بمختلف الألوان
إلى وقت قريب كان الجميع يعتقد أنَّ التكنلوجيا وتقنية البرامجيات الحديثة أصبح بيدها مفتاح سحري لحلِّ أيِّ شيء حتى وإن كان معضلاً! نعم... أحدثت التقنية طفرات نوعية على الصُعد كافة، ولكنها- وفي الوقت نفسه- تخفق أمام بعض التحديات. بل المدهش أنها تقف عاجزة عن تقديم حلول ناجعة لبعض المشكلات التي تسببها... المزيد
الرئيسة / مقالات اسلامية
سعادة الجسد هل هي حقيقة أم خيال؟!
عدد المقالات : 60
حسن الهاشمي

ان تكون له سيارات فارهة، وان يكون لديه رصيدا ضخما في البنوك، وان يكون تحت سطوته الخدم والحشم والحمايات، ومن أجل راحته يمتلك أجمل الفلل وأوسع القصور المطلة على السواحل والغابات، وان يتمتع بزوجات جميلات يقضي معهن أجمل الاوقات، وان يسافر الى دول سياحية جميلة يتمتع بالمناظر الزاهية والجبال الملونة والشاليهات، ان ينتشي بما لذ وطاب من المشروبات والمأكولات، ان يعرض جسده على الاطباء وارقى المستشفيات في حال مداهمة الامراض والميكروبات، ان تكون له عائلة واصدقاء يغدق عليهم الأموال والارزاق ليصفو عيشه بهم وبالتجمعات، هناك من يعتقد ان هذه الامور وغيرها هي التي تجلب على المرء السعادة والابتعاد عن المنغصات، ولكن السؤال الذي يتلوى بين الأسطر هل هذه الوسائط المادية هي التي تجلب السعادة فعلا لإنسان يحاول جاهدا ان يبحث عنها في دهاليز الدنيا المتغيرة من حال الى حال؟!.
كثیر من الناس يعتقدون أن السعادة الحقیقیة ھي أن یشبع المرء غرائز الجسد وشهوات الذات، وأن یفرط في الأكل والشرب والاستمتاع بمتع الغرائز وشهوات الحس، بيد أن ھذه السعادة المادیة الآنية یجاري فیھا الحيوان الإنسان، بل یتفوق علیه كثيرا، ومن ثم یصبح الإنسان بناء على ذلك حيوانا مادیا لیس إلا، والانسان ذو العقل والارادة والتفكير أسمى من ان يحط من قيمة ذاته ويصيّرها الى مخلوقات هي أدنى منه بكثير، حيث يتميز عنها بنعمة العقل وهي أغلى جوهرة في الوجود يمكن استثمارها للتعالي الى مراتب الكمال، وليس للتسافل بإهمالها الى مراتب الحضيض والتسافل والانهيار.
ھذا، ولا یمكن أن یتمیز الإنسان عن باقي الكائنات الأخرى غیر الناطقة وغیر العاقلة إذا كان مؤشر التمییز والتفرید ھو إشباع اللذات والرغبات الجسدیة وإرواء النزوات وإرضاء غرائز الشھوة البشریة المتقدة المتمثلة بالفرج والبطن، ومن ھنا یتحول عالم الإنسان ومدینته إلى مملكة للفوضى وغابة للتصارع الحیواني والتطاحن الوحشي حول تحقیق المتع الجسدیة والنفسیة سواء أكانت شعوریة أم لا شعوریة وإشباع كل نوازع الذات وشھوات الحس، وازاء هذا الاشباع المادي المقيت يستباح الاستغلال والجشع والاعتداء غير المشروع، حيث ان النوازع حينما تكون شهوانية بحتة فان طرق الوصول اليها تكون ملتوية وغير محسوبة ومحسومة النتائج سواء على المستوى الفردي او المجتمعي، اذ ان همها الوحيد اشباع الرغبات ولو كانت على حساب المصلحة العامة او حتى على مصالح الناس الخاصة.
ویذھب أحمد بن مسكویه (320-421ھـ) إلى أن الذین یربطون حیاتھم فوق ھذه البسیطة بالمتع المادیة وإتیان الملذات الدنیئة وإمتاع النفس الحسیة، فھم أشبه بالحیوانات التي لا تعرف في ھذه الحیاة إلا بإرواء أجسادھا وإشباع رغباتھا .
يضيف ابن مسكویه: وقد ظن قوم أن كمال الإنسان وغایته ھما في اللذات الحسیة، وأنھا ھي الخیر المطلوب والسعادة القصوى، وظنوا أن جمیع قواه الأخرى إنما ركبت فیه من أجل ھذه اللذات، والتواصل إلیھا، وأن النفس الشریفة التي سمیناھا ناطقة إنما وھبت له لیرتب بھا الأفعال ویمیزھا، ثم یوجھھا نحو ھذه اللذات، لتكون الغایة الأخیرة ھي حصولھا له على النھایة والغایة الجسمانیة.
وھذا ھو رأي الجمھور من العامة الرعاع، وجھال الناس السقاط... وسیظھر عند ذلك أن من رضي لنفسه بتحصیل اللذات البدنیة وجعلھا غایته وأقصى سعادته، فقد رضي بأخس العبودیة، لأخس الموالي؛ لأنه یصّیر نفسه الكریمة عبدا للنفس الدنیئة، التي یناسب بھا الخنازیر والخنافس والدیدان وخسائس الحیوانات التي تشاركه في ھذا الحال.
إذاً، یھاجم ابن مسكویه رعاع الناس الذین لا یرون السعادة إلا في متعة الأكل وحلاوة الشراب وعسلیة الجماع وإشباع الغرائز، فھؤلاء یحطمون نفسیتھم البشریة الناطقة الحیة بسفاسف الأمور الدنیئة وبمتع الدنیا ولذاتها العاجلة، ویربطونھا أیضا بالنفس الحیوانیة الساقطة القابلة للزوال باندثار الجسد، ویكون مصیرھا وجزاؤھا مرتبطا بمصیر الدناءة والجسد الراغب، ولا تشریف لھذه النفس ولا تمجید، مادامت قد اختارت نطاق الذات وإسار الجسد وقید الرغبة المادیة الفانیة الزائلة.
هؤلاء الذين يربطون السعادة بالأمور الزائلة الملوثة بالمصاعب والمتاعب انما يعكسون مدى تفكيرهم الهابط وتعويلهم على أمور أشبه ما تكون سراب الى حقيقة راسخة في الوجود، نعم ان الجسم هو المرآة العاكسة لما يتمتع به الروح من نجاحات او اخفاقات، وهكذا نفسر احمرار الوجه المادي عند الخجل المعنوي واصفراره عند القلق، وهكذا فإن حالات النشوة او الغضب انما هي في حقيقة الامر معنوية ظرفها الروح، وليس الجسم الا المرآة العاكسة لما ينتاب الروح من خجل او قلق او انبساط او فرح، فالذي يعول على لذائذ الجسم كالذي يعول على صورة المرآة ويترك السبب الرئيسي في اظهار تلك الصورة على تلك الصفيحة الزجاجية ليس الا، وهذا اشبه ما يكون بالالتزام بالقشور وترك اللباب، والتشدق بالأعراض وترك الجوهر الذي لولاه لما كان لتلك الاعراض اي اثر في الوجود.
وھكذا، فالفضیلة العلیا والكمال الأسمى والسعادة الحقیقیة لا تنال باللذات الحسیة والرغبات المادية، وإنما بالعقل الذي یعد أفضل مرتبة من الجسد، وقد أورد فخر الدین الرازي في كتابه" النفس والروح" عدة حجج للتسفیه بسعادة البدن المرتبطة بدفع الآلام وقضاء الحاجات مع تفضیل سعادة العقل والذھن التي تحقق للإنسان سموه وكماله وترفعه إلى مراقي الفضیلة والخیر الأسمى.
یقول الرازي في الحجة الثالثة: "إن الإنسان یشاركه في لذة الأكل والشرب جمیع الحیوانات، حتى الخسیسة منھا، فلو كانت ھي السعادة والكمال، لوجب ألا یكون للإنسان فضیلة في ذلك على الحیوانات(...)".
ویتابع في الحجة الرابعة:" إن ھذه اللذات الحسیة، إذا بحث عنھا، فھي لیست لذات، بل حاصلھا یرجع إلى دفع الآلام، والدلیل علیه أن الإنسان كلما كان أكثر جوعا، كان الالتذاذ بالأكل أتم، وكلما كان الجوع أقل كان الالتذاذ بالأكل أقل(...) ولما ثبت أن ھذه اللذات الجسمانیة لا حاصل لھا إلا بدفع الألم، فنقول: سعادة الإنسان لیست عبارة عن دفع الآلام، لأن ھذا المعنى كان حاصلا عند عدمه، فثبت أن السعادة الحقیقیة للإنسان أمر مغایر لھذه الأحوال(...)"
ویضيف في الحجة الثامنة: "كل شيء یكون في نفسه كمالا وسعادة، وجب ألا یستحیي من إظھاره، بل یجب أن یفتخر بإظهاره، یتبجح بفعله، ونحن نعلم بالضرورة أن أحدا من العقلاء لا یفتخر بكثرة الأكل ولا الشرب(...) وكل ھذا یدل على أن ذلك الفعل لیس من الكمالات ولا من السعادات."
وھكذا، نستنج بأن الفلاسفة قد استھجنوا سعادة الجسد وربطوھا بسعادة الحیوان والبهائم، واعتبروا أن سعادة الإنسان المتكاملة تتكئ على میسم العقل والحكمة أولا، والاھتداء بھدي الشریعة وآیات الذكر الحكیم ثانیا.
السعادة شعور داخلي يحسه الإنسان بين جوانبه يتمثل في سكينة النفس، وطمأنينة القلب، وانشراح الصدر وراحة الضمير والبال، نتيجة لاستقامة السلوك الظاهر والباطن المدفوع بقوة الإيمان، والشواهد على ذلك من الكتاب والسنة:
الحياة الطيبة التي هي السعادة بعينها ويتمناها كل ذي لب انما تتجلى بالإيمان والعمل الصالح وليس بسعادة الاكل والشرب، بالرغم من ضرورتهما القصوى في ادامة الحياة بيد انهما يبقيان وسيلة للوصول الى الهدف الاسمى وهو الايمان، ومن هنا جاءت المقولة الخالدة في دعاء كميل "قو على خدمتك جوارحي" فتقوية الجوارح ليست السعادة بعينها بالرغم من أهميتها، بل خدمة الله تعالى وطاعته هي السعادة الحقيقية وبهذا أشار الله تعالى بقوله: ﴿مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ﴾ النحل: 97.
وهكذا فان السعادة تكمن في الهداية، والشقاوة تكمن في الضلالة والاعراض عن ذكر الله وما يتبعه من ضنك ومشقة ولغوب، كما في قوله تعالى: ﴿ فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى * وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا ﴾ طه: 123، 124.
نستنتج من ذلك كله ان السعادة تتجلى في غنى النفس والروح، وتبقى بعيدة كل البعد عن الأعراض الزائلة من قبيل كثرة المال والعقار، وهذا المعنى نراه متجسدا في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ليس الغنى عن كثرة العرض ـ المتاع والسلعة ـ ولكن الغنى غنى النفس) تحف العقول عن آل الرسول لابن شعبة الحراني ص57.
اعضاء معجبون بهذا
جاري التحميل
ثقافية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/03/24م
يصر العراقيون على أن يكونوا مختلفين عن غيرهم من الشعوب، ويستمر تميزهم حتى في الظروف الإستثنائية التي تمر على العالم بأسره، وليس في بلدهم أو المنطقة الاقليمية المحيطة فحسب. على الرغم من موجة وباء كورونا التي ضربت العالم وشلت الحياة فيه، والتي لم تستثني العراق أيضا، إلا إن الحياة وتعامل الناس... المزيد
عدد المقالات : 84
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ اسبوعين
2020/03/20م
بقلم // مجاهد منعثر منشد يوسف بن حمود بن مهدي بن راضي بن رجيب . ترجع أصول (ال رجيب) إلى قبيلة خفاجة وتنحدر من خفاجة الشنافية , وسكنت تلك الآسرة النجف الأشرف قيل في أواسط القرن الثالث عشر للهجرة , والقول الآخر في منتصف القرن الثامن عشر , ولكثرتهم بمحلة العمارة ومحلة البراق سمي أحد الآزفة (عكد رجيب ). ولد... المزيد
عدد المقالات : 213
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 4 اسابيع
2020/03/07م
بقلم // مجاهد منعثر منشد هذه التحفة تتحدث عن خالق العالم بفيضه , المجرد عن صفات الموجودات ومكملها بقدرته, صاحب القوة النورانية المبدعة , من بيده تسير الكون وتحركه, صانع الجمال والنظام واضعا بعض الأسرار عند خلقه , عشقه لا يستطاع احتماله , الإحساس بوجوده معرفته وحده وحقيقته. المترجم الكاتب نديم الجسر... المزيد
عدد المقالات : 213
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 1 شهر
2020/03/02م
وصف القران الكريم " بيت العنكبوت " بأوهن البيوت، رغم إن أبحاثا علمية أثبتت أن خيوط شبكة العنكبوت هي من أقوى الحبال على وجه الأرض.. لكن طبيعة العلاقة الأسرية لهذه الحشرات تختلف عن غيرها، فالأنثى تقوم بأفتراس الذكر بعد أن ينتهي من تلقيحها، وعندما يفقس البيض يقوم بالتغذى على أضعفها، وما أن يقوى حتى... المزيد
عدد المقالات : 84
أدبية
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ يومين
2020/04/01م
النشيد المقترح لكأس العالم 2022 وذلك بالتعاون مع السيد حمد خميس العلي رئيس تحرير مجلة تكاتف الرياضية الإعلانية. مجلة تكاتف مجلة إعلانية خاصة بشؤون الرياضة العالمية والمحلية وتوزع في جميع أنحاء العالم ___________________________________ نشيد كأس العالم 2022 كلمات / أيمن دراوشة (الأردن) و حمد خميس العلي... المزيد
عدد المقالات : 9
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/03/28م
بقلم // مجاهد منعثر منشد غاب عقله عن واقعه, شعر بقشعريرة , سد أبواب ونوافذ غرف التفكير وصنع قضية قدمها لمحكمة الوسواس ! قدم أوراقه أمام القاضية كآبة فأصدرت الحكم بالحبس بعد ثبوت تهمة العبوس الدائم مع سبق الإصرار والترصد. قدم المحامي اعتراضه أمام محكمة الضمير, نطق القاضي بالحكم : هذه التهمة نتيجة... المزيد
عدد المقالات : 213
عدد الاعجابات بالمقال :0
عدد التعليقات : 0
منذ 6 ايام
2020/03/28م
حيدر عاشور أظلُ في محيطٍ ما رأيتُ، وذاكرتي تُسقط ما فيها من ذكريات. الزمان: كان الخوف يملأ النفوس. المكان: تحت قبة سيد الشهداء. المنظر: الضريحُ شبهُ فارغٍ من الزائرين فالفجرُ بعيد، ومنتصفُ الليل اذن بصلاتِهِ في فضاءاتِ الضريح السماوية.. والزائرون كأنهم كواكبٌ سيارةٌ من نور تدور حول الجدث المقدس،... المزيد
عدد المقالات : 70
عدد الاعجابات بالمقال :1
عدد التعليقات : 0
منذ 1 اسبوع
2020/03/24م
حيدر عاشور لوّحْ ليّ بضوءٍ لأطمئنَّ، أن ريح الوباء لا تنال مني، فالسموم القاتلة هَبَّتْ تعصفُ بالمؤمنين. فمن أين لي ببَركة تُحصِنَني من أمراضٍ حاكها أعداؤك فخاً لاصطيادي..؟ وأنتَ كونٌ يؤرقُ الباغين والكافرين باسم الله، ودمك الطاهر كان ولا يزال نبتة خالدة تقذف الحكمة دماءً كلّها شفاعة للطيبين،... المزيد
عدد المقالات : 70
علمية
تاريخ انعقاد المؤتمر 2020م/07/15-16-17 من تنظيم: أكاديمية باشاك شهير للعلوم العربية والإسلامية إسطنبول-تركيا بالتعاون مع مركز البحث وتطوير الموارد البشرية (رماحٍ) عمان - الأردن توطئة: يعد التعليم الافتراضي من بين أهم التطورات التي طالت مجالات... المزيد
من تنظيم شركة نور الأفق للتدريب والتطوير المكان: مدينة باكو بأذربيجان تاريخ انعقاد المؤتمر: 24_30/ 08/ 2020 محاور المؤتمر: العلوم الهندسية. العلوم التطبيقية الصرفة. العلوم الزراعية. شروط المشاركة: _ أن يكون البحث رصينا و يستوفي شروط البحث... المزيد
المحفل العالمي الأول حوار الحضارات والأديان في زمن حرب الأفكار بين الحقيقة والوهم. من تنظيم مركز البحث وتطوير الموارد البشرية رماح بالتعاون مع أكاديمية باشاك شهير للعلوم العربية والإسلامية تاريخ انعقاد المؤتمر 15_16_17/ 04/ 2020 أسطنبول الديباجة: ... المزيد
آخر الأعضاء المسجلين

آخر التعليقات
~¤ô◄ (اصداءُ صَمتٍ ثائرة)►ô¤~ (ح20)
علي الغزالي
2020/02/15م     
رؤية نقدية في رواية«1984» لجورج أورويل
مجاهد منعثر الخفاجي
2020/02/12م     
كيف تُحيي ليلة العاشر من المحرم ؟
حسن عبد الهادي اللامي
2017/09/30م     
اخترنا لكم
سامي جواد كاظم
2020/03/16
الكوارث التي يتعرض لها الانسان وتكون خارج ارادته فالملحد قد يراها طبيعية والمؤمن يراها ربانية ، ولكن الاوبئة هي اما من غباء الانسان او...
المزيد

صورة مختارة
كنز المعرفة
رشفات
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
2020/02/13
( خَالِطُوا النَّاسَ مُخَالَطَةً إِنْ مِتُّمْ مَعَهَا بَكَوْا عَلَيْكُمْ وَإِنْ عِشْتُمْ حَنُّوا إِلَيْكُمْ )
المزيد

الموسوعة المعرفية الشاملة
القرآن وعلومة الجغرافية العقائد الاسلامية الزراعة الفقه الاسلامي الفيزياء الحديث والرجال الاحياء الاخلاق والادعية الرياضيات سيرة الرسول وآله الكيمياء اللغة العربية وعلومها الاخبار الادب العربي أضاءات التاريخ وثائقيات القانون المكتبة المصورة
www.almerja.com