عدد المقالات : 83
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/09/12م
بعد ولادتها شعرت بألم حاد في بطنها ، راجعت الأطباء وتناولت مختلف الأدية ، لكن الألم أستمر ، أعيتها حيل العجائز وخزعبلاتهن ، التي لم تنفعها في شيء أيضاً ، حتى اقترحت عليها أحداهن اللجوء الى حكيم المنطقة ، فلابد أن تكون لديه معرفة بما تعاني منه. شرحت للحكيم معاناتها مع الألم ، بدوره تفهم الموضوع ووصف لها... المزيد
عدد المقالات : 226
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/09/01م
حيدرعاشور سيدي، لم يَعدِ الخوف شيئاً في زمن أنت سيده !.. كل العالم يعلم أنك قبلت الذبح ليبقى العالم مسلماً، حراً ومن ثم صعدت نحو السماء الفسيحةِ تختارُ خدمتك أنجماً شاخصةً، وتجعلهم مصابيحَ قافلة العروج الإلهي، تدور على البيوت تمنحها موعداً لطفاً جديداً، ورايات حزن كأجنحة طيور ترفرف فوق المنازل... المزيد
عدد المقالات : 83
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2020/08/27م
بعد يوم شاق أمضوه في نقل العتاد والمستلزمات الطبية وكمية كبيرة من الطعام والماء توزعوا على نقاط الحراسة ، كل مجموعة صغيرة في نقطة مواجهة لجهة قد يأتي منها الخطر ، وهم على مائدة العشاء ناقشوا أمر المناوبة قرروا ان يلجئوا الى القرعة ، بمجرد ان انهوا عشاءهم اقترعوا ، فكانت له المناوبة الأولى على ان تستمر... المزيد
عدد المقالات : 226
علمية
هي العوامل التي تدخل بشكل أساسي في عملية التجلط (كالكالسيوم وفيتامين ك وغيرها) يمكن ان تكون سبباً في عدم حدوث الجلطة اذا لم تكن موجودة في الدم. ومن الموانع التي يمكن استخدامها كموانع للتجلط : 1- الهيبارين (Heparin) : هو أقوى موانع التجلط، يفرز من... المزيد
الفلكنة (Vulcanization) هي عملية كيميائية تهدف إلى تحويل المطاط وبوليميراته المتعلقة إلى مواد ذات درجة تحمل أكبر وذلك عن طريق إضافة الكبريت. هذه الإضافة تؤدي إلى تشكيل سلاسل متشابكة (جسور) في بنية المطاط. أول من أطلق اسم الفلكنة هو تشارلز غوديير، الذي... المزيد
إن مصطلح viremia يدل على حالة مرضية تنتج عن وجود الفيروسات في مجرى الدم وتسمى ايضا Viraemia وعند دخولها الى الدم يمكنها ان تصل مناطق اخرى، والاصابة بها متعددة الاعراض وتعتمد على نوع التجرثم Viremia ،وهي حالة مشابه للتجرثم البكتيري bacteremia . ويقسم التجرثم... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
1
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
1
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
اخترنا لكم
رحيم الخالدي
2020/09/03
يمر التاريخ على كثير الأحداث ولا يقف عندها بقدر واقعة الطف، والتي تتجدد كل عام مع دخول العام الهجري الجديد.. فيتوشح الوسط والجنوب العراقي...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/07/24
(مَا كُلُّ مَفْتُونٍ يُعَاتَبُ)
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
www.almerja.com