المرجع الالكتروني للمعلوماتية
المرجع الألكتروني للمعلوماتية

بمختلف الألوان
بعضُ دهاءِ الإعلامِ هوَ حماقةٌ مِن جهةٍ أُخرى، فحينَ تبردُ معنوياتُكَ تجاهَ شخصيةٍ رفيعةٍ تأتي مُساهِمةً بعنوانِ اتِّهامٍ أو تقليلٍ، لكنَّ سرعانَ ما ينقَلِبُ الأمرُ ويعودُ، وتأتي النتائجُ غيرَ مُتَوَقَّعة، فإنَّ مقصودَ بعضِ الصُّحُفِ أو المواقِعِ هوَ الانتشارُ والإثارةُ، لكنَّهما بحسبِ منظورِ... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
تأملات في القرآن الكريم (ح-155)
عدد المقالات : 222
سورة يوسف الشريفة
بسم الله الرحمن الرحيم

وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبّاً إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ{30}
كان العزيز يحاول التكتم على الموضوع , لكن فيما يبدو انه لم يفلح في ذلك , فقد ذاع الخبر وانتشر , وتناقلته الالسن , وهذا ما بينته الاية الكريمة ( وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ ) , واجرين للامر ثلاث مجريات :
1- ( تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ ) : تطلب من غلامها ان يواقعها .
2- ( قَدْ شَغَفَهَا حُبّاً ) : ولج حبه في قلبها , حتى شق غلاف قلبها .
3- ( إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ ) : انا نعتقد بأنها مخطئة , وبعيدة كل البعد عن الرشد والصواب وما يجب ان يكون وينبغي .

فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّيناً وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا هَـذَا بَشَراً إِنْ هَـذَا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ{31}
نستقرأ الاية الكريمة في سبعة موارد :
1- ( فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ ) : يشير النص المبارك الى ان خبر كلامهن عنها قد تناقلته الالسن حتى طرق سمعها , وهذا مما يدل على ان تلك النسوة كن من السادة وكبراء القوم , وان لم يكن كذلك , فلا اعتبار لكلامهن .
2- ( أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ ) : بعثت في طلبهن , او وجهت اليهن دعوة .
3- ( وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً ) : اعدت لهن مكانا خاصا , للجلوس وتناول الطعام .
4- ( وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّيناً ) : اعطت لكل واحدة منهن سكينا واترجة .
5- ( وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ ) : وامرت يوسف (ع) بالخروج .
6- ( فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ ) : بمجرد ان وقعت انظارهن عليه , عظمنه واخذت هيبة جماله (ع) طريقها في قلوبهن , وصل الامر الى ان جرحن ايديهن بالسكين بدلا عن الاترج , ولم يشعرن بذلك .
7- ( وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا هَـذَا بَشَراً إِنْ هَـذَا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ ) : ( وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ ) , تنزيها له جل وعلا عن صفات العجز , وتعجبا على قدرته , ( مَا هَـذَا بَشَراً ) , لم يكن جمال يوسف (ع) معهودا , ( إِنْ هَـذَا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ ) , لأن جماله فوق جمال البشر ولأن الجمع بين الجمال الرايق والكمال الفايق والعصمة البالغة من خواص الملائكة . "تفسير الصافي ج3 للفيض الكاشاني" .

قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ فَاسَتَعْصَمَ وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُوناً مِّنَ الصَّاغِرِينَ{32}
تروي الاية الكريمة خطابا لزليخا في ذلك الموقف , وكان في ثلاثة محاور :
1- ( قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ ) : ارادت ان تبين لهن العذر فيما فعلت , ولو انكن رأيتنه قبل ذاك , لما لامتني احداكن .
2- ( وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ فَاسَتَعْصَمَ ) : تكشف زليخا وتعترف بأنها راودته , لكنه امتنع .
3- ( وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُوناً مِّنَ الصَّاغِرِينَ ) : يشير النص المبارك ويبين ان رغبات زليخا في يوسف (ع) لا زالت مستمرة , ولم تنته عند ذاك الحد , فتخيره (ع) الان بين الوقوع في الرذيلة او السجن والتعرض للاذلال , مما يروى ان نسوة المدينة طلبن من يوسف (ع) ان يواقعها بقولهن ( اطع مولاتك ) . "تفسير الجلالين للسيوطي " .

قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الْجَاهِلِينَ{33}
اوردت الاية الكريمة كلاما له (ع) , ( قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ ) , اثر وفضل يوسف (ع) السجن على ركوب الرذيلة معها , وقد اورد الخطاب بجمع المؤنث كي يشمل زليخا وذينك النسوة , حين نصحنه وامرنه ان يطيع مولاته , ( وَإِلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الْجَاهِلِينَ ) , وان لم تصرف عني كيدهن ومكرهن في التزيين لي والايقاع بي , اميل اليهن , بمقتضى الشهوة , عندها اكون من الجاهلين السفهاء في ارتكاب المعاصي والاثام , هنا تنبغي الاشارة الى ان كلام يوسف (ع) كان على نحو الدعاء ليس الا , كونه (ع) معصوما عن الخطأ والزلل .

فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ{34}
تضمنت الاية الكريمة استجابة لدعاءه (ع) , وكانت فورية , لقد قلنا مسبقا ان كل دعاء ابتدأ بــ ( رب – ربنا ) تكون استجابته فورية اما في نفس الاية الكريمة , او في الاية الكريمة التي تليها مباشرة .

ثُمَّ بَدَا لَهُم مِّن بَعْدِ مَا رَأَوُاْ الآيَاتِ لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ{35}
تبين الاية الكريمة ان زليخا لا زالت تصر على زوجها ان يسجن يوسف (ع) , مدة معلومة , وكانت تضمر في خلدها لعله يتراجع ويوافق على مواقعتها , فتقرر السجن بحقه (ع) .

وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانَ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْراً وَقَالَ الآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزاً تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ{36}
تروي الاية الكريمة ان يوسف (ع) دخل السجن , ودخل معه ( فَتَيَانَ ) , غلامان للملك , احدهما الساقي والاخر الخباز او المسؤول عن اعداد الطعام للملك , وتحدثت الاية الكريمة ان الغلامين قد رأى كل واحدا منهما رؤيا , فرأى الاول وهو الساقي ( قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْراً ) , اي عنبا , حيث يعصر لصنع الخمر , بينما رأى الاخر ( وَقَالَ الآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزاً تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ ) , جفنة فيها خبزا , فتأكل الطير منه , ثم انهما توجها ليوسف (ع) ( نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ) , طلبا منه (ع) ان يؤل لهما رؤياهما , لكن الغريب في الامر انهما وصفاه "ع" ( إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ) وهل المحسن يؤول الرؤيا ؟ , حول ذلك العديد من الاراء , نذكر منها لا على سبيل الحصر :
1- المحسن حسن السريرة , بعيد كل البعد عن المخاتلة او المواربة , وبذلك سيكون افضل واصدق من يعبر الرؤى , ولا يحتمل الكذب , لحسن سيرته .
2- عرف عن يوسف (ع) بذله العون والمساعدة لجميع السجناء , في كل شيء , مما حدا بهما ان يطلبا ذلك منه بالتحديد ويخلعا عليه صفة الاحسان .
3- عرف عنه (ع) الحكمة والعلم , وتقديمه النصيحة للجميع , فلا يبخل بذلك على احد , فاصبح (ع) مرجعا يتوجه اليه السجناء لحل الخلافات والمشاكل , وحتى طلبا لشيء من الحكمة والعلم والتعلم , فلا غرابة ان يتوجه الغلامان اليه بطلب تعبير رؤياهما , لما عرفا عنه من العلم والحكمة وحسن تعامله مع الجميع .

قَالَ لاَ يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلاَّ نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَن يَأْتِيكُمَا ذَلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لاَّ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَهُم بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ{37}
تروي الاية الكريمة جوابه (ع) لهما :
1- ( قَالَ لاَ يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلاَّ نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَن يَأْتِيكُمَا ) : (لا يأتيكما طعام ترزقانه) في منامكما (إلا نبأتكما بتأويله) في اليقظة (قبل أن يأتيكما) تأويله . "تفسير الجلالين للسيوطي " .
2- ( ذَلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي ) : مما علمني ربي بالوحي والالهام , وليس عن طريق التنجيم والسحر , وهو الشائع في ذلك الزمان .
3- ( إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لاَّ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَهُم بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ ) : ان غادرت قوما لا يؤمنون بالله تعالى , ولا يؤمنون بالاخرة , ذلك هو دينهم .

وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَآئِـي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَن نُّشْرِكَ بِاللّهِ مِن شَيْءٍ ذَلِكَ مِن فَضْلِ اللّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ{38}
يستمر كلامه (ع) في الاية الكريمة مبينا ( وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَآئِـي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَن نُّشْرِكَ بِاللّهِ مِن شَيْءٍ ) , كان بأمكان يوسف (ع) ان يخبرهما بتعبير رؤياهما وينتهي الموضوع عند ذاك , لكنه (ع) انتهج طريقا اخر , طريق نشر الدعوة لعبادة وتوحيد الله تعالى , ولقد تطرقنا فيما سبق وقلنا ان لكل نبي ورسول اسلوبا خاصا به لنشر الدعوة والرسالة , فيعرض عليهما التوحيد والايمان به عز وجل , ( ذَلِكَ مِن فَضْلِ اللّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ ) , ذلك التوحيد من فضل الله تعالى علينا بالوحي وعلى سائر الناس ببعثنا , لكن اكثر الناس لا يشكرون ذلك .

يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُّتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ{39}
يستمر كلامه (ع) في الاية الكريمة , وتضمن استفهام تقرير , ( يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ ) , يا سكانيه , ( أَأَرْبَابٌ مُّتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ ) , يدفع بعقولهم للاختيار والتأمل بين الارباب المتفرقة والمختلفة , وبين الله الواحد القهار .

مَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ{40}
يستمر كلامه (ع) في الاية الكريمة مبينا ( مَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ ) , كل ما تعبدون من دون الله تعالى انتم واباءكم ما هي الا اصنام واوثان , اطلقتم عليها تسميات مختلفة , ونسبتم لها على غير استحقاق ومن غير حجة , ( إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ ) , امر العبادة لله وحده جل وعلا , ( أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ) , الحق , ( وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ ) , لا يدركون ذلك , فيتخبطون في جهالاتهم وغفلتهم .

يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُمَا فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْراً وَأَمَّا الآخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ مِن رَّأْسِهِ قُضِيَ الأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ{41}
يستمر كلامه (ع) في الاية الكريمة معبرا لرؤيتيهما , ( يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُمَا فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْراً ) , اي الساقي , يخرج من السجن , ويعود لسقاية الملك كما كان , ( وَأَمَّا الآخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ مِن رَّأْسِهِ ) , ويعني الخباز او صاحب طعام الملك , سوف يقتلك الملك ويصلبك , فتأكل الطير من رأسك , مما يروى عن الخباز انه كان كاذبا في دعواه للرؤيا , فأحتج وافصح انه لم يره شيئا , ( قُضِيَ الأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ ) , فرد عليه (ع) قضي الامر الذي استفتيتا فيه , وهو صائر لا محال , سواء كذبتما ام صدقتما .
ما تجدر الاشارة اليه , ان يوسف (ع) عرف تعبير الرؤيا بعد تلك الحادثة مع زليخا , فيرى بعض العلماء واصحاب الاختصاص ان كل من تعرض لمثل ما تعرض له يوسف (ع) , فأمتنع , وخالف هواه , سينال كرامة تعبير الرؤيا , كما حدث لابن سيرين , معبر الرؤيا الشهير , فروي عنه انه تعرض لحادثة مشابه لما تعرض له يوسف (ع) , فأمتنع ! .


المصادر :
1- تفسير الصافي ج3 للفيض الكاشاني .
2- تفسير الجلالين للسيوطي .
3- مصحف الخيرة /علي عاشور العاملي .
4- تفسير البرهان ج3 للسيد هاشم الحسيني البحراني .







حيدر الحدراوي
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 ايام
2020/08/07م
قلم : الأستاذة خولة خمري صحفية وباحثة أكاديمية في قضايا حوار الحضارات والأديان قامت الدكتورة والمحكمة الدولية الجزائرية سلوى بوشلاغم بتقديم مداخلة علمية جد قيمة وجاءت بعنوان جهود الجزائر من أجل الحد من آثار الأزمة الصحية "كوفيد كورونا 19" وذلك أثناء مشاركتها في فعاليات المؤتمر الافتراضي... المزيد
عدد المقالات : 21
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/08/01م
حيدر عاشور أقل ما يفترض في الانسان أن يكون مثقفاً، يعي جيداً ما يسمع ويستوعب ما يقرأ، ويقول ما يجب أن يقال اذا استدعي الأمر، ولا بد من تبادل الخبرة والتواصل ليتسع الأفق ويعلو البناء فيضمحل الرديء وينمو الجيد- سعياً الى الابداع والزيادة في الابداع، ان المسألة في النتيجة مسألة حضارة وفكر وذوق والمعرفة،... المزيد
عدد المقالات : 76
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/07/26م
بقلم : الأستاذة خولة خمري صحفية وباحثة أكاديمية في قضايا حوار الحضارات والأديان قام كل من الباحث طرواية عمر من جامعة تلمسان العريقة والباحثة مسعي عفاف من جامعة قسنطينة 2 بتقديم مداخلة علمية جد قيمة وذلك عبر تقنية الويبنار في فعاليات المؤتمر العالمي العالمي حوار الحضارات والأديان في زمن حرب... المزيد
عدد المقالات : 21
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/07/26م
لا يمكن إنكار أن العراق كان أرضا خصبة لصراع المحاور! فمنذ أن دخل الإنكليز الى العراق إبان الحرب العالمية الأولى عام 2017 إنقسم العراقيون فيما بينهم، فهذا مؤيد لدخول الإنكليز للخلاص من الإحتلال العثماني، وذاك معارض لهم بإعتبار أن الدولة العثمانية دولة إسلامية. إستمر هذا المنهج وهذا التباين في المواقف... المزيد
عدد المقالات : 88
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/08/05م
بقلم / مجاهد منعثر منشد أوبئة وجوائح فتاكة عرفتها البشرية على مرتاريخها كالطاعون والكوليرا والسل؛ حيث بدأ تاريخ ظهورتلك الأوبئة وفترتها الممتدة من القرن السابع إلى القرن الثالث عشرالهجري, فحظيت تلك الفترة بتأليف واسع وكثرة المصنفات , فعلى سبيل المثال أول من ألّف في هذا المجال هو الحافظ أبو بكرعبد... المزيد
عدد المقالات : 229
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/08/01م
حيدرعاشور انَّ اللغةَ والأسلوب يحددان طبيعة الكاتب، باعتبار أن الكتابة هي حريته، إنه يختارها وفق الازمات الكبرى التي تمر على الدين والمجتمع والوطن. ادراكه ان ثقافة القيم الانسانية قد تم استلابها اتجاه القيم المهيمنة للثقافة الاحتلالية. فيطرح من خلالها مساره الابداعي من عدة وجهات نظر مختلفة ودوافع... المزيد
عدد المقالات : 76
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/07/30م
حسين السنيد تلك المرأة الثلاثينية ..على الرغم من امتلاكها لعناصر الجمال من بياض ناصع و عيون واسعة عسلية وشعر ناعم منسدل على اكتافها مدى سوداء ,الا انك بمجرد النظر اليها سترى البؤس يتمطى في ملامحها .وان عيونها العسلية الواسعة كمصباح قديم معلق في شرفة بيت مهجور ..مغمور بالتراب.وان جسدها المكتنز بلحمه... المزيد
عدد المقالات : 11
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 3 اسابيع
2020/07/24م
ارتفع صراخ الحاج محسن (المسؤول في احد احزاب الحكومة) في احد صباحات تموز, وتجمع حوله زبانيته وهم يحملون قطع السلاح المختلفة, حيث اكتشف صباحا سرقة صندوق المجوهرات الذي كان يحتفظ به في بيته, فصاح: "كل اهل الدربونة متهمون! الى ان اكتشف لص المجوهرات", وقام افراد حمايته بجمع الرجال والنساء عند باب الحاج,... المزيد
عدد المقالات : 72
علمية
أكاديمية باشاك شهير للعلوم العربية والإسلامية بالتعاون مع مركز البحث وتطوير الموارد البشرية (رماح) يقدمان المؤتمر الدولي الأول المحكم بعنوان: " المسئولية القانونية عن الأعمال الطبية " الرقم الدولي ISSN 2706-5480 تاريخ انعقاد... المزيد
كلٌّ منّا منذُ أن وُلد ولغاية الآن لم يرَ لحظةً حاضرة آنيّة, فكلّ مانراه هو من الماضي! لأن الضوءَ المنعكس من الأشياء لايصِل ألينا آنيًّا, بل يستغرق زمنًا لينعكس ثم يصل إلى العين ثم تذهب الإيعازات إلى الدماغ بإشارات حسّية لتتم عملية الإبصار. فلو... المزيد
هل تخيلت يوماً نفسك بأنك مترجم محترف، وأن كلماتك مصدر إعجاب لكل من قرأها، وأنت سعيد بما تترجم، ولكن عندما تبدأ بالترجمة فعلاً سيتحول حلمك إلى كابوس، لا تقلق، فيمكنك تحقيق حلمك ولكن عليك أن تمر بأربعة مراحل حتى تصل إلى الإبداع الحقيقي في... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
1
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
1
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
اخترنا لكم
عباس الصباغ
2020/07/24
راق لي ان استعير فكرة الاحتباس النفسي المدمّر للطبيعة البشرية من فكرة الاحتباس الحراري المدمّر للمناخالذي يعيش فيه الانسان فكلا...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/07/24
(مَا كُلُّ مَفْتُونٍ يُعَاتَبُ)
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
www.almerja.com