بمختلف الألوان
إلى وقت قريب كان الجميع يعتقد أنَّ التكنلوجيا وتقنية البرامجيات الحديثة أصبح بيدها مفتاح سحري لحلِّ أيِّ شيء حتى وإن كان معضلاً! نعم... أحدثت التقنية طفرات نوعية على الصُعد كافة، ولكنها- وفي الوقت نفسه- تخفق أمام بعض التحديات. بل المدهش أنها تقف عاجزة عن تقديم حلول ناجعة لبعض المشكلات التي تسببها... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
تأملات في القرآن الكريم (ح-131)
عدد المقالات : 190
سورة التوبة الشريفة

خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ{103}
تضمنت الاية الكريمة امرين مباشرين منه جل وعلا الى رسوله الكريم محمد (ص واله) :
1- ( خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا ) : يلاحظ في سياق النص المبارك انه اورد للصدقة فائدتين :
أ‌) ( تُطَهِّرُهُمْ ) : الصدقة تطهر النفس من الشح والبخل , وفي نفس الوقت هي حصن لمستحقها .
ب‌) ( وَتُزَكِّيهِم بِهَا ) : وجوب الزكاة في مواردها , لكنها تهدف الى تطهير النفس والمال معا .
2- ( وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ ) : الصلاة منه (ص واله) الدعوة لهم ولاموالهم بالخير والبركة , فأن في ذلك حلول الطمأنينة عليهم .
لتختتم الاية الكريمة بــ ( وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) .

أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَأْخُذُ الصَّدَقَاتِ وَأَنَّ اللّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ{104}
اشارت الاية الكريمة الى ثلاثة شؤون :
1- ( أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ ) : الله جل وعلا هو من يقرر امر توبة العبد , ان شاء قبلها , وان شاء ردها .
2- ( وَيَأْخُذُ الصَّدَقَاتِ ) : وهو جل وعلا يقبل الصدقات .
3- ( وَأَنَّ اللّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ ) : يلاحظ في النص المبارك ان اسمه تعالى الشريف ( التَّوَّابُ ) سبق اسمه تعالى الشريف ( الرَّحِيمُ ) , فلا يمكن ان تشمل المرء رحمته جل وعلا الرحيمية , ما لم يشمله وتكتنفه معاني ومضامين اسمه تعالى الشريف ( التَّوَّابُ ) .

وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ{105}
تأمر الاية الكريمة بالعمل , مطلق العمل الصالح , وتشير الى ثلاثة جهات ستطلع على كافة الاعمال :
1- ( فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ ) : الله عز وجل مطلعا على كافة اعمال واقوال خلقه .
2- ( وَرَسُولُهُ ) : تعرض اعمال العباد على رسول الله (ص واله) , بحكم ولايته على الامة , فيفرح (ص واله) لما صلح منها , ويحزن (ص واله) لما قبح من اعمال امته .
3- ( وَالْمُؤْمِنُونَ ) : ثم تعرض الاعمال على المؤمنين بعد ان تعرض عليه (ص واله) , اما من هم هؤلاء المؤمنين الذين تعرض عليهم اعمال العباد , فمثار جدل بين المفسرين .
بعد ذلك تشير الاية الكريمة الى ان كافة الناس ( وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ ) يوم القيامة , عندها ( فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ) , ينبأ كل بعمله , فيجزى بما صلح من الاعمال , ويعاقب على ما قبح منها .

وَآخَرُونَ مُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللّهِ إِمَّا يُعَذِّبُهُمْ وَإِمَّا يَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ{106}
تسلط الاية الكريمة الضوء على ثلة من المتخلفين عن غزوة تبوك , هؤلاء لم يكونوا من المنافقين , فيدرجون ضمنهم , بل تخلفوا عن غزوة تبوك ميلا الى الدعة وحبا في الراحة , كما انهم لم يعتذروا للنبي (ص واله) كغيرهم , وهم ثلاثة نفر ( مرارة بن الربيع وكعب بن مالك وهلال بن أمية ) , فكانوا ضمن ( وَآخَرُونَ مُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللّهِ ) , مؤخرون وموقوفون حتى يأتي امر الله تعالى فيهم , ( إِمَّا يُعَذِّبُهُمْ وَإِمَّا يَتُوبُ عَلَيْهِمْ ) , اما ان يموتوا من غير توبة , او لا تقبل توبتهم فيموتوا بدونها , فيحق عليهم العذاب , او لعل الله تعالى يوفقهم لها , فيجنبهم العقاب والعذاب , ( وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ) , الله عز وجل ( عَلِيمٌ ) بعباده , ( حَكِيمٌ ) في تدبير امورهم .

وَالَّذِينَ اتَّخَذُواْ مَسْجِداً ضِرَاراً وَكُفْراً وَتَفْرِيقاً بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَاداً لِّمَنْ حَارَبَ اللّهَ وَرَسُولَهُ مِن قَبْلُ وَلَيَحْلِفَنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلاَّ الْحُسْنَى وَاللّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ{107}
تشير الاية الكريمة الى ان ثلة من المنافقين عمدوا الى بناء مسجدا بناءا على مشورة ابي عامر الراهب , وتتوفر فيه ( المسجد ) اربعة مساوئ :
1- ( ضِرَاراً ) مضارة لاهل مسجد قباء , ويقل رواده من المؤمنين , ولكي يكون منافسا له .
2- ( وَكُفْراً ) : لانهم بنوه لكي يكون معقلا لابي عامر الراهب , وستتوفر فيه كافة مسببات ولوازم الكفر .
3- ( وَتَفْرِيقاً بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ ) : تفرق المسلمون الذين كانوا يصلون في مسجد قباء , وذهب بعضهم ليصلي في مسجد ضرار هذا .
4- ( وَإِرْصَاداً لِّمَنْ حَارَبَ اللّهَ وَرَسُولَهُ مِن قَبْلُ ) : ترقبا لتدبيرات ابي عامر الراهب , الذي ذهب لطلب الجنود من قيصر , وقد اشتهروا هؤلاء ( المنافقون وابي عامر الراهب ) بعداوتهم وحربهم لله تعالى ولرسوله (ص واله) قبل بناء المسجد .
وتشير الاية الكريمة الى انهم – المنافقون - ( وَلَيَحْلِفَنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلاَّ الْحُسْنَى وَاللّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ ) , يحلفون انهم ما ارادوا ببناء هذا المسجد الا الفعل الحسن , فوجوده يوسع على المسلمين , ويخفف من ازدحامهم على مسجد قباء ...الخ , فيكشف النص المبارك انهم كانوا كاذبين في دعواهم تلك , رغم حلفهم .

لاَ تَقُمْ فِيهِ أَبَداً لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ{108}
تنهي الاية الكريمة الرسول الكريم محمد (ص واله) والمسلمين كافة ان يقيموا في مسجد الضرار هذا , وتشير الى ان مسجد قباء يمتاز بأمرين :
1- ( لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ ) : اول مسجد لرسول الله (ص واله) عندما حل في دار الهجرة , حيث بني قربة الى الله تعالى , فكانت اسسه التقوى والقرب من الله تعالى , وابتغاء وجهه الكريم .
2- ( فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ ) : مما يروى في ذلك , ان العرب كانوا يستنجون بالحجارة من الغائط , فكان اهل قباء يغسلون اثر البول والغائط بالماء . ( هذا ما اشار اليه تفسير الجلالين للسيوطي و كذلك تفسير البرهان ج2 للسيد هاشم البحراني ) .
مما يذكر ان النبي ( ص واله ) ارسل جماعة الى مسجد ضرار ( مالك بن الدخشم الخزاعي و عامر بن عدي اخا بني عمرو بن عوف ) , فهدموه وحرقوه , وجعلوا مكانه كناسة تلقى فيها الجيف . " تفسير الجلالين للسيوطي / تفسير البرهان ج2 للسيد هاشم البحراني " .

أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَم مَّنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىَ شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ{109}
تتضمن الاية الكريمة مقارنة بين مسجد قباء الذي ( أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ ) , ومسجد الضرار ( أَم مَّنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىَ شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ ) , لا تناسب او تشابه بينهما ولا قياس , ( وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ) , الله عز وجل لا يوفق الظالمين لانفسهم وغيرهم بالتعدي على حدوده وتجاوزها الى نواهيه .

لاَ يَزَالُ بُنْيَانُهُمُ الَّذِي بَنَوْاْ رِيبَةً فِي قُلُوبِهِمْ إِلاَّ أَن تَقَطَّعَ قُلُوبُهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ{110}
تشير الاية الكريمة الى ان المنافقين لا يزال بنيانهم ( ولم تسمه مسجد , بل اطلقت عليه بنيان ) الذي بنوه ريبة شك في قلوبهم , ( إِلاَّ أَن تَقَطَّعَ قُلُوبُهُمْ ) , بالموت او من شدة الندم , ( وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ) , والله تعالى ( عَلِيمٌ ) بما اراد هؤلاء المنافقون من بنيانهم , ( حَكِيمٌ ) في التدبير .

إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ{111}
تشير الاية الكريمة الى ( إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ ) , يعبر النص المبارك عن ان الله تعالى اشترى من المؤمنين انفسهم واموالهم بأن يبذلوها في طاعته وفي سبيله , فيجازيهم بذلك الجنة , ( يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ ) , يقاتلون في سبيله جل وعلا فيقتل بعضهم , ويقتل بعضهم الاخر , ( وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ ) , وهذا وعدا منه جل وعلا كان في توراة موسى (ع) وانجيل عيسى (ع) , وكذلك في القرآن الكريم , ( فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ) , فأستبشروا وافرحوا ايها المؤمنون ببيعكم , فأن فيه ( الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ) .

التَّائِبُونَ الْعَابِدُونَ الْحَامِدُونَ السَّائِحُونَ الرَّاكِعُونَ السَّاجِدونَ الآمِرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّاهُونَ عَنِ الْمُنكَرِ وَالْحَافِظُونَ لِحُدُودِ اللّهِ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ{112}
تذكر الاية الكريمة جملة من المؤمنين ممن غلبت عليهم بعض الصفات على غيرها :
1- ( التَّائِبُونَ ) : من عرفوا بكثرة التوبة عن الشرك والنفاق .
2- ( الْعَابِدُونَ ) : من عرفوا بكثرة تعبداتهم قربة الى الله تعالى واخلاصا له جل وعلا .
3- ( الْحَامِدُونَ ) : من اشتهر بكثرة الحمد والشكر لله تعالى في كل الاحوال .
4- ( السَّائِحُونَ ) : قيل انهم الصائمون , وقيل انهم المجاهدون .
5- ( الرَّاكِعُونَ ) : قيل انهم المصلون , وعرفوا في كثرة واخلاص الركوع .
6- ( السَّاجِدونَ ) : قيل انهم المصلون من عرف منهم بكثرة السجود .
7- ( الآمِرُونَ بِالْمَعْرُوفِ ) : الذين يأمرون بما امر الله تعالى به .
8- ( وَالنَّاهُونَ عَنِ الْمُنكَرِ ) : الناهون عن كل ما نهى عنه الشرع المقدس .
9- ( وَالْحَافِظُونَ لِحُدُودِ اللّهِ ) : الذين عرفوا بمحافظتهم على نواهيه واوامره جل وعلا , والتزامهم بالشريعة المقدسة .
لتختتم الاية الكريمة بما فيه الفرح والسرور والبشرى ( وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ ) , لكنها للمؤمنين فقط .

مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُواْ أُوْلِي قُرْبَى مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ{113}
مما يروى في نزول الايتين الكريمتين ( 113 – 114 ) , ان جماعة من المسلمين كانوا يقولون للنبي (ص واله) : الا تستغفر لإبائنا الذين ماتوا في الجاهلية ؟ , فنزلت هذه الايات الكريمة تنذرهم بأن لا حق لاحد ان يستغفر للمشركين . " مصحف الخيرة / علي عاشور العاملي " .

وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ إِلاَّ عَن مَّوْعِدَةٍ وَعَدَهَا إِيَّاهُ فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ أَنَّهُ عَدُوٌّ لِلّهِ تَبَرَّأَ مِنْهُ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لأوَّاهٌ حَلِيمٌ{114}
تشير الاية الكريمة الى ان استغفار ابراهيم (ع) لابيه ما كانت الا موعدة ( وعد ) وعده (ع) بها , { قَالَ سَلَامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيّاً }مريم47 , رجاء ان يسلم , ( فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ أَنَّهُ عَدُوٌّ لِلّهِ تَبَرَّأَ مِنْهُ ) , لما شاهد ابراهيم (ع) اصرار ابيه على عبادة الاصنام وتبين له انه عدوا لله تعالى , تبرأ منه , ( إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لأوَّاهٌ حَلِيمٌ ) , ( لأوَّاهٌ ) , كثير التأوه والتضرع والدعاء , ( حَلِيمٌ ) , صبورا على الاذى والصعاب .
ينبغي الاشارة الى ان المقصود في ( لِأَبِيهِ ) , لم يكن ابو ابراهيم (ع) النسبي , بل كان عمه الذي تكفل بتربيته , والذي كان يعمل نحاتا , فينحت الاصنام ( على رأي بعض المفسرين ان لم يكن اغلبهم ) .






حيدر الحدراوي
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/03/24م
يصر العراقيون على أن يكونوا مختلفين عن غيرهم من الشعوب، ويستمر تميزهم حتى في الظروف الإستثنائية التي تمر على العالم بأسره، وليس في بلدهم أو المنطقة الاقليمية المحيطة فحسب. على الرغم من موجة وباء كورونا التي ضربت العالم وشلت الحياة فيه، والتي لم تستثني العراق أيضا، إلا إن الحياة وتعامل الناس... المزيد
عدد المقالات : 84
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/03/20م
بقلم // مجاهد منعثر منشد يوسف بن حمود بن مهدي بن راضي بن رجيب . ترجع أصول (ال رجيب) إلى قبيلة خفاجة وتنحدر من خفاجة الشنافية , وسكنت تلك الآسرة النجف الأشرف قيل في أواسط القرن الثالث عشر للهجرة , والقول الآخر في منتصف القرن الثامن عشر , ولكثرتهم بمحلة العمارة ومحلة البراق سمي أحد الآزفة (عكد رجيب ). ولد... المزيد
عدد المقالات : 213
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2020/03/07م
بقلم // مجاهد منعثر منشد هذه التحفة تتحدث عن خالق العالم بفيضه , المجرد عن صفات الموجودات ومكملها بقدرته, صاحب القوة النورانية المبدعة , من بيده تسير الكون وتحركه, صانع الجمال والنظام واضعا بعض الأسرار عند خلقه , عشقه لا يستطاع احتماله , الإحساس بوجوده معرفته وحده وحقيقته. المترجم الكاتب نديم الجسر... المزيد
عدد المقالات : 213
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2020/03/02م
وصف القران الكريم " بيت العنكبوت " بأوهن البيوت، رغم إن أبحاثا علمية أثبتت أن خيوط شبكة العنكبوت هي من أقوى الحبال على وجه الأرض.. لكن طبيعة العلاقة الأسرية لهذه الحشرات تختلف عن غيرها، فالأنثى تقوم بأفتراس الذكر بعد أن ينتهي من تلقيحها، وعندما يفقس البيض يقوم بالتغذى على أضعفها، وما أن يقوى حتى... المزيد
عدد المقالات : 84
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2020/04/01م
النشيد المقترح لكأس العالم 2022 وذلك بالتعاون مع السيد حمد خميس العلي رئيس تحرير مجلة تكاتف الرياضية الإعلانية. مجلة تكاتف مجلة إعلانية خاصة بشؤون الرياضة العالمية والمحلية وتوزع في جميع أنحاء العالم ___________________________________ نشيد كأس العالم 2022 كلمات / أيمن دراوشة (الأردن) و حمد خميس العلي... المزيد
عدد المقالات : 9
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/03/28م
بقلم // مجاهد منعثر منشد غاب عقله عن واقعه, شعر بقشعريرة , سد أبواب ونوافذ غرف التفكير وصنع قضية قدمها لمحكمة الوسواس ! قدم أوراقه أمام القاضية كآبة فأصدرت الحكم بالحبس بعد ثبوت تهمة العبوس الدائم مع سبق الإصرار والترصد. قدم المحامي اعتراضه أمام محكمة الضمير, نطق القاضي بالحكم : هذه التهمة نتيجة... المزيد
عدد المقالات : 213
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/03/28م
حيدر عاشور أظلُ في محيطٍ ما رأيتُ، وذاكرتي تُسقط ما فيها من ذكريات. الزمان: كان الخوف يملأ النفوس. المكان: تحت قبة سيد الشهداء. المنظر: الضريحُ شبهُ فارغٍ من الزائرين فالفجرُ بعيد، ومنتصفُ الليل اذن بصلاتِهِ في فضاءاتِ الضريح السماوية.. والزائرون كأنهم كواكبٌ سيارةٌ من نور تدور حول الجدث المقدس،... المزيد
عدد المقالات : 70
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/03/24م
حيدر عاشور لوّحْ ليّ بضوءٍ لأطمئنَّ، أن ريح الوباء لا تنال مني، فالسموم القاتلة هَبَّتْ تعصفُ بالمؤمنين. فمن أين لي ببَركة تُحصِنَني من أمراضٍ حاكها أعداؤك فخاً لاصطيادي..؟ وأنتَ كونٌ يؤرقُ الباغين والكافرين باسم الله، ودمك الطاهر كان ولا يزال نبتة خالدة تقذف الحكمة دماءً كلّها شفاعة للطيبين،... المزيد
عدد المقالات : 70
علمية
تاريخ انعقاد المؤتمر 2020م/07/15-16-17 من تنظيم: أكاديمية باشاك شهير للعلوم العربية والإسلامية إسطنبول-تركيا بالتعاون مع مركز البحث وتطوير الموارد البشرية (رماحٍ) عمان - الأردن توطئة: يعد التعليم الافتراضي من بين أهم التطورات التي طالت مجالات... المزيد
من تنظيم شركة نور الأفق للتدريب والتطوير المكان: مدينة باكو بأذربيجان تاريخ انعقاد المؤتمر: 24_30/ 08/ 2020 محاور المؤتمر: العلوم الهندسية. العلوم التطبيقية الصرفة. العلوم الزراعية. شروط المشاركة: _ أن يكون البحث رصينا و يستوفي شروط البحث... المزيد
المحفل العالمي الأول حوار الحضارات والأديان في زمن حرب الأفكار بين الحقيقة والوهم. من تنظيم مركز البحث وتطوير الموارد البشرية رماح بالتعاون مع أكاديمية باشاك شهير للعلوم العربية والإسلامية تاريخ انعقاد المؤتمر 15_16_17/ 04/ 2020 أسطنبول الديباجة: ... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
رؤية نقدية في رواية«1984» لجورج أورويل
مجاهد منعثر الخفاجي
2020/02/12م     
كيف تُحيي ليلة العاشر من المحرم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2017/09/30م     
اخترنا لكم
سامي جواد كاظم
2020/03/16
الكوارث التي يتعرض لها الانسان وتكون خارج ارادته فالملحد قد يراها طبيعية والمؤمن يراها ربانية ، ولكن الاوبئة هي اما من غباء الانسان او...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/02/13
( خَالِطُوا النَّاسَ مُخَالَطَةً إِنْ مِتُّمْ مَعَهَا بَكَوْا عَلَيْكُمْ وَإِنْ عِشْتُمْ حَنُّوا إِلَيْكُمْ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com